دول سياحية جميلة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ١١ مارس ٢٠١٩
دول سياحية جميلة

السياحة

تُعرّف السياحة بأنها قضاء الوقت بعيداً عن المنزل لغايات الاستمتاع، والترفيه، والاستفادة من الخدمات التجارية، وزيارة الأماكن السياحية المختلفة، حيث تُعد السياحة جزء مهم في التأثير على اقتصاد الدول، والعالم أجمع، بحيث تُركز السياحة الحديثة على الاهتمام المتزايد بالأنشطة التجارية، التي أتاحتها بشكل رئيسي التطورات بمجال النقل، والتي أدت إلى توسيع بُقعة السياحة، بحيث وفرت العديد من السبل، والأوقات المناسبة، والتكاليف المناسبة.[١]


دول سياحية جميلة

انتشرت السياحة في الدول بحيث برزت المعالم الجميلة، وأثرها الكبير على السائحين، ومن أبرز الدول السياحية:[٢][٣]

  • سيرلانكا (بالإنجليزيّة: Sri Lanka): تُعتبر سيريلانكا بلد مُتنامي ذو تَغيُر سريع، حيث يرتاده السياح للتمتع بالمناظر الخلابة، والحياة البرية، والتعرف على مختلف الثقافات، والأديان، ويَتميز شعبها بالمحبة، والترحاب بالزائرين.
  • إندونيسيا (بالإنجليزيّة: Indonesia): تتميز المدينة بأنها تَضُم مزيجاً من الأعراق، والشعوب، والثقافات الواسعة، والمختلفة، ويوجد فيها آلاف الجُزر التي تتنوع في مُنتجاتها الغذائية وثقافتها.
  • تايلند (بالإنجليزيّة: Thailand): تُشكل تايلند منطقة جذب سياحي إذ تَسهُم بما يُقارب من 20٪؜ من اقتصاد البلد، ويصل عدد زوارها إلى 35.4 مليون زائر، ويتواجد فيها شواطئ مُشمسة، وجُزر استوائية، كما يتوفر فيها الحياة البرية، والعديد من المواقع الأثرية.
  • تركيا (بالإنجليزيّة: Turkey): تتميز تركيا بمنتجعاتها الساحلية المُتعددة والمُمتدة على الخط الساحلي للبحر الأبيض المتوسط، وبحر إيجة (بالإنجليزية: Aegean)، ويتوافر فيها العديد من المواقع التاريخية، إذ يصل عدد زوارها إلى 37.6 مليون زائر، وتُعد مدينة أنطاليا عاصمة السياحة في تركيا.
  • إسبانيا (بالإنجليزيّة: Spain): تُشكل إسبانيا منطقة جذب سياحي إذ تَسهُم بنحو 11٪؜ من الاقتصاد المحلي للبلاد، وتحتل 13 مدينة منها مواقع للتراث العالمي لليونسكو، ويوجد فيها العديد من المنتجعات العالمية في سواحل البحر المتوسط والمحيط الأطلسي.
  • فرنسا (بالإنجليزيّة: France): تُشكل السياحة في فرنسا نسبة 9.7% من اقتصاد البلد، ويَحتل 37 موقع عالمي فيها من مواقع التراث التابع لليونسكو، ويتوفر فيها العديد من مناطق الجذب للسياح منها جبال الألب، والأماكن الثقافية، إذ وصل عدد الزوار فيها إلى 86.9 مليون زائر.
  • الصين (بالإنجليزيّة: China): تُعد الصين من أكثر الدول السياحية المرغوبة في العالم، إذ يتميز فيها سور الصين العظيم، والجبال الخمسة المُقدسة، ومعبد شاولين، وشلال هوانغقوشو، والكثير من المواقع التاريخية والثقافية، إذ يصل عدد الزوار فيها 60.7 مليون زائر.
  • زمبابوي (بالإنجليزيّة: Zimbabwe): تُعتبر زمبابوي دولة مُستقرة وأمنة للزيارة، إذ تتميز بطبيعتها الخلابة، والحياة البرية الغربية، والتراث، والمعالم القديمة، وقد برزت فيها أماكن جذابة، منها:[٤]
    • شلالات فيكتوريا (بالإنجليزيّة: Victoria Falls): يَصل ارتفاع الشلال إلى 108م، ويبلغ عرضه 1,708م، وهي إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم، حيث تُعد أكبر جدار من المياه المُتساقطة في العالم، ويكون أشد اندفاع للمياه من شهر شباط إلى آيار، بحيث يُضفي منظر المياه المُتساقطة والرذاذ المُنبعث منها صوتاً ومنظراً جذاباً.
    • بُحيرة كاريبا (بالإنجليزيّة: Lake Kariba): تم إنشاؤها في عام 1959م، وتَبلغ مساحتها ما يزيد عن 220كم، وطولها 40كم، حيث حازت على لقب أكبر بُحيرة من صُنع الإنسان في العالم من حيث الحجم، وتُعد المصدر الأساسي لنهر زامبيزي (بالإنجليزية: Zambezi)، وتتميز أيضاً بأنها من أفضل المواقع لاصطياد أسماك النمر في العالم، ويتواجد على شاطئها الجنوبي حديقة ميتوسادونا الوطنية (بالإنجليزية: Matusadona National Park)، والتي تُعتبر من الأفضل في العالم في وفرتها البرية.
    • مُنتزه مانابولز (بالإنجليزيّة: Mana Pools National Park): يَتميز المُنتزه بأنه واحد من المناطق البِدائية حيث لم يتم إفساده، وتَبرُز فيه الحياة البرية بكثرة حيث تمّ الاعتراف بها كموقع للتراث العالمي لليونسكو، إذ يتواجد فيها حيوانات كالفيل، والجاموس، والفهد، وتتوفر فيه أربعة مُسطحات مائية، أُنشئت من نهر زامبيزي، الذي جعل منها مَوطناً رئيسياً للطيور، وتَجمُعات لفرس النهر، وتمساح النيل، ويبلغ أكبر مساحة حوض فيها ما يُقارب 6كم، والتي تُعد مصدر مهم للمياه حتى في أقصى مواسم الجفاف.
  • قيرغيزستان (بالإنجليزيّة: Kyrgyzstan): تتميز قيرغيزستان بتضاريسها وجاذبيتها، ومن أبرز المواقع الموجودة فيها:[٥]
    • بُحيرة إيسيك كول (بالإنجليزيّة: Issyk Kul Lake): تُعد ثاني أكبر البُحيرات في أمريكا الجنوبية بعد بُحيرة تيتيكاكا، وتتواجد على جبال الألب، إذ يصل ارتفاعها إلى ما يُقارب 1,600م فوق مستوى سطح البحر، وتُحاط بتضاريس حيوية منها الجبال التي تُعد موطن لنمر الثلج والخنزير البري.
    • بُحيرة ألا كول (بالإنجليزيّة: Lake Ala Kul): تُوجد في جبال الألب، وتَصل إلى ما يُقارب 3,533م فوق مستوى سطح البحر، إذ تتمتع بوفرة المناظر الجذابة من ينابيع ساخنة، وشلالات.
    • مدينة أوش (بالإنجليزيّة: Osh): عمرها 3,000 سنة تقريباً، وتُعتبر ثاني أكبر مدينة في قيرغيزستان بعد مدينة بيشكيك (بالإنجليزية: Bishkek)، وتتميز بجاذبية المباني السكنية على الطراز السوفييتي، والمباني العامة ذات الواجهة الرخامية، ويتواجد فيها جبل سليمان الشهير بعرش سليمان.
  • ألمانيا (بالإنجليزيّة: Germany): تحتوي ألمانيا على العديد من الأماكن السياحية الجميلة، ومن أبرز المناطق فيها:[٦]
    • قلعة نويشفانشتان (بالإنجليزيّة: Neuschwanstein Castle): تُعتبر قلعة نويشفانشتان الموجودة داخل جبال الألب البافارية من أشهر مناطق جذب السياح في ألمانيا، إذ تحتوي على تَنظيم مُميز والذي يُعد مصدر إلهام لقلعة الأميرة النائمة (بالإنجليزية: Beawty sleeping) الموجودة في والت ديزني.
    • هامبورغ (بالإنجليزيّة: Hamburg): تُعتبر هامبورغ ثاني أكبر مدينة من حيث الحجم والسكان بعد مدينة برلين، وتحتوي على ميناء يُعد من أكبر الموانئ الموجودة في أوروبا، وتُعد من أكثر المُدن الساحرة في ألمانيا، إذ لُقبت باسم فينيسيا الشمال لجاذبيتها.
  • الأردن: تحتوي الأردن على عِدّة أماكن سياحية بالرغم من مساحة الدولة المحدودة، حيث إنها تحتوي على أهم الموارد الطبيعية، والعلاجية، والمصادر الثقافية، ومن أبرز المواقع فيها:[٧]
    • البحر الميت: يَشتهر البحر الميت بأنه أخفض بُقعة في العالم، إذ ينخفض 400م تحت مستوى سطح البحر، وتتميز مياهه بملوحتها الكبيرة.
    • عمان: عاصمة الأردن التي تُشكل مركز للخدمات، ومنطقة جذب مهمة، إذ يتواجد فيها المسرح الروماني، ومعبد هرقل الروماني، والقصر الأموي، والمُتحف الأثري الوطني الذي يَضُم آثار تعود إلى العصور القديمة.
    • البتراء: تُعد عاصمة الأنباط العرب التي عُرفت باسم المدينة الوردية، وذلك يعود إلى لون صخورها المنحوته، التي تُبرز الحضارات، والثقافات، وتعُد البتراء إحدى عجائب العالم السبعة.[٨]


أنواع السياحة

يُعتبر الهدف الأساسي من السياحة هو المُحدد الرئيسي الذي يُنظم مسار السفر، حيث تُقسم السياحة إلى عِدّة أنواع، وأبرزها:[٩]

  • السياحة التعليمية: هي سياحة مُنظمة وفق برنامج تعليمي يَهدف إلى زيادة المعرفة، والتنمية الثقافية، وغالباً ما تكون من قبل المؤسسات التعليمية التي تستهدف الفئات الشبابية.
  • السياحة الريفية: تُعد هذه السياحة متنوعة النشاطات، إذ تَهتم بِعدة أمور منها الزراعة، والعلاج، والرياضة، وغيرها من التقاليد الريفية، وتُشكل ثروة ثقافية قيمة يَحتاج السياح لتعلمها.
  • السياحة الثقافية: تُعتبر مصدراً لدعم الثقافة، والماضي العريق الذي يَعكس ما خلفته الحضارات التي أبرزت العديد من القيم التاريخية، والمعمارية، والدينية، إذ تحتل المرتبة الثانية لدى اهتمام السياح.
  • سياحة الكهوف: يُعد هذا النوع من السياحات غير مُجدي اقتصادياً، على الرغم من أنها سياحة ربحية، إلا أنها تَفتقد حِماية التراث الجوفي، وتحتاج إلى تجهيزات عديدة.
  • السياحة الترفيهية: تُعد هذه السياحة مهمة جداً خاصة للذين يقطنون في المناطق الحضرية التي تفتقر إلى كافة عناصر البيئة الطبيعية، والتي تستهدف كافة الأعمار، وتهدف إلى بناء القوة النفسية.


المراجع

  1. John K. Walton, "Tourism"، www.britannica.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  2. "Best in Travel 2019", www.lonelyplanet.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  3. "The World's Most Visited Countries", www.worldatlas.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  4. JESSICA MACDONALD (23-11-2018), "The 10 Best Places to Visit in Zimbabwe"، www.tripsavvy.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  5. Victor Kiprop (6-5-2017), "5 Breathtaking Places In Kyrgyzstan"، www.worldatlas.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  6. K.C. DERMODY (2-1-2019), "20 of the Best Cities to Visit in Germany"، www.tripstodiscover.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  7. ec.europa.eu (2006), Tourism in Jordan, Zarqa: The Hashemite University, Page 6,7. Edited.
  8. "PETRA ... More Than A Wonder", www.visitpetra.jo, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  9. Maria GOZNER, Luca ZARRILLI (2012), TYPES AND FORMS OF TOURISM IN THE ALBAC – ARIEŞENI TERRITORIAL SYSTEM (ALBA COUNTY, ROMANIA), University of Oradea, Department of Geography, Tourism and Territorial Planning, University “G. D’Annunzio” of Chieti-Pescara, Department of Economics, Viale Pindaro 42, 65127, Pescara, Italy: GeoJournal of Tourism and Geosites, Page 113-115,118. Edited.