حل للغازات في البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
حل للغازات في البطن

الغازات في البطن

تُعتبر غازات البطن أحد نواتج عملية الهضم الطبيعية، والتي يتمّ التخلص منها بشكل مستمر، ويؤدي تجمّع هذه الغازات في منطقة البطن وصعوبة تحركها في الجهاز الهضمي إلى الشعور بالألم وعدم الراحة، كما يؤدي تناول بعض أنواع الأطعمة إلى إنتاج كميات أكبر من الغازات، وقد تزداد الآلام المصاحبة لوجودها أيضاً، كما تتسبّب الإصابة ببعض الاضطرابات الصحية المتعلقة بالجهاز الهضمي بظهور عدة أعراض وعلامات، منها؛ زيادة الغازات في البطن.[١]


حل للغازات في البطن

توجد طرق عديدة وبسيطة للتخفيف من تجمّع الغازات أو التخلص منها، ومن هذه الطرق ما يعتمد على تغيير بعض العادات المتبعة، أو تناول بعض أنواع الأطعمة أو الأدوية، وفيما يلي بيان لأبرز هذه الطرق:[٢][٣]

  • تقليل دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي: وذلك عن طريق تناول الطعام ببطء، حيث إنّ الأكل بشكل سريع يزيد من دخول الهواء مع الطعام إلى المعدة، كما أنّ الأكل ببطء يساعد على تحطيم قطع الطعام بشكل أكبر، وتجنّب الإصابة بالانتفاخ وعسر الهضم، كما يُنصح بتجنّب مضغ العلكة، وعدم الشرب باستخدام القشة، لأنّ ذلك يؤدي إلى إدخال كميات أكبر من الهواء إلى المعدة.
  • الإقلاع عن التدخين: فبالإضافة إلى آثار التدخين السلبية على الصحة العامة، فإنّ التدخين يلعب دوراً في إدخال الهواء إلى الجهاز الهضمي، وتجمّع الغازات فيه.
  • شرب المياه قبل تناول الوجبات: حيث يُساعد شرب المياه قبل تناول الوجبات الغذائية بفترة تقارب الثلاثين دقيقة على الهضم بشكل أفضل، كما يُنصح بتقليل الشرب أثناء الأكل؛ لأنّ السوائل تُخفّف من أحماض المعدة، مما يؤدّي إلى عدم هضم الطعام كما يجب.
  • تجنّب المشروبات الغازية: حيث تحمل المشروبات الغازية كميات كبيرة من الغازات إلى الجهاز الهضمي.
  • شرب بعض أنواع الشاي: مثل؛ شاي اليانسون، والنعنع، والزنجبيل، والبابونج، حيث تعمل هذه المشروبات على مساعدة الجسم على عملية الهضم، وتخفيف الآلام المُصاحبة للغازات بسرعة.
  • تدفئة منطقة البطن: حيث تساعد الحرارة على تهدئة عضلات البطن، وتسهيل حركة الغازات خلال الأمعاء، كما تُخفّف من الشعور بالألم المصاحب لتجمّع الغازات في البطن.
  • ممارسة التمارين الرياضية: مثل؛ المشي أو القيام ببعض وضعيات اليوغا، إذ تساعد التمارين الرياضية البسيطة على استرخاء العضلات وتسهيل حركة الغازات عبر الجهاز الهضمي.
  • تناول كبسولات زيت النعنع: تُعتبر هذه الكبسولات مفيدة للتخلص من انتفاخ البطن، والإمساك، وتجمع الغازات في البطن، ومن الجدير بالذكر أنّها تمنع امتصاص الحديد من قبل الجسم، ولذلك لا يُنصح بتناولها من قبل الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم.
  • تناول زيت القرنفل: حيث يؤدي تناول هذا الزيت بعد تناول الطعام إلى تحفيز إنتاج بعض إنزيمات الهضم، ويساهم ذلك في علاج بعض الاضطرابات الهضمية، مثل؛ تجمّع الغازات، والانتفاخ، وعسر الهضم، كما يساعد على مقاومة القرحة.
  • تناول مكملات الهضم: وهي مكمّلات تحتوي على إنزيمات الهضم، التي تساعد على عملية هضم الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في بعض أنواع الخضراوات، وبالتالي تُخفّف من غازات البطن.
  • تجنّب بعض أنواع الأطعمة: حيث يؤدي تناول بعض أنواع الأطعمة إلى احتباس الغازات في البطن، ومن هذه الأطعمة ما يلي:
    • المُحلِّيات الصناعية.
    • بعض أنواع الخضراوات، مثل؛ البروكلي، والملفوف، والقرنبيط.
    • مشتقات الحليب.
    • الأطعمة المقلية.
    • البصل والثوم.
    • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • استخدام بعض الأنواع من الأدوية: مثل دواء السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone)، الذي يتوفر بعدّة مسميات وأشكال تجارية، ويعمل على التخلص من الآلام المصاحبة للغازات، كما يمكن تناول أقراص الفحم النشط لدوائية؛ وهي مادة تساعد على التخلص من الغازات عن طريق ارتباطها بسوائل البطن، ويمكن تناولها قبل أو بعد الأكل، ويجب البدء بتناولها تدريجياً؛ لتجنّب ظهور الأعراض والعلامات المصاحبة لاستخدامها، كالإمساك والشعور بالغثيان.
  • تناول مكملات البروبيوتيك: حيث تزوّد البروبيوتيك الجسم ببكتيريا نافعة تساعد على التخلص من عدة اضطرابات هضمية، مثل؛ الغازات، والانتفاخ، والإسهال الناتج عن العدوى، وبعض الأعراض الأُخرى لمتلازمة القولون العصبي.


الحالات الصحية المُسببة للغازات

تُعدّ الإصابة ببعض الأمراض أو وجود بعض الحالات الصحية من الأسباب المؤدّية لانتفاخ البطن الناتج عن التجمع الكبير للغازات فيه، ومن هذه الحالات ما يلي:[٤]

  • التحسس: حيث يُسبّب تحسس الجسم لبعض أنواع الأطعمة، أو عدم تحمل اللاكتوز، إلى زيادة تجمع الغازات في البطن.[٥]
  • الالتهابات: حيث إنّ الإصابة ببعض أنواع الالتهابات، مثل؛ التهاب الرداب القولوني (بالإنجليزية: Diverticulitis)، تؤدّي إلى انتفاخ البطن بالغازات، ويُعرّف التهاب الرداب القولوني بأنّه التهاب أو عدوى في الردب أو الرتوج، ويحدث هذا الالتهاب في أيّ جزء من الأمعاء، ولكنّه يظهر غالباً في جدار القولون.[٤][٦]
  • التصاق الأمعاء: الذي يحدث نتيجة الخضوع للعمليات الجراحية.[٥]
  • الارتداد المعدي المريئي: (بالإنجليزية: Gastroesophageal Reflux Disease)، وهو اضطراب يصيب المنطقة ما بين المريء والمعدة، ويتسبب بالمعاناة من عسر الهضم وحموضة المعدة، بالإضافة إلى انتفاخ البطن، ويتمّ علاج هذه الحالة عادة باللجوء إلى تغيير الحمية الغذائية، كما تتطلب بعض الحالات التدخل الجراحي أو تناول بعض أنواع الأدوية.[٤][٧]
  • متلازمة القولون العصبي: (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، وهي حالة مزمنة وغير قابلة للعلاج، تتسبب بظهور عدة أعراض وعلامات، منها؛ انتفاخ البطن، والإسهال، والإمساك.[٨]
  • مرض الأمعاء الالتهابي: (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease)، بنوعيه؛ مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، وهي أمراض تصيب الجهاز الهضمي بالتهابات مزمنة، وتؤدي إلى تضرره بعد فترة من الزمن، وتتصاحب الإصابة بهذه الأمراض بظهور عدة أعراض وعلامات، منها؛ انتفاخ البطن وكثرة الغازات فيه، والإسهال الدائم، وظهور الدم في البراز، والشعور بالآلام في البطن، وغيرها.[٥][٩]
  • السرطان: إنّ الإصابة ببعض أنواع السرطانات قد تؤدي إلى انتفاخ البطن، مثل؛ سرطان المبيض، أو المعدة، أو القولون، أو البنكرياس.[٤]
  • مرض حساسية القمح: ويُسمّى أيضاً الداء الزلاقي أو الداء البطني (بالإنجليزية: Celiac disease)، وهو مرض يسبّب مهاجمة الجهاز المناعي للأمعاء الدقيقة عند تناول الجلوتين من قبل المصابين به ، وهو بروتين موجود في القمح وبعض الأطعمة والمكملات الغذائية الأخرى.[١٠]
  • أسباب أخرى: مثل؛ المعاناة من الإمساك، وزيادة الوزن، وتناول بعض أنواع الأدوية، بالإضافة إلى مرور بعض النساء بفترة الحيض أو الحمل.[٤][٥]


المراجع

  1. "Gas and gas pains", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  2. "7 Easy Ways to Tame Excessive Gas", www.everydayhealth.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  3. "How to get rid of trapped gas", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Bloating", www.familydoctor.org, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Why Am I So Bloated and Gassy? Symptoms, Foods, Causes, and Remedies", www.medicinenet.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  6. "Diverticulitis", www.webmd.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  7. "Gastroesophageal Reflux Disease (GERD)", www.webmd.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  8. "What is IBS?", www.nhs.uk, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  9. "What is inflammatory bowel disease (IBD)?", www.cdc.gov, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  10. "Celiac Disease", www.medlineplus.gov, Retrieved 30-5-2019. Edited.