فوائد الفستق والكاجو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠١ ، ١٧ فبراير ٢٠١٩
فوائد الفستق والكاجو

الفستق والكاجو

يدعى الفستق أيضًا باسم الفستق الحلبي، وهو بذور لشجرة تدعى Pistacia vera، وله شعبية كبيرة بين الناس حيث كان يستهلك منذ 7000 عام قبل الميلاد، حتى الوقت الحالي ويدخل في الأطباق المتنوعة كالحلويات، والمثلجات، كما يحتوي على الدهون الصحية، ويعتبر مصدراً جيداً للألياف، ومضادات الأكسدة، والبروتين،[١] أما الكاجو فهو نوع من المكسرات، وموطنه الأصلي أمريكا الجنوبية وتحديدًا البرازيل، ويتميز بقوام ناعم ومذاق حلو، ويباع وهو نيئ أو محمص، ويكون مملّح أو غير مملّح، كما استخدم في الآونة الأخيرة كبديل لمنتجات الألبان، مثل: حليب الكاجو، والجبن، والكريمة، والقشطة المصنوعة منه، إضافةً إلى ذلك فهو يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تدعم وظيفة الجهاز المناعي، وصحة الدم وغيرها من الفوائد.[٢][٣]


فوائد الفستق والكاجو

فوائد الفستق

يحمل الفستق العديد من الفوائد؛ ومن أبرزها:[١][٤]

  • يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب: عن طريق خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم؛ بفضل محتواه من مضادات الأكسدة، حيث أجريت دراسة مدتها أربعة أسابيع على أشخاص مصابين بارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وقامو باستهلاك الفستق بنسبة 10% من نظامهم الغذائي، وكانت النتيجة انخفاضاً في مستوى الكوليسترول بنسبة 9%، أمّا استهلاك الفستق بنسبة 20% من النظام الغذائي فخفض الكوليسترول بنسبة 12%، إضافةً إلى دوره في تقليل ضغط الدم؛ بحسب دراسات وجدت أن تناول الفستق يؤثر على ويقلل كلاً من الحد الأعلى للضغط بمقدار 1.82 ملم زئبقي، والحد الأدنى بمقدار 0.8 ملم زئبقي.
  • يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة: مقارنةً بأنواع المكسرات الأخرى؛ أشارت الأبحاث إلى أنّ الفستق يحتوي على أعلى مستويات من بعض أنواع مضادات الأكسدة؛ بما فيها غاما-توكوفيرول (بالإنجليزية:γ-tocopherol)، والفايتوستيرول (بالإنجليزية: Phytosterols)، والزانثوفيل (بالإنجليزية: Xanthophyll)، إضافةً إلى أن جميعها ذات تأثيرعالي كمضادات للالتهاب.
  • يساعد على خفض سكر الدم: حيث يتميز بمحتواه المنخفض من السكر، مقابل محتواه العالي من الألياف، والدهون الصحية، إضافةً إلى المغنيسيوم، ومضادات الأكسدة، وتُعدّ جميعها مفيدة للتحكم في سكر الدم، حيث وجدت دراسة أجريت على أشخاص مصابين بالسكري من النوع الثاني، قامو بتناول 25 غرامًا من الفستق بشكل يومي كوجبة خفيفة، ولمدة 12 أسبوعًا، وكانت النتيجة انخفاضًا في سكر الدم أثناء الصيام بنسبة 9%.
  • يعتبر مفيداً لصحة العين: بفضل محتواه من مادة اللوتين وZeaxanthin وهما من مضادات الأكسدة الضرورية لصحة العين، حيث يعمل كل منهما على التقليل من خطر تطور مشاكل العين، بما فيها التنكس البقعي المرتبط بالسن (بالإنجليزية: Age-related macular degeneration)، ومرض الساد.
  • يعتبر مصدراً جيداً للبروتين: خاصة للأشخاص النباتيين، ومقارنةً بأنواع المكسرات الأخرى فإنه يحتوي على أعلى نسبة من الأحماض الأمينية الأساسية المكوّنة للبروتين.


فوائد الكاجو

فيما يلي بعض من الفوائد التي يوفرها الكاجو:[٣][٢]

  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: وكذلك أمراض الأوعية الدموية؛ حيث يحتوي على البوتاسيوم، وفيتامين هـ، وفيتامين ب6، إضافة إلى الفولات والتي تساعد على مكافحة أمراض القلب، كذلك فإن تناول المكسرات بما فيها الكاجو تساعد على خفض ضغط الدم، ومستويات الكوليسترول.
  • يحمي العين: ويمكن أن يساعد أيضًا على تقليل خطر الإصابة بمرض الساد أو عتامة العين (بالإنجليزية: Cataract)، بفضل محتواه العالي من اللوتين وZeaxanthin واللذان يعملان كمضادات للأكسدة، كما يمكن أن تحمي العين من التلف أو الضرر المؤدي إلى الإصابة بالعمى مع التقدم في العمر عند استهلاكها بشكل يومي .
  • يحسّن صحة الدم: ويساعد الجسم على تصنيع واستخدام خلايا الدم بفضل محتواه من النحاس والحديد اللذان يقومان بهذا الدور، مما يؤدي إلى بقاء الأوعية الدموية، والجهاز المناعي، والأعصاب، والعظام بصحة جيدة، والقيام بوظائفها بصورة صحيحة.
  • يحافظ على صحة العظام: وذلك بفضل محتواه من المغنيسيوم الذي يلعب دورًا هامًا في استيعاب العظام للكالسيوم، لذا فهو مهم في عملية تكوينها، إضافةً إلى المنغنيز، والكالسيوم، والنحاس ودورهم في الحماية من هشاشة العظام.
  • يساعد على الحفاظ على وزن صحي: بالإضافة إلى أنواع المكسرات الأخرى، وذلك لدورها في توليد الشعور بالشبع، والمساعدة على تعزيز عمليات الأيض، كما وجدت دراسة أنّ النساء اللواتي لا يتناولنّ المكسرات كانت كمية الزيادة في أوزانهنّ على مدى ثمانية أعوام أكثر من اللواتي كنّ يتناولنّ المكسرات مرتين أو اكثر في الأسبوع، وتبين في بعض التجارب التي تمت خلالها المقارنة بين الأنظمة الغذائية المحتوية على المكسرات وغير المحتوية عليها؛ أن استهلاك الأنظمة التي تتضمن استهلاك المكسرات كان يرفع من معدل إنقاص الوزن.


القيمة الغذائية للفستق

يوضح الجدول الاتي العناصر الغذائية التي يحتويها الفستق في كل 100 غرام منه:[٥]

العنصر الكمية
الطاقة 560 سعرةً حراريةً
الماء 4.37 مليلتراً
البروتين 20.16 غراماً
الدهون الكلية 45.32 غراماً
الكربوهيدرات 27.17 غراماً
الكالسيوم 105 ملغراماً
الحديد 3.92 ملغرامات
المغنيسيوم 121 ملغراماً
الفسفور 490 ملغراماً
البوتاسيوم 1025 ملغراماً
الزنك 2.20 ملغرام
فيتامين ج 5.6 ملغرامات
الفولات 51 ميكروغراماً
فيتامين أ 516 وحدة دولية
فيتامين هـ 2.86 ملغرام


القيمة الغذائية للكاجو

يوضح الجدول الاتي العناصر الغذائية التي يحتويها الكاجو في كل 100 غرام منه:[٦]

العنصر الكمية
السعرات الحرارية 553 سعرةً حراريةً
الماء 5.20 مليلتر
البروتين 18.22 غراماً
الدهون الكلية 43.85 غراماً
الكالسيوم 37 ملغراماً
الحديد 6.68 ملغرامات
المغنيسيوم 292 ملغراماً
الفسفور 593 ملغراماً
البوتاسيوم 660 ملغراماً
الصوديوم 12 ملغراماً
الزنك 5.78 ملغرامات
فيتامين ج 0.5 ملغرام
الفولات 25 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.90 ملغرام
فيتامين ك 34.1 ميكروغراماً


المراجع

  1. ^ أ ب Audur Benediktsdottir (7-7-2017), "9 Health Benefits of Pistachios"، www.healthline.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Megan Ware (18-6-2018), "Health benefits of cashews"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Summer Fanous (7-12-2018), "Are Cashews Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  4. Jayne Leonard (28-8-2018), "What are the benefits of pistachios?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 12151, Nuts, pistachio nuts, raw a ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  6. "Basic Report: 12087, Nuts, cashew nuts, raw a b ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 27-12-2018. Edited.