خفض ضغط الدم فوراً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٣ يوليو ٢٠١٦
خفض ضغط الدم فوراً

ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم يُطلق عليه القاتل الصامت؛ نظراً لأن ضغط الدم قد يرتفع بصورةٍ مفاجئة عند شخص دون إحساس منه بارتفاعه ممّا يؤدّي لمشاكل صحيّة تتعلق بالإصابة بالسكتات الدماغية، والجلطات، والأزمات القلبية، ومشاكل تتعلّق بالكلى، والنظر. يُقاس ضَغط الدم بتحديد كميّة الدم التي تقوم عضلة القلب بضخّها وكميّة سريانه في الشرايين؛ فإذا زادت النسبة عن 120 لكل 80 مليمتراً فإنّه يُعتبر ارتِفاعاً في ضغط الدم.


أسباب ارتفاع ضغط الدم

  • مشاكل ترتبط بالكلى.
  • أمراض تتعلّق بغدة الإدرينالين.
  • مشاكل في الغدّة الدرقية.
  • اضطرابات في الأوعية الدمويّة.
  • تناول العقاقير، والكحول، والمخدرات؛ كالأمفيتامين والكوكايين.
  • استعمال بعض أنواع الأدوية والحبوب؛ كحبوب منع الحمل، وأدوية الاحتقان، وعلاج نزلات البرد، والتّخفيف من الألم.
  • الإصابة بتسمّم الحمل والذي يَحدث للمرأة الحامل في الأشهر الأخيرة من حملها.
  • الاكثار من تناول الأغذية المالحة.
  • المؤثرات التي قد يتعرض لها الأشخاص؛ كالغضب الشديد والأزمات والضغوطات النفسية.
  • العوامل الوراثية.
  • التقدم في السن (الشيخوخة)؛ فقد أثبتت الكثير من الدراسات أنّ الأشخاص عندما يتعدّون الخمسين من العمر تزيد فرصة إصابتهم بارتفاع ضغط الدم.
  • الذكور فرصة إصابتهم أكبر من الإناث.


علاج ارتفاع ضغط الدم

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وخاصّةً المشي.
  • الابتعاد قدر الامكان عن التوتر، وعوامل الاضطرابات، والأزمات النفسيّة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الغذاء الصحي المتكامل، والإكثار من أكل الخضروات والفواكه، والابتعاد عن الموالح.
  • اللجوء للطبيب المختص عند تناول أي دواء؛ فارتفاع ضغط الدم له أدوية مُخصّصة لا تؤخذ إلا باستشارة طبية.


الأسباب التي يمكن تجنّبها للحد من ارتفاع ضغط الدم

  • السمنة المفرطة (البدانة): إنّ لزيادة الوزن دور كبير في ارتفاع ضغط الدم نتيجة حاجة أنسجة الجسم لمزيد من الدم، لإكسابها الأكسجين والتغذية اللازمة لها.
  • قلة الحركة؛ إنّ قلة أداء النشاط الحركي والعمل بشكل يومي يؤدي للإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بضغط الدم المرتفع، كما أن قلة النشاط الحركي تزيد من معدل نبضات القلب فيصبح القلب بحاجةٍ لبذل قوة أكبر لمساعدته للقيام بعمليات الانقباض والانبساط وبالمحصلة زيادة الضغط على الشرايين.
  • التدخين: إنّ ما يحويه التبغ من مواد كيميائية كفيل بتحطيم جدران الشرايين، وترسّب المواد الضارة عليها؛ والتي هي عبارة عن مواد دهنية تتكون من الكولسترول، فضلاً عن تواجد مادة النيكوتين التي تسهم في انقباض الأوعية الدموية والتأثير على عمل القلب بإرغامه على العمل بصورةٍ أكبر.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية الصوديوم.


خفض ضغط الدم

  • شرب الماء؛ فالماء له دورٌ كبيرٌ في خفض ضغط الدم المرتفع.
  • أكل البندورة.
  • تناول الموز؛ فالموز يُفيد في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم ويُقلّل منه في حال حدوثه.