زيت كبد الحوت لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٥٠ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
زيت كبد الحوت لزيادة الوزن

زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت أحد أهمّ أنواع المكمّلات الغذائية الصيدلانية، الذي يكون على شكل كبسولات يتم تناولها عن طريق الفم، ويكون لونها مثل لون الزيت النباتي؛ حيث تحتوي على العديد من المواد الغذائية المهمة، التي يتمّ استخلاصها من الأسماك الدهنية بمختلف أنواعها، وكذلك من كبد الحوت.


يُعتبر زيت كبد الحوت من الأشياء المَعروفة والمُستخدمة منذ القدم؛ حيث كان يُحضّر بوضعه ببراميل مصنوعة من الخشب، حيث تُملأ البراميل بماء البحر، ويوضع كبد الحوت فيها، وبعد أن تمرّ على الخليط مدة عامٍ كامل، يتم استخراج زيت كبد الحوت منه، ويحتوي زيت كبد الحوت على فيتامين أ، وفيتامين د، والعديد من الأحماض الدهنية مثل أحماض الأوميغا 3، وكذلك حمض الدوكوساهيكسانويك، والحمض الدهني (EPA).


زيت كبد الحوت لزيادة الوزن

يُعتبر زيت كبد الحوت من أشهر المُكمّلات الغذائية الذي يُستعمل لزيادة وزن الجسم، ويَصفه خُبراء التغذية للأشخاص الّذين يعانون من الهزال، لأنه يمدّ الجسم بالمواد الغذائية اللازمة لنمو الجسم وبنائه، كما أنه يفتح الشهيّة لتناول الطعام بشكلٍ ملفت، ويَجعل الشخص الذي يتناوله يشعر بالجوع الشديد، مما يدفعه لتناول كميّاتٍ إضافية من الطعام، وبالتالي زيادة وزن الجسم بشكلٍ مثالي ووقتٍ قصير.


فوائد زيت كبد الحوت

  • يُقلّل من أعراض التهاب المفاصل الروماتيزمي، وذلك بأخذ كبسولة واحدة أو اثنتين يومياً.
  • يخفف آلام العضلات ويقويها، ويرفع كفاءتها.
  • يقي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويُحسّن وظائف عضلة القلب، ويقلل احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يقلّل نسبة الكولسترول الضار في الدم، ممّا يمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يُعالج مرض ارتفاع السكر من النوع الأول الذي يصيب الأطفال.
  • يدعم صحة الدماغ والأعصاب، ويساعد على الحفظ وزيادة الفهم، ويُنشّط عمل الذاكرة.
  • يمنع الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر، ويُحسّن المزاج العام، كما يَمنع الإصابة بالعَديد من الاضطرابات النفسية المرضية مثل الاضطراب ثنائي القطب.
  • يُقلّل نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • يقي من الإصابة بأمراض الأذن، خصوصاً الأذن الداخلية.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل مرض الصدفية.
  • يقي من إصابة الأجنّة بالتشوهات الخلقية.
  • يُعالج العديد من الأمراض مثل مرض كرون، والالتهابات، ومرض انكماش الذئبة.
  • يُخفّف الصداع، والصداع النصفي "الشقيقة".
  • يخفّض ضغط الدم المرتفع.
  • يُعالج أمراض الكلى ويمنع تطوّرها.
  • يُنظّم عمل جهاز المناعة.
  • يهدّئ مرض الربو التحسسي والسعال.


المخاطر المحتملة لزيت كبد الحوت

  • انخفاض ضغط الدم زيادةً عن اللازم.
  • الإصابة بالتشوش الذهني.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بحرقة في المعدة، والغثيان.
  • حدوث نزيف في الأنف.
  • ضعف الشعر وتساقطه، وفقدان عظام الجسم.
  • الإصابة بتسمم الكبد.