جزيرة سردينيا في إيطاليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
جزيرة سردينيا في إيطاليا

جزيرة سردينيا في إيطاليا

سردينيا هي جزيرة أوروبيّة إيطاليّة عاصمتها مدينة كالياري، وتحتل المرتبة الثانية من جزر البحر الأبيض المتوسط من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحة أراضيها 24,090 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 334 متراً، وتتألف إدارياً من ثماني مقطاعات، ونظام الحكم فيها ذاتي، وسميت قديماً بإكنوسا، وهو لفظ ماخوذ من اللغة اللاتينيّة، كما أطلق عليها اسم سنداليون من قِبل الرومان والإغريق، واسم جزيرة الهكسوس عام 1500 قبل الميلاد.


موقع الجزيرة الجغرافي والفلكي

تقع جغرافياً في مياه البحر الأبيض المتوسط وتحديداً في الجهة الغربية من إيطاليا، كما يحدها كلّ من شبه الجزيرة الإيطاليّة، وجزر البليار الإسبانيّة، وجزيرة كورسيكا الفرنسيّة، جزيرة صقليّة، وتونس، وتقع فلكياً على خط طول 9 درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 40 درجة شمال خط الإستواء.


سكان الجزيرة

بلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2015 ميلادي 1.663 مليون نسمة، وبلغ عددهم حسب إحصائيات عام 2008 ميلادي 1,670,219 نسمة، ويتحدث سكانها اللغة الإيطاليّة التي تعتبر لغة رسميّة في إيطاليا، أما الديانة فيدين معظم السكان بالديانة المسيحيّة.


بعض مدن الجزيرة

اسم المدينة المقاطعة التي تتبع لها
أوريستانو أوريستانو
كاربونيا كاربونيا- إغليسياس
سيلارجوس كالياري
إغليسياس كاربونيا- إغليسياس
نوورو نوورو
ألغيرو ساساري
أولبيا أولبيا تيمبيو
كوارتو سانت إلينا كالياري
ساساري ساساري
كالياري كالياري


معلومات عامة عن الجزيرة

  • تعتبر هذه المقطاعات من مقاطعاتها الإداريّة: مقاطعة كالياري، ومقاطعة ساساري، ومقاطعة أولبيا تيمبيو، ومقاطعة كاربونيا- إغليسياس، ومقاطعة أوريستانو، ومقاطعة نوورو، مقاطعة ميديو كامبيدانو، ومقاطعة أولياسترا.
  • بلغ الناتج المحلي الإجمالي لكلّ فرد حسب إحصائيات عام 2008 ميلادي 19.700.000 مليون دولار أمريكي.
  • يعدّ هؤلاء من أشهر الشخصيات البارزة من الجزيرة: وزير الماليّة للدولة الحسينيّة بتونس جوزيف راف، والمنظر الإيطالي أنطونيو غرامشي، ولاعب كرة قدم بييترو باولو فيرديس، والأديبة الإيطاليّة غراتسيا ديليدا، والكاتبة جيولي ينجيني، ورئيس الجمهوريّة الإيطاليّة من عام 1985 إلى عام 1992 ميلادي فرانشيسكو كوسيغا.
  • يعيش في الجزيرة نوع من أنواع الأيائل الحمراء وهو أيل الكورسيكي الأحمر.
  • تبلغ نسبة الأفراد المتعلمين في الجزيرة 99%، وتضم جامعتين فقط هما جامعة ساساري، وجامعة كالياري.
  • دخلها المسلمون في عهد الخلافة الأمويّة وعهد الخلافة العباسيّة أربع مرات، وغنموا منها كثيراً بالرغم من أنّها لم تفتح، وكانت هذه الغزوات هي:
    • الغزوة الأولى: وقعت بعد فتح الأندلس وتحديداً عام 92 هجري أيام حكم الوليد بن عبد الملك، ودخلوها دون مقاومة كبيرة وأخذوا منها كميات كبيرة من النفائس، والفضة، والذهب.
    • الغزوة الثانية: وقعت أيام الحكم العباسي أثناء حكم الخليفة العباسيّ أبي العباس السفاح بقيادة عبد الرحمن بن حبيب الفهري عام 135 هجري.
    • الغزوة الثالثة: وقعت عام 323 هجري بقيادة أسطول توجه إلى الجزيرة من مدينة المهدية بأمر من الأمير المنصور بن قائم العلويّ، وقد عاثوا فيها فساداً، وأحرقوا بيوتها، ونهبوها.
    • الغزوة الرابعة: وقعت عام 406 هجري بعدما استغلّ المجاهد العامريّ غياب ملكها وفتحها، وأسر الكثير من أهلها.