تمارين كرة القدم للصغار

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨
تمارين كرة القدم للصغار

كرة القدم

تعتبر كرة القدم أحد الرياضات المحبوبة والتي يكثر الإقبال عليها من قبل الكبار والصغار، وهي لعبةٌ عالميّةٌ وجماعيّةٌ ذلك أنها لا تتم إلا بوجود عددٍ من اللاعبين الذين يسيرون على خطة لعبٍ معينةٍ وفق زمنٍ معينٍ وفي ملعبٍ محدد الأبعاد، ويتم تحديد الفائز فيها من خلال إحراز الأهداف في مرمى شباك الخصم المقابل، ويتألف كل فريقٍ من أحد عشر لاعباً ولاعبين جالسين في المقاعد الاحتياطية، وقبل أن يتقن اللاعبون كرة القدم فإنهم يخضعون لعددٍ من التمارين والتدريبات التي تقوّيهم وتجعلهم أكثر كفاءةً في اللعب وإتقاناً، وتعد كرة القدم إنجليزية الجنسية ومنها انتقلت إلى كافة بلدان العالم، وتقام لها العديد من المباريات والمسابقات العالمية والمحلية والإقليمية المختلفة، ولا يقتصر لعب كرة القدم على الكبار فقط فيلعب الصغار هذه اللعبة، وفي هذا المقال سنتحدث عن تمارين الكرة للصغار وطريقة تعليمهم..[١]


فوائد كرة القدم للصغار

ترتبط مُمارسة كرة القدم بالعديد من الفوائد ويُمكن الإشارة لذلك بما يأتي:[٢]

  • قضاء وقت الفراغ في أمور مفيدة.
  • التسلية والاستمتاع.
  • تنمية الروح الرياضية واللعب ضمن الفريق وبروحه.
  • تقوية العضلات وضمان النمو السليم.
  • تنشيط الجسم وتفريغ الطاقات السلبية والعدوانية الزائدة.
  • التخلص من العزلة والخجل والاندماج مع الآخرين والتفاعل معهم.
  • تعلم القيم والأخلاق السامية مثل الانضباط والالتزام وتحمل المسؤولية والتعاون وغيرها.
  • تنمية القدرات الذهنية والعقلية ذلك أن كرة القدم تنشط القدرة على التفكير والتخطيط واللعب وفق استراتيجياتٍ معينة.
  • الشعور بالثقة بالنفس وخاصةً بعد الفوز والتميز والتألق.


تمارين كرة القدم للصغار

هناك العديد من تمارين كرة القدم للصغار ومنها:[٣]

  • تمارين الجري لعدة مرات.
  • تمارين القفز في المكان بالإضافة إلى القفز إلى جانب اليمين عدة مراتٍ ثم القفز على الجانب الآخر بضعة مراتٍ أخرى.
  • تمارين التمييز بين اتجاهات اليسار واليمين.
  • تمارين التحكم بالكرة.
  • تمارين القفز على قدمٍ واحدةٍ والتبديل بين القدمين كل فترةٍ زمنيةٍ معينة.
  • تمارين الهرولة.
  • تمارين الركض الخفيف بين الأقماع التي توضع على الأرض حتى يتعلم الطفل المراوغة بالكرة والذهاب بها على امتداد الملعب بشكلٍ غير مستقيم.

ومن الجدير بالذكر أن على المدرب مراعاة القدرات الجسدية المحدودة للأطفال فيمنحهم فترة استراحةٍ من المجهود العضلي الذي يبذلونه، فيرتاحون ويشربون القليل من الماء ويواصلون التدريب، وتكون فترة التدريب نفسها مناسبةً تصل إلى ما يقارب الساعة ونصف يومياً فقط، كما وينصح البدء بتدريبهم على كرة القدم من سن السادسة، والبدء بأداء التمارين المختلفة والتدريبات ببطءٍ وبالتدريج حتى لا يتعرض الطفل للأذى البالغ حيث تكون عضلاته طريةً ولينةً ولا تتحمل الجهد الزائد.[٣]


المراجع

  1. Peter Christopher Alegi, Eric Weil, Jack Rollin, Bernard Joy, Richard C. Giulianotti (16-7-2018), "Football"، www.britannica.com, Retrieved 29-8-2018. Edited.
  2. "Soccer - health benefits", www.betterhealth.vic.gov.au,1-11-2014، Retrieved 29-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Beginner's Guide to Football", www.nfl.com, Retrieved 29-8-2018. Edited.