زيت كبد الحوت للوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٥٤ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٨
زيت كبد الحوت للوجه

علاج الصدفية

تُعرف الصدفية بأنّها مرض جلدي يُؤثر على نمو الخلايا بشكلٍ غير طبيعي، وينتج عنها نمو خلايا جلدية على شكلٍ مجموعاتٍ متراكمة، تشبه قشور السمك، وتُصاحبها بعض الأعراض المزعجة كالحكة، إضافةً إلى تشويه منظر الجلد وفقاً لما ورد عن موقع OrganicFacts.net، يحد زيت كبد الحوت من تطور الصدفية لاحتوائها على بعض الأحماض الدهنية، كحمض الأوميغا3 والذي يُستخرج من بعض أنواع السمك، كما أنّه يُخفف من الالتهابات الجلدية، ويحد من تطور العوامل المساعدة على ظهور الصدفية، يمكن استخدامه وتطبيقه على المناطق المتضررة من الجلد بشكلٍ موضعي.[١]


تخفيف الالتهابات الجلدية

يتعدد أنواع الالتهاب الجلدي، ويُصنف لعدة أنواعٍ كالتهاب الجلد المعروف بالأكزيما، والتهاب الجلد الدّهني، والتهاب الجلد التأتبي، وجميعها تُسبب تورم الجلد وبعض الأعراض المزعجة كالحكة والاحمرار، يخفف زيت كبد الحوت من الالتهابات الجلدية بشكلٍ عام، ويُسيطر على بعض الحالات، ويحد من تكون الطفح الجلدي لغناه بالأحماض الدهنية كالأوميغا3، ولخصائصه المضادة للالتهابات، يمكن تطبيق زيت كبد الحوت بشكلٍ موضعي على أماكن الالتهاب في البشرة، ويمكن تناوله كمكملٍ غذائي بوصفةٍ طبية.[١]


ترطيب الجلد والحد من الجفاف

يُعدّ جفاف الجلد مشكلةً مؤرقةً لدى الكثيرين، إلا أنّها مشكلةً جلديةً يجب علاجها لتفادي تطور ظهور مضاعفاتٍ مرافقة لجفاف الجلد الشديد كظهور بعض القشور، أو الإصابة بالحكة، وقد بينت بعض الأبحاث بأنّ زيت كبد الحوت قد يُساهم في ترطيب الجلد ويُحد من الآثار المزعجة للجفاف الجلد الحاد.[٢]


الحد من الإصابة بالسرطان

يُفيد زيت كبد الحوت في الحد من الإصابة بالسرطان إذا ما تمّ تناوله مع كميةٍ محددةٍ من فيتامين دال وفقاً لما بينه الطبيب "مانوج أهوجا"، كما يُعدّ استخدام كريمات موضعية تحتوي على زيت كبد الحوت كالكريمات المرطبة، والكريمات المعالجة أمراً فعالاً جداً، ويُفضل أنّ يتم تطبيقها فور الانتهاء من الاستحمام حتّى يحتفظ الجسم برطوبته، ويمكن تطبيق الكريمات أكثر من مرةٍ يومياً للحصول على النتيجة المرجوة، كما يمكن تناول زيت كبد الحوت كمكملاتٍ غذائية للحدّ من الإصابة ببعض الأمراض الجلدية كالصدفية، وجفاف البشرة، إلا أنّه يجب التنويه بالحذر والالتزام بالكمية المحددة من فيتامين أ وفيتامين د عند تناول المكملات الغذائية، لتفادي ارتفاع مستواه بالجسم كما أوصت المؤسسة الوطنية للصدفية.[٣]


تعزيز مناعة الجلد بشكلٍ عام

يبين الطبيب Samaddar بأنّ زيت كبد الحوت يحتوي على نسبةٍ مرتفعة من فيتامين أ، والذي بدوره يُعزز مناعة الجسم بشكلٍ عام بما فيه البشرة والجلد، ويُعتبر فيتامين أ هو إحدى مضادات الأكسدة القوية التي تحارب الجذور الحرة، أو ما يسمى بالإجهاد التاكسدي للبشرة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب KRISTIE JERNIGAN (14-8-2017), "Cod Liver Oil Benefits for the Skin"، www.livestrong.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  2. Olivia Page , "Cod Liver Oil"، health.howstuffworks.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "10 Health Benefits of Cod Liver Oil", www.food.ndtv.com,19-12-2015، Retrieved 27-4-2018. Edited.