زيت السلمون

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
زيت السلمون

زيت السلمون

يتميز سمك السلمون بنكهته القوية، وهو غنيٌّ بالمُغذيات، ويحتوي على كمية كبيرة من البروتين، كما أنّه مصدرٌ جيدٌ لفيتامين ب12، وفيتامين د، والسيلينيوم، ويُعتبر المُعلب منه مع العظام مصدراً للكالسيوم، ويشتمل السلمون في المزارع على تراكيز عالية من المُركبات، مثل؛ ثنائي الفينيل متعدد الكلور، والديوكسين، وغيرها، وتُعدُّ جميعها مُلّوثات، ويُقلل وجودها من الفوائد الصحية لهذا السمك.ويُعتبر زيت السمك إحدى المصادر الغذائيّة لأحماض أوميغا-3 الدهنية، إذ يحتاجها الجسم لأداء وظائفه المُختلفة، مثل: نموّ الخلايا، ويجب الحصول على هذه الأحماض من الطعام؛ حيث لا يُمكن تصنيعها من قِبل جسم الإنسان.[١][٢]

ويجدر التنويه إلى أنّ زيت السمك يحتوي على نوعين من الأوميغا-3، وهما؛ حمض الدوكوساهيكسانويك، وحمض الإيكوسابنتاينويك، وتُعدُّ الأسماك الدهنية مصدراً لكليهما، مثل؛ سمك السلمون، وتتوفر مكملات زيت السمك على شكل سائلٍ، أو كبسولات، أو حبٍّ، ويتناولونه أغلب الأشخاص لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، ولعلاج ارتفاع الدهون الثلاثية، وضغط الدم المرتفع، ولتحسين أعراض التهاب المفاصل الرَثَيَانِي، ومن الجدير بالذكر أنّ الأبحاث المُتعلقة بفوائد زيت السمك وضحت أنّه يُقلل نسبة الإصابة بأمراض القلب، ويرتبط تناول الأغذية الغنيّة به مرتين أسبوعياً بتقليل خطر الإصابة بهذه الأمراض، بالإضافة إلى دوره في تقليل مُستويات الكوليسيترول.[٢]


فوائد زيت السلمون

يُمكن الحصول على زيت السمك إمّا عن طريق تناول السمك بشكلٍ مباشر، مثل؛ سمك السلمون، والتونا، أو عن طريق تناول المكملات، فزيت السمك غنيّ بأوميغا-3، وهو يُستخدم في أغلب الأحيان للحالات المرضية المُتعلقة بالقلب، والجهاز الدورانيّ، وقد يستعمله البعض للتقليل من خطر الإصابة بانسداد الشرايين، وآلام الصدر، ونبضات القلب غير المنتظمة، ويُعرف زيت السمك بأنّه غذاء الدماغ؛ لأنّ بعض الأشخاص يتناولون السمك للمُساعدة على علاج الاكتئاب، واضطراب ثنائيّ القطب، والذهان، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، وفي ما يأتي توضيح لأهم فوائد زيت السمك مثل السلمون:[٣]

  • غنيّ بالأوميغا-3: حيث يُعتبر سمك السلمون إحدى أجود مصادر الأوميغا-3 ذو السلسلة الطويلة بنوعيه؛ حمض الدوكوساهكساينويك وحمض الإيكوسابنتاينويك، وعلى عكس معظم أنواع الدهون الأخرى فإنّ الأوميغا-3 تُعتبر مهمة، ولذلك يجب الحصول عليها من الغذاء، حيث إنّ الجسم غير قادرٍ على إنتاجها، ويجدر الذكر أنّ لكلا نوعيه العديد من الفوائد الصحيّة، ويُعزى لهما تقليل الالتهابات، وضغط الدم المُرتفع، وخطر الإصابة بمرض السرطان، والتحسين من عمل الخلايا المُبطنة للأوردة.[٤]
  • المساعدة على تقليل الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة: إذ إنّ تناول الأوميغا-3 الموجودة في كبسولات زيت السمك خلال فترة الحمل قد يُقلل من إصابة النساء باكتئاب ما بعد الولادة، ففي دراسة أُجريت على 52 امرأة حامل، حيث تناول بعضهنَّ كبسولات زيت السمك المحتوية على حمض الدوكوساهكساينويك بنسبة 300 ميليغرامٍ مدة خمسة أيام أسبوعياً، وذلك بدءاً من الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل وانتهاءاً بالأسبوع الأربعون، وبعد الولادة تم تقييم النساء اللواتي تناولنَ المكملات الغذائية، ووجد أنهنَّ كُنَّ أقلَّ عرضة للإصابة بأعراض اكتئاب ما بعد الولادة.[٥]
  • مُفيدٌ لصحة القلب: حيث إنّه من المعروف أنّ الأحماض الدهنية أوميغا-3 مُفيدة لصحة القلب؛ فهذه الدهون مُتعددة غير مُشعبة، وهي مهمة لبناء الخلايا، ولوظائف أخرى، بالإضافة إلى فائدتها في المُساعدة على تقليل خطر الإصابة بالسكتات القلبية، وتُحسّن أيضاً من صحة القلب إذا كان الشخص مُصاباً بمرضٍ في القلب، ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم لا يُصنعها، ويُحصل عليها عن طريق النظام الغذائي، والأسماك، ومنها؛ السلمون، كما يمكن الحصول عليها من المصادر النباتية، ويُذكر أنّ الأوميغا-3 تُقلل من نسبة الدهون الثلاثية في الدم، كما أنّها تُقلل من خطر الإصابة باضطراب ضربات القلب، كما أنّها تُبطئ من تراكم اللويحات داخل الأوردة، وتُقلل بشكل طفيف من ضغط الدم المرتفع.[٦]
  • تحسين الصحة النفسية: ففي دراسة أوليّة في عام 2007 وُجد أنّ تناول زيت السمك قد يُساعد اليافعين الذين يُعانون من المشاكل المتعلقة بالسلوك، وخاصةً الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (بالإنجليزية: ADHD) أنّ الأطفال الذين تناولوا زيت السمك بكمية تتراوح بين 8 الى 12 غراماً من كِلا نوعي الأوميغا-3 أن تصرفاتهم شهدت فرقاً ملحوظاً بحسب ما بيّنه أهل الأطفال ومعالجينهم النفسيين.[٧]
  • إمكانية تقليل الإصابة بالالتهاب: الذي يُعتبر وسيلة الجهاز المناعي لمُكافحة العدوى وعلاج الجروح، ولكنَّ المُزمن منه يرتبط بالعديد من الأمراض، ومنها؛ السمنة، والسكريّ، والاكتئاب، وأمراض القلب، وقد يُساعد تقليل الالتهاب على علاج أعراض هذه الأمراض، ويمكن لمكملات زيت السمك أن يساهم في تقليل آلام المفاصل، والتيّبس بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي.[٨]
  • يُعزز صحة العين: حيث إنّ العين مثل الدماغ تعتمد على الأوميغا-3، والأشخاص الذين يتناولونها بكميات غير كافية أكثر عُرضة للإصابة بأمراض العين، كما أنّ تناول السمك بشكل عام يُقلل من نسبة الإصابة بالتنكس البقعيّ المرتبط بالتقدم في السن، ففي دراسة وجدت أنّ استهلاك جرعة مرتفعة منه مدة 19 أسبوعاً حسّنَ البصر عند الأشخاص المصابين بالتنكس البقعيّ، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسة كانت على عينة صغيرة.[٨]


القيمة الغذائية لزيت السلمون

يُوضخ الجدول الآتي القيمة الغذائية لملعقة الطعام الكبيرة من زيت السلمون أي ما يُعادل 13.6 مليلتراً:[٩]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 123 سعرة حرارية
إجمالي الدهون 13.60 غراماً
الدهون المُشبعة 2.703 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 3.949 غرامات
الدهون المتعددة غير المشبعة 5.484 غرامات
الكوليسترول 66 مليغراماً


التأثيرات الجانبية لتناول زيت السلمون

على الرغم من فوائد زيت السلمون الصحية، إلا أنّ له العديد من الأعراض الجانبية، ومنها ما يأتي:[١٠]

  • التجشؤ.
  • النزيف.
  • عسر الهضم.
  • الطفح الجلديّ.
  • مشاكل في التذوق.
  • خطر زيادة النزيف بسبب مشاكل في تجلط الدم.
  • الإمساك.
  • الشرى.
  • الحكّة.
  • التقيؤ.


المراجع

  1. "What Are The Health Benefits Of Salmon?", www.dovemed.com,(3-8-2016)، Retrieved 21-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Fish oil", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. "FISH OIL", www.webmd.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  4. Franziska Spritzler(20-12-2016), "11 Impressive Health Benefits of Salmon"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  5. "Fish oil fights postpartum depression", www.health24.com,(13-4-2011)، Retrieved 20-5-2019. Edited.
  6. "Omega-3 fats - Good for your heart", www.medlineplus.gov, Retrieved 20-5-2019.
  7. Christian Nordqvist(20-12-2017), "Can fish oils and omega-3 oils benefit our health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Ruairi Robertson(18-12-2018), "13 Benefits of Taking Fish Oil"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 04593, Fish oil, salmon", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  10. "Salmon OIL Side Effects by Likelihood and Severity", www.webmd.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.