علاج ثبات الوزن مع الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٧
علاج ثبات الوزن مع الرجيم

ثبات وزن الجسم

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة ثبات الوزن مع الرجيم، الأمر الذي قد يسبب إحباطاً، ومشاكل نفسيّة، وصحيّة لهم، ويرجع هذا الثبات إلى أسباب عدة، ومنها عدم تناول وجبة الإفطار، ويعد ذلك خطأً كبيراً؛ فوجبة الإفطار من أهم الوجبات، لأنها تمد الجسم بالطاقة، وتحسن من عمليّة التمثيل الغذائي، ويؤدي إهمالها إلى تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة الغداء، الأمر الذي يسبب ثباتاً في الوزن، وسنتناول في هذا المقال أسباب ثبات الوزن مع الرجيم، وكيفيّة علاجه.


أسباب ثبات الوزن مع الرجيم

  • أسباب فرديّة: كنوع الحميّة المستخدمة، فقد تكون غير ملائمة لجسم الإنسان، والتعرض للضغوط النفسيّة التي تؤدي إلى ثبات الوزن، وأحياناً إلى زيادته.
  • التقليل من الأكل بطريقة غير صحيّة: فهناك الكثير من الأشخاص يعتقدون أن تفويت الوجبات الغذائيّة سيؤدي إلى إنقاص الوزن، وهذا أمر خاطئ؛ لأن نقص السعرات الحراريّة بشكل مستمر يحفز الجسم للدخول في مرحلة تعويض لها، وفي هذه المرحلة يحاول الجسم جاهداً المحافظة على حياة الشخص؛ لأنه يحلل نقص السعرات الحراريّة بشكل سريع على أن حياته في خطر، مما يقلل من عمليّة الأيض، وبالتالي تقل فرصة خسارة الوزن، فيبقى ثابتاً.
  • تناول الكربوهيدرات بكميات قليلة جداً: كالمعكرونة، والأرز، معتقدين بأنها السبب في زيادة الوزن، على الرغم من أنها تعتبر وقوداً للجسم، فهي تزوده بالطاقة، وهنا يستهلك الجسم الجلايكوجين الموجود في العضلات بسبب قلة الكربوهيدرات، مما يؤدي إلى تقلص حجم العضلات، وقلة معدل الأيض، مسبباً ثباتاً في الوزن.
  • الإفراط في التمارين الرياضيّة: يؤدي الإفراط في التمارين الرياضيّة دون تغذية ملائمة للمجهود العضلي إلى لجوء الجسم للراحة بتوقفه عن حرق الدهون، وبالتالي حصول ثبات الوزن.
  • قلة شرب الماء: إن عدم شرب الماء يسبب جفافاً للجسم، مما يمنعه من القيام بوظائفه الحيويّة بشكل صحيح.
  • نقص البروتين: ومعروف أن البروتين مهم جداً، فهو يحافظ على نسيج العضلات، ونقصه يقلل من معدل الأيض، مما يؤدي إلى ثبات الوزن.


كيفيّة معالجة ثبات الوزن

مراجعة النظام الغذائي المتبع

وذلك بتعديل السعرات الحراريّة، حسب الوزن الذي تم الوصول إليه، وتجنب البقاء دون أكل لمدة طويلة؛ فذلك يؤدي إلى ثبات الوزن، واحتفاظ الجسم بمخزونه من الطاقة، والتحلي بالصبر، والإصرار على عدم كسر النظام الغذائي المتبع، والالتزام به.


تناول كميات من الطعام غير متوقعة

إذ ينصح بالاستفادة من اليوم المفتوح أسبوعياً، وإيهام الجسم بأنه سيحصل على الطعام في كل الأوقات، وهذا يعني حرق السعرات الحراريّة، وبالتالي انخفاض في الوزن بعد الثبات.


عمل خلطة لحل مشكلة ثبات الوزن

ومن أهم الخلطات وأشهرها خلطة التفاح، وذلك بخلط حبتين من التفاح، ونصف ربطة من الكرفس، وحبة جزر، وماء في الخلاط الكهربائي، إلى أن نحصل على عصير، وبالإمكان تحليته بالعسل، أو سكر الدايت، ثم نتناوله لمدة ثلاثة أيام؛ لكي نكسر ثبات الوزن.


فيديو عن علاج ثبات الوزن

للتعرف على كيفيك علاج ثبات الوزن شاهد الفيديو.