سبب ضعف الذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٨
سبب ضعف الذاكرة

ضعف الذاكرة

تُعتبر مشكلة ضعف الذاكرة والنسيان من أكثر المشاكل انتشاراً، ويُصاب بها عدد كبير من الأشخاص على اختلاف أعمارهم، وهناك العديد من العوامل المُسببة لضعف الذاكرة وعدم القدرة على التذكر، ويجب اكتشاف السبب الحقيقي للتمكّن من معالجة الأمر بطريقةٍ صحيحة وفعّالة، وسنتطرق في هذا المقال إلى ذكر أبرز الأسباب المؤدّية لضعف الذاكرة وبعض الأطعمة التي تقويها وتنشطها.[١]


أسباب ضعف الذاكرة

يوجد العديد من الأسباب لضعف الذاكرة، ومنها:[٢]

  • اتباع أنظمة الحمية السريعة والقاسية: يتبع العديد من الأشخاص المصابين بالسمنة وزيادة الوزن نظام حمية سريعاً، ويُعد من أبرز الأسباب المؤدّية لضعف الذاكرة، حيث إنّ التخلص من الوزن الزائد بطريقةٍ سريعة يؤثر بشكل سلبي في صحة جسم الإنسان بشكلٍ عام والذاكرة بشكلٍ خاص، لذا يجب الابتعاد عن هذه الحميات واتباع أنظمة غذائيّة صحيّة لا تعرّض الجسم والذاكرة لأيّة مخاطر.
  • العوامل النفسيّة: تؤثر الحالة النفسيّة السيّئة كالإصابة بالقلق والتوتّر والحزن الشديد في الذاكرة وتضعفها.
  • الضوضاء: يتأثر كبار السن بالأصوات العالية والمزعجة، كما يتأثرالأطفال بشكلٍ كبير بالضوضاء، الأمر الذي يُضعف ذاكرتهم وقدراتهم الإدراكية.
  • قلة النوم: يُعتبر الأشخاص الذين يعانون من قلّة النوم والأرق من أكثر الناس عُرضةً لضغف الذاكرة، والإصابة بأضرارٍ جسديّة كثيرة.
  • التدخين: الأشخاص المدخنون يصابون بالنسيان بنسبةٍ أكبر من نظرائهم غير المدخّنين.
  • الإصابات: إنّ تعرض الأشخاص لإصابات في الرأس أو الوقوع عليه يؤثر في المخ سلبياً، مما يؤدي إلى ضعفٍ في الذاكرة.
  • نقص المعادن والفيتامينات: إهمال تناول الأغذية الصحيّة المتوازنة يؤدي إلى افتقار الجسم للعناصر الغذائيّة التي يحتاجها، مما يتسبب بإصابته بنقصٍ في الفيتامينات والمعادن المفيدة في تغذية الدماغ الأمر الذي يُضعفها.
  • تعاطي المُخدِّرات وشرب الكحول: تتسبب المُخدِّرات والكحول بإضعاف نشاط خلايا الدماغ، وصعوبة وصول الأكسجين اللازم إلى المخ، الأمر الذي يُضغف الذاكرة ويدمّرها.
  • حدوث مشاكل في الغدة الدرقية: أثبتت الدراسات العلميّة أنّ تعرّض الغدة الدرقية لبعض المشاكل يضعفها ويقلل من النّشاط الذهني.


أطعمة تقوي الذاكرة

هذه مجموعة من الأطعمة لتقوية الذاكرة:[٣]

  • الأسماك: تحتوي الأسماك على أحماض الأوميغا3 الدهنية، الأمر الذي يقوّي التركيز ويرفع حجم وظيفة الذاكرة.
  • الخضروات الورقية: الخُضر الورقيّة غنية بالمعادن الأساسية بما في ذلك الفيتامينات بأنواعها والحديد والبوتاسيوم والكالسيوم وغيرها.
  • حليب الصويا: يبطئ حليب الصويا عمليّة فقدان الذاكرة، كما يُسهم في تحسين وظائفها الإدراكية، وذلك لاحتوائه على الليسيثين، والأيسوفلافون، والكولين.
  • الفواكه الحمضيّة: تحسّن الفواكه الحمضية مثل: البرتقال، والأفوكادو، والليمون من آلية الدفاع في الجسم، كما تسهم في تحسين الذاكرة، وذلك لغناها بفيتامين (ج) والعناصر الغذائيّة الأخرى.
  • الشوكولاتة الداكنة: هي من أكثر المواد الغذائيّة الغنيّة بمضادات الأكسدة التي تعزز وظيفة الإدراك وتزيد اليقظة وتُحسّن الذاكرة.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff, "Memory loss: When to seek help"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-7-6. Edited.
  2. "Memory Loss", www.webmd.com, Retrieved 2018-7-6. Edited.
  3. "Here Are 9 Best Methods To Cure Weak Memory:", www.diyhealthremedy.com, Retrieved 2018-7-6. Edited.