جزيرة فيلكا بالكويت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ١١ يوليو ٢٠١٦
جزيرة فيلكا بالكويت

جزيرة فيلكا بالكويت

جزيرة فيلكا هي جزيرة كويتيّة تقعُ في الجزء الشماليّ الغربي من الخليج العربيّ، وتبعد عن سواحل مدينة الكويت بحوالي 20 كم، حيث تبلغ المساحة الإجماليّة لها حوالي 43 كم² ويبلغ طولُها حوالي 12 كم وعرضها حوالي 6 كم، بينما طول الشريط الساحلي لها يبلغ 38 كم.


احتلت الجزيرة مكانة تجاريّة مهمة لوقوعها على الطريق البحريّ بين حضارات ما بين النهرين والحضارات المتواجدة على ساحل الخليج العربيّ، وكذلك كان لها مكانة دينيّة مميّزة في منطقة الخليج في العصور القديمة، وكذلك فإنّ للجزيرة منذ عام 3000 ق.م دوراً بارزاً في تأسيس أول المراكز الحضاريّة في الخليج العربيّ.


جغرافيّة الجزيرة

تأخذُ الجزيرة شكل مثلث قاعدته في الغرب بينما يقعُ رأسه في الجزء الجنوبيّ الغربيّ، وتتميّز أراضي الجزيرة بأنّها أراضي طينيّة صالحة للزراعة، حيث تغطّي الأراضي الزراعيّة حوالي 70% منها، وقد اشتهرت منذ قديم الزمان بزراعة الكثير من المحاصيل منها القمح والبرسيم والذرة، وكذلك فقد اشتهرت أيضاً بزراعة الخضار الورقيّة كالبطيخ والشمام، حيث يعتمد سكانها في غذائهم بشكلٍ كبير على الزراعة فيها.


تحتوي الجزيرة على رواسب بحريّة بينما تنتشر التربة المالحة على الساحل الغربيّ من الجزيرة، وتنتشرُ التربة الرمليّة ذات الملوحة القليلة في المنطقة الشماليّة الغربية القريبة من الشاطيء، وكذلك تحتوي الجزيرة على عدة تلال لا يتجاوزُ ارتفاعها عدة أقدام حيث تحتوي بعض هذه التلال على مكتشفات أثريّة تحتها، مثل المعابد والمساكن ومن هذه التلال تل سعد وسعيد.


سكان الجزيرة

يتكوّن سكان الجزيرة من خليط من السكان العرب حيث توالت الهجرات منذ خمسينيات القرن العشرين، فقد كانت هذه الهجرات قادمة من بلاد مختلفة، منها نجد، وبلاد فارس، وسواحل الإمارات العربيّة المتحدة، وكذلك من العراق وعمان، وحسْب آخر تعداد سكانيّ رسميّ عام 1985م، فقد بلغ عدد سكان الجزيرة حوالي 5832 نسمة، وقد هجر السكان منها بسببِ الغزو العراقيّ للكويت.


قرى الجزيرة

  • قرية الدشت: تقع في الجزء الشمالي الشرقيّ من قرية السعيدة، حيث تحتوي على جامع كبير فقد كان الشيخ عثمان بن سند يؤمّ بالمصلين عند تواجده في الجزيرة.
  • قرية سعيدة: تقعُ في الجزء الشماليّ الغربي من الجزيرة، وتعتبر إحدى الموانئ المهمّة في الجزيرة، والتي تمتاز بساحلها الكبير.
  • قرية القرينية: تشرف على سهل واسع مطل على البحر، ويأتي إليها الغواصون والسفن للبحث عن اللؤلؤ ولصيد الأسماك.
  • قرية الزور: وهو المكان الذي يتواجد فيه السكان قبل تهجيرهم منها، فقد كان موقعاً مميّزاً بالنسبة للسكان؛ بسبب موقعها المميّز وسواحلها الرمليّة.
  • منطقة القصور: وهي عبارة عن 12 مكاناً أثريّاً يقع في وسط الجزيرة.
  • قرية الصباحيّة: اشتهرت بكثرة المياه العذبة فيها، حيث اشتهرت بزراعة النخيل.