جزر كوالالمبور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٦ ، ١٧ يناير ٢٠١٧
جزر كوالالمبور

كوالالمبور

كولامبور مدينة ماليزية تأسّست في العام 1849م، تقع جغرافياً في دولة ماليزية الواقعة في جهة الجنوب الشرقي من قارة آسيا، وتعتبر عاصمتها الإدارية والسياسيّة، وتبلغ مساحة أراضيها 243كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر 21.95م ولها توأمة مع عدّة مدن كمدينة أصفهان، ولندن، ونيودلهي، وجاكرتا، وأنقرة، ودلهي، وكراتشي، والدار البيضاء، ومشهد.


جزر كوالالمبور

جزيرة تيومان

تقع تيومان جغرافياً مقابل الشاطئ الشرقي لولاية باهانج، وتمتاز بجبالها الخضراء، وشواطئها المليئة بأشجار النخيل، وشلالاتها، وباحتوائها حطام السفن الأمريكية واليابانية الغارقتين من أيام الحرب العالمية الثانية، كما تحيط بها ثلاث وستون جزيرة كجزيرة سيرى، وجزيرة ولاباس، وجزيرة تولاى، وجزيرة سيمبيلانج.


جزيرة دايانج بانتج

تقع جغرافياً في الجهة الشرقية من جزيرة سنغا، وتمتاز بعذوبة مياهها، ويطلق عليها اسم جزيرة العذراء الحامل، والسبب في تسميتها بهذا الاسم هو أنه عند الوقوف في مكان مكشوف لرؤية الجزيرة ورصدها، تبدو شبيهة بامرأة نائمة وبطنها منفوخ.


جزيرة بايار

تقع بايار جغرافياً في الجهة الجنوبية من جزيرة لنكاوى، وتتكون من تسع وتسعين جزيرة، وتمتاز بصفاء مائها، وبالشعب المرجانية المتعددة الألوان، وبمراكز الغوص.


جزيرة بانكور لاوت

هي من الجزر غير المستقلة، وتعرف أيضاً باسم جزيرة الخيال بسبب وجود الأدغال الغابية المدارية والاستوائية فيها، وتمتاز بشاطئها الزمردي الغربي، وبمائها النظيف كالكريستال، وبالشعب المرجانية الكثيرة متعدّدة الألوان.


جزيرة كاباس

تقع جغرافياً مقابل عاصمة ماليزيا كوالا ترينجانو، وتعتبر من الجزر غير المأهولة بالسكان، وتمتاز بشواطئها الرملية ذات اللون الأبيض، وبأشجار النخيل وجوز الهند، وبمياها النقية.


جزيرة ريدانج

تقع ريدانج جغرافياً في الجهة الشمالية الشرقية من ماليزيا وتحديداً على ساحل ولاية ترينجانو، وتمتاز بكثرة الشعب المرجانية والأصداف، وبشواطئها ومناظرها الطبيعيّة، وبتنوّع الأحياء المائية، وبوجود حطام سفينتين غرقتا في أوّل أيام الحرب العالمية الثانية وهما لسفينة أمير ولز، وسفينة ريبولز.


جزر أخرى

  • جزيرة بانكور: تمتاز بالأشجار الخضراء المدارية الطويلة، وبالرمال الذهبية في شواطئها الغربيّة، ويعمل سكانها في قطاع صيد الأسماك.
  • جزيرة لنكاوى: تقع جغرافياً في الجهة الشمالية الغربية من ماليزيا، وتمتاز بحقول الأرز، وبالكهوف الكبيرة، وبخلوها من الرسوم الجمركية كونها منطقة حرة.
  • جزيرة بينانج: اكتشفت في العام 1786م على يد القبطان فرانسيس لايت، وتمتاز بكثرة أشجار جوز الهند، وبضمّها عدّة معالم كحديقة الفراشات، وهضبة بوكيت بنديرا، والشلالات، ومعبد الثعابين، وحديقة البهارات.
  • جزيرة تنجول: تقع تنجول جغرافياً بالقرب من شاطئ كوالا دونجون، وتمتاز بأنّها من الجزر الصخرية، وبتنوّع النباتات والحيوانات الزاحفة على أراضها.
  • جزيرة سيبو: تمتاز جزيرة سيبو بمناظرها الطبيعيّة، وصفاء مياهها، والكهوف الصخرية، وبالنباتات الاستوائية، والشواطئ الرملية.