زيت فيتامين هـ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٠ ، ٨ يناير ٢٠١٩
زيت فيتامين هـ

فيتامين هـ

يُعتبر فيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E) من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، حيث إنّه من مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى امتلاكه خصائص مضادة للالتهابات، كما ويوفّر العديد من الفوائد الصحيّة؛ حيث يُعزّز من صحة الجهاز المناعيّ، ووظائف الخلايا، وقد يكون فعالاً أيضاً في الحدّ من أعراض التهاب الجلد التأتبي (بالإنجليزية: Atopic Dermatitis)، ومرض الكبد الدُهنيّ (بالإنجليزية: Fatty Liver Disease)، ويُبطئ من تطور مرض ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer’s Disease)، أمّا زيت فيتامين هـ فهو متاحٌ للاستخدام الموضعيّ، حيث يُضاف إلى العديد من المستحضرات مثل الكريمات المضادّة للشيخوخة، ومستحضرات الوقاية من أشعة الشمس، ومستحضرات التجميل، وفي حين أنّ زيت فيتامين هـ يُعدّ ذا كثافةٍ عالية، إلاّ أنّه يمنح ترطيباً قوياً للمناطق الجافة من الجلد.[١]


فوائد زيت فيتامين هـ

يوفر زيت فيتامين هـ الكثير من الفوائد للبشرة وللجسم عامّة، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • المساعدة على التئام الجروح: حيث تُشير بعض البحوث إلى أنّ المكملات الغذائيّة من فيتامين هـ قد تُساهم في عملية التِئام الجروح، كما أنّ زيت فيتامين هـ يمكن أنّ يُقدّم تأثيراً ممّاثلاً، ولكنّ البحوث حول هذا التأثير ما زالت محدودة.
  • الحدّ من الحكّة الجلديّة: إذ إنّ الزيت يُرطّب الجلد بشكلٍ جيد، وبالتالي فقد يوفرّ علاجاً موقتاً من الحكّة الناجمة عن جفاف الجلد، كما أنّه يُخفف من الإكزيما.
  • التخفيف من الصدفية: (بالإنجليزية: Psoriasis)، حيث أشارت دراسةٌ إلى تأثير فيتامين هـ في الحدّ من أعراض الصدفيّة عند تطبيقه موضعياً على الجلد؛ إلا أنّ تأثيره لا يُضاهي تأثير العلاجات الطبيّة؛ لذلك فإنّ استخدام الزيت قد يكون خياراً مناسباً للأشخاص الذين الذين يُعانون من الصدفيّة الخفيفة ويرغبون في تجنب العلاجات الطبيّة.
  • التخفيف من ظهور الندوب: حيث تُشير الدراسات إلى أنّ البشرة التي يتم ترطيبها بشكلٍ جيد تكون أقلَّ عُرضةً لظهور الندوب، وقد يُفيد زيت فيتامين هـ الأشخاص الذين ليس لديهم ردّ فعلٍ تحسسيّ تجاه فيتامين هـ، وذلك عند استخدامه كمرطبٍ في فترة الشفاء من الجروح الجلديّة.
  • التخفيف من الخطوط الدقيقة والتجاعيد: إذ تكون البشرة الجافة عادةً أكثر عرضةً لظهور التجاعيد مقارنةً بالبشرة التي يتم ترطيبها بشكلٍ دائم؛ لذلك تُساعد الخصائص المرطبّة التي يمتلكها فيتامين هـ على التخفيف من التجاعيد، وتجعل البشرة تبدو أكثر شباباً، ومع ذلك، فإنّ الادعاءات بأنّ فيتامين هـ يمنع أو يُعالج التجاعيد غير مدعمّة بأدلةٍ علمية.
  • التخفيف من حروق الشمس: حيث قد يَحُد فيتامين هـ من حروق الشمس، إذ تُشير البحوث المحدودة إلى أنّ فيتامين هـ يمكن أن يمنع أو يُقلّل من تشكُّل حروق الشمس؛ وذلك لأنّ زيت فيتامين هـ يساعد على ترطيب وتهدئة الجلد الجاف المُتقشّر، وبالتالي يُخفف من الحرق والحكّة التي تنتج عن حروق الشمس، ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أنّ من أفضل الطرق لحماية البشرة من أشعة الشمس هو استخدام واقي الشمس، وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • تعزيز صحة الأظافر: حيث يُرطب زيت فيتامين هـ الأظافر ويدعم صحتها من خلال منع جفاف الجلد المُحيط بالأظافر، وقد أشارت البحوث أيضاً إلى أنّ مكملات فيتامين هـ قد تُجنب الإصابة بمتلازمة الأظافر الصفراء (بالإنجليزية: Yellow Nail Syndrome) التي تُسبب تقشُّر وتصدُّع الأظافر واصفرارها.
  • الحدُّ من تساقط الشعر وزيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس: حيث وُجد في تجربةٍ أُجريت عام 2010 أنّ فيتامين هـ يساعد على نمو الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر. ويُعتقد أنّ خصائص الفيتامينات المضادة للأكسدة تُقلّل من حدوث عملية التأكسد في فروة الرأس، التي من شأنها التسبب بتساقط الشعر، بالإضافة إلى أنّ فيتامين هـ، قدّ يُحسّن من الدورة الدموية في فروة الرأس؛ إذ أظهرت دراسةٌ أُجريت على الفئران عام 2001 أنّ زيادة إمدادات الدم في الرأس تُحفزّ نمو الشعر، وتزيد من حجم بُصيلات الشعر، ومع ذلك، فإنّ هناك حاجة إلى المزيد من البحوث على مدى تأثير فيتامين هـ على زيادة تدفق الدم.[٣]
  • موازنة زيوت الشعر وإضفاء اللمعان له: حيث وجد أنّ فيتامين هـ يُساهم في تكوين حاجزٍ واقي على سطح الجلد، إذ يُحافظ هذا على رطوبة فروة الرأس، وعلى الرغم من أنّ تأثير فيتامين هـ الموضعيّ في موازنة إنتاج زيوت فروة الرأس ما زال غير واضح، إلا أنّ الزيوت التي تحتوي على فيتامين هـ مثل؛ زيت الأفوكادو قد تمنع إنتاج نسبٍ زائدةٍ من زيوت ِفروة الرأس. وتجدر الإشارة إلى أنّه عندما يفقد الشعر الطبقة الدهنيّة الواقية التي تحميه، فإنّه يبدو باهتاً ويفقد تألّقه، وقد تساعد الزيوت الغنيّة بفيتامين هـ على إعادة اللمعان للشعر، وتحدّ من تكسّر بصيلات الشعر، بالإضافة إلى أنّ هذه الزيوت توفّر حمايةً للشعر من التلف.[٣]


أضرار زيت فيتامين هـ ومحاذير استخدامه

يُنصح بتخفيف فيتامين هـ قبل استخدامه على البشرة، أو فروة الرأس، أو الشعر؛ حيث قد يؤدي استخدامه من غير تخفيف إلى تهيج الجلد، أو حدوث طفحٍ جلديّ، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام المكملات الغذائيّة من فيتامين هـ، قد تزيد من خطر ارتفاع الكمية المُستهلكة من الفيتامين، وهذا بدوره قد يُسبب بعض المشاكل الصحيّة التي نذكر منها ما يأتي:[٣]


المراجع

  1. Corey Whelan, "Vitamin E and Your Skin, Friends Through Food"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2018. Edited.
  2. Zawn Villines, "Ten benefits of vitamin E oil"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Mandy Ferreira, "How Vitamin E Can Benefit Your Hair"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2018. Edited.