ثمرة البابايا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨
ثمرة البابايا

البابايا

هي عبارة عن ثمرة عصارية لنبات كبير الحجم، ويمكن أن يصل طول جذعها إلى حوالي 8 أمتار، ولكنها لا تحتوي على الكثير من الخشب برغم حجمها الكبير، ويعلو النبات أوراق مفصصّة بشكل واضح، والتي يبلغ عرضها أحياناً 60 سنتيمتر، والتي تحملها سويقات مجوفة بطول حوالي 60 سنتيمتر، وغالباً ما يكون نبات البابايا ثاني الجنس، مما يعني أنه يتم إنتاج الزهور الذكرية والأنثوية في نباتات منفصلة، حيث تُحمل الزهور الذكرية في مجموعات على سيقان بطول حوالي 90 سم، وتكون الزهور على شكل قمع يصل طولها إلى 2.5 مم، أما لزهور الأنثوية فهي أكبر بكثير، وسيقانها أقصر بكثير، ولها خمسة بتلات متحدة عند القاعدة، ومبيض كبير أسطواني أو كروي.[١]


فوائد ثمرة البابايا

الحماية من السرطان

تشير الأبحاث أنّ الليكوبين (lycopene) الموجود في فاكهة البابايا قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما ويمكن أن يكون له آثار إيجابية لدى الأشخاص الذين يتعالجون من هذا المرض، ويرجح سبب قدرة البابايا على مكافحة السرطان إلى قدرتها على التخلص من الجذور الحرة التي تسهم في تطور السرطان، وقد أظهرت البابايا فعاليتها في التخلص من خلايا سرطان الثدي بشكل أكبر من بين 14 نوعاً من الفواكه والخضروات التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة معروفة، وفي دراسة صغيرة أُجريت على كبار السن المصابين بالتهاب، واحتمالية الإصابة بالسرطان في المعدة، أظهرت انخفاض الخطر التأكسدي عند تناولهم للبابايا المتخمرة، ولا زال هناك حاجة للمزيد من البحوث.[٢]


تجنب الإصابة بالربو

يقل خطر الإصابة بالربو لدى الأشخاص الذين يتناولون كمية كبيرة من بعض العناصر الغذائية، ومن هذه العناصر البيتا كاروتين (beta-carotene)، الذي يمكن إيجاده في أطعمة مختلفة، مثل: البابايا، والمشمش، والشمام، والقرنبيط، والقرع، والجزر.[٣]


تعزيز صحة العظام

ترتبط مستويات فيتامين "ك" المنخفضة بزيادة مخاطر التعرّض لكسور في العظام، لذا يُنصح باستهلاك كمية كافية من هذا الفيتامين، لأنه يحسّن من امتصاص الكالسيوم، وقد يقلل من إفرازات الكالسيوم في البول، الأمر الذي يعني زيادة في مستويات الكالسيوم في الجسم الذي يساعد على تقوية العظام وإعادة بنائها.[٣]


تعزيز صحة الشعر

تعتبر البابايا مفيدة بشكل كبير للشعر لاحتوائها على فيتامين "أ"، الذي يعتبر عنصراً غذائياً ضرورياً لإنتاج الدهن، والذي يحافظ على رطوبة الشعر، كما ويعتبر فيتامين "أ" ضرورياً لنمو جميع أنسجة الجسم، بما في ذلك الجلد والشعر، إلى جانب كونها توفر كمية كافية من فيتامين "جـ" الهام لبناء الكولاجين، والذي يوفر بنية سليمة للبشرة.[٣]


المراجع

  1. "Papaya", www.britannica.com,24-5-2018، Retrieved 17-7-2018. Edited.
  2. Franziska Spritzler (25-6-2017), "8 Evidence-Based Health Benefits of Papaya"، www.healthline.com, Retrieved 17-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Natalie Butler (21-12-2017), "What are the health benefits of papaya?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-7-2018. Edited.