ثمرة الكاجو

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
ثمرة الكاجو

ثمرة الكاجو

الكاجو، أو كما يُسمى في بعض الأماكن البلاذر الغربي، أو الكاشو، أو حب الفهم، وهو من أشهر أنواع المكسرات، وألذها طعماً، ويتبع لجنس البلاذر، وتنتج ثمرة الكاجو من شجرة الكاجو، وهي نوع من الأشجار الكبيرة، والتي تعتبر البرازيل الموطن الأصلي لها، وهي شجرة دائمة الخضرة، تنتشر حالياً في الشمال الشرقي من البرازيل بكثرة، وفي مناطق عديدة من العالم. تُصنف ثمرة الكاجو كنوع من أنواع الفاكهة أحياناً، وهي من الثمار السنوية، التي تنتجها شجرة الكاجو مرةً واحدةً في العام، ولون الثمرة يميل للبرتقالي، وهي ذات طعم حلو ولذيذ، وعند حصادها وخضوعها للتحميص والتمليح وإضافة التوابل، يتم استهلاكها على شكل مكسرات بكمياتٍ ضخمةٍ، حيث تحتل فيتنام، المركز الأول في العالم في إنتاج الكاجو، وتأتي في المرتبة الثانية نيجيريا، وتليها والهند، ومن ثمّ البرازيل.[١]

القيمة الغذائية للكاجو

يحتوي الكاجو على دهون غير مشبعة، والقليل من الدهون المشبعة، والعديد من الأملاح المعدنية مثل الزنك، والنحاس، والمغنيسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والحديد، والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ، والعديد من الأحماض الدهنية، وفيتامين ب المركب، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، وحمض الأوليك، والعديد من مضادات الأكسدة، وخمض الفوليك، وأحماض الأوميغا 3.[٢]


فوائد الكاجو

للكاجو فوائد عديدة منها :[٣]

  • يقي من الإصابة بالسرطان، وخصوصاً سرطان القولون.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويمنح الطاقة والحيوية للجسم.
  • يقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، والدهون الثلاثية، ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين، ويخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يقوي بصيلات الشعر، ويمنحه النضارة والحيوية.
  • يفيد البشرة، ويمنحها النضارة والنعومة، ويؤخر ظهور التجاعيد، كما يُستخرج منه زيت لعلاج التقرحات الجلدية والفضاء على الثآليل، والفطريات الجلدية، ويحفز على إنتاج إنزيمات نضارة البشرة.
  • يقوي العظام، والأسنان، ويساعد في نموها وترميمها.
  • يحافظ على صحة الجهاز العصبي والأعصاب، ويمنح الخلايا العصبية الراحة، ويقلل من فرصة تشنجها، ويمنع العصبية والغضب الزائد.
  • يقي من الإصابة بحصوة المرارة.
  • يساعد في تخسيس وزن الجسم.
  • يقوي القدرة الجنسية لدى الرجل، ويزيد الرغبة، ويرفع معدلات الخصوبة، لمساهمته في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • يحافظ على صحة الأم الحامل والجنين.
  • ينظم مستوى السكر في الدم، ويمنع ارتفاعه.
  • يساهم في بناء العضلات وتقويتها.
  • يحافظ على صحة الفم واللثة.
  • يمنح المرونة اللازمة للعظام والمفاصل والعضلات.
  • يساهم في محاربة الأرق، وخصوصاً عند النّساء في مرحلة سن اليأس.
  • يساهم في إنتاج الصّبغة اللازمة للون الشعر، ولون الجلد، ويؤخّر ظهور الشيب.
  • يعالج قرحة المعدة.

المراجع

  1. "Cashews", www.true-fruits.com, Retrieved 2/9/2018. Edited.
  2. by Peggy Pletcher, (29/4/2015), "Are Cashews Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 2/9/2018. Edited.
  3. By Megan Ware RDN LD (18/6/2018), "Health benefits of cashews"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2/9/2018. Edited.
298 مشاهدة