زيادة الوزن أثناء الرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٦
زيادة الوزن أثناء الرجيم

زيادة الوزن أثناء الرجيم

إنّ قياس الوزن بشكلٍ يوميّ من قبل متّبع الحمية الغذائية أمرٌ خاطئ؛ فهو يُسبّب الإحباط واليأس لديه عندما يجد أنّ وزنه ما زال ثابتاً أو في ازدياد رغم محاولاته المُتكرِّرة في إنقاصه؛ فالجسم يتعرّض لتقلّبات وظروف يومية قد تؤثر في وزنه، وقد يعود الوزن الزائد لزيادة العضلات مثلاً بسبب مُمارسة التمرينات الرياضية، وليس لزيادة دهون الجسم وتراكمها؛ لذلك يُنصح بقياس الوزن مرّة أو مرّتين فقط خلال الأسبوع في الظروف ذاتها التي تم قياس الوزن فيها في المرّة الأولى؛ من حيث التوقيت واللباس. ويُنصح بأخذ قياسات الجسم كاملة بدلاً من وزنه.


أسباب زيادة الوزن أثناء الرجيم

  • الجفاف واحتباس السوائل: إنّ شرب الكثير من الماء خلال اليوم من يؤثر في الوزن بشكل كبير، فمثلاً قياس الوزن بعد شرب كميّات كبيرة من الماء بسبب حرارة الجو سيعطيك رقماً أعلى من قياسه في يوم بارد لم تشرب خلاله الكثير من الماء، وكذلك الأمر بالنسبة للرياضة؛ فإنّ مُمارستها خلال النهار، وتسببها بالعرق الكثير يقلل من الجفاف، واحتباس السوائل.
  • تناول الكاربوهيدرات: عند تناول الكربوهيدرات ليلاً ستتحول لاحقاً إلى جليكوجين، وتُعدُّ هذه المادة مُفيدةً عند تحولها مباشرة إلى طاقة، أمّا بقاؤها في الجسم دون تحوّلها لطاقةٍ ستجعلها تحتفظ بالمياه، الأمر الذي يتسبب في زيادة الوزن.
  • كثافة العضلات: إنّ ممارسة التمرينات الرياضية، ورفع الأثقال يتسبب بصدمة للعضلات؛ حيث يحدث معها ما يسمّى بالدموع المجهريّة التي لا ترى بالعين المجرّدة، والتي تساهم بدورها في نمو العضلات وقوّتها، كما تحمل العضلات خلال التمرين سوائل قد تبقى في الجسم لعدّة أيام؛ نظراً لامتلاك العضلات كثافة أعلى من تلك التي تمتلكها الدهون.
  • التقلّبات الهرمونية: تتسبب في احتباس الماء في الجسم؛ حيث تلاحظ الكثير من الفتيات ضيق الملابس عند اقتراب الدورة الشهرية رغم عدم اكتساب أي وزن، وبمجرّد انتهاء الدورة تعود الأشياء لوضعها الطبيعيّ.
  • تجويع الجسم: وهذا يُدخل الجسم في حالة تأهُّب لمجاعة مُفاجئة، ما يضطره لتخزين السعرات الحراريّة والدهون بدلاً من حرقها.
  • تناول الأطعمة منخفضة الدسم: تحتوي غالباً على مستويات مرتفعة من السكر، وبالتالي سعرات حرارية أكثر، ويُفضّل تناول الأطعمة الطازجة المطهوّة منزلياً بدلاً منها.
  • عوامل أخرى: يجب إفراغ المثانة قبل قياس الوزن، وأن يُقاس في الظروف ذاتها التي أُخذ قياسه فيها سابقاً، كأن يكون في الأسبوع الماضي صباحاً قبل تناول وجبة الإفطار، وأثناء ارتداء الجينز والحذاء الرياضي مثلاً، واتباع غير هذه التعليمات يؤثر في وزن الجسم بالطبع.