جزيرة البنانا الدوحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٦
جزيرة البنانا الدوحة

الدوحة

مدينة الدوحة هي عاصمة دولة قطر، وهي مدينة ساحليّة تقع في منتصف الساحل الشرقيّ من شبه جزيرة قطر، ويبلغ عدد سكانها 1,450,000 حسب احصائيات عام2011م، وفيها بعض الدوائر والمؤسسات الحكومية وميناء تجاري كبير، والعديد من المتاحف والمنتزهات، مثل متحف الفن العربي الحديث، وغالبية سكان مدينة الدوحة هم من الأجانب، وخاصة المغتربون من دول شرق آسيا، مثل دولة تايلاند، ودولة بنغلادش، وعدد من الدول العربيّة كمصر، ولبنان، والأردن، والسعودية.


موقع جزيرة البنانا

تقع جزيرة البنانا على مسافة تستغرق 20 دقيقة من مدينة الدوحة الواقعة في الخليج العربي، وأطلق عليها هذا الاسم لأنها تشبه الموزة في شكلها، ويتمّ الوصول إليها باستخدام القوارب والعبّارات، وهي جزيرة اصطناعية تم إنشاؤها بهدف تنمية اقتصاد الدولة والسياحة فيها.


مناخ جزيرة بنانا

يتصف مناخ جزيرة البنانا بالجفاف والحرارة الشديدة في فصل الصيف، تصل إلى حوالي خمسين درجةً مئوية، أمّا في فصل الشتاء فيكون الجو معتدلاً، تبلغ درجة حرارته إلى 26 درجة مئوية، وقد تنخفض حتى تصل إلى خمس درجات في حالة العواصف والأمطار الغزيرة.


مواصفات ومرافق جزيرة البنانا

تمّ بناء جزيرة البنانا في فترة قياسيّة جداً تُقدّر حوالي ثمانية عشر شهراً، وتمّ افتتاحها في شهر يناير من عام 2015م، وتضمّ الجزيرة منتجعاً سياحيّاً أشرفت على تنفيذه الشركة التايلاندية (أنانتارا) وهي شركة عالمية مختصّة بتأسيس وتطوير المنتجعات السياحيّة، وتُدير أكثر من ثلاثين فندقاً ومنتجعاً حول العالم.


يتمّ الوصول للجزيرة من خلال ميناء الشيوخ الموجود بالقرب من المتحف الإسلامي على الكورنيش وسوق واقف المشهور، ولكن قبل أن يتمّ الوصول للجزيرة يجب على السائح أن يحجز أولاً في المنتجع حتى يتمكّن من الركوب في المراكب الحديثة التي تأخذه في رحلة بحرية رائعة إلى الجزيرة، والتي تستغرق حوالي النصف ساعة.


يتميز هذا المنتجع بفخامة وأناقة تصميمه، فهو يضمّ تقريباً مائة وأربعين غرفة فندقية، وستة وأربعين شاليهاً بحرياً، والكثير من الفلل والأماكن المُخصّصة للسباحة والتزلج على الماء، وممارسة هواية التزلج على الشاطىء الذي يمتد إلى مسافة ثمانمئة متر، إضافةً إلى أماكن خاصة لممارسة ألعاب البولينج، والتنس، وكرة الطائرة، والجولف في الملعب الصغير المُخصّص.


في الجزيرة الكثير من المراكز المتخصّصة بتعليم الغطس، إضافةً إلى العديد من أماكن الترفيه الخاصّة بالأطفال والتي تحتوي على الألعاب الترفيهية والألعاب المائية والسينما، ولا بدّ من الحديث عن أفخم وأضخم ما يُميز المنتجع، وهو مبنى الاستقبال الضخم، الذي يعكس إطلالة الجزيرة الأولى، فالمبنى يقسم إلى جزء يقع على البحر حتى يستمتع السائح بالمناظر الخلابة، وقسمٌ آخر يحتوي على قاعات خاصة للاجتماعات والاحتفالات، إضافةً إلى العديد من المطاعم المُرخصة، والتي يصل عددها إلى ثمانية مطاعم تهتم بتقدّيم أشهى وألذ المأكولات والأطعمة العالمية كالأطعمة الإيطاليّة والأطعمة الشرق أوسطيّة.