سمك بطانة الرحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٧
سمك بطانة الرحم

بطانة الرحم: هو الغشاء المبطن لجدار الرحم الداخلي لدى نساء الثدييات. بطانة الرحم تعمل على منع إلتصاق بين جدار الرحم الداخلي، ويكون مجوف. وفي أثناء نزول الدورة الشهرية تنمو وتطبر بطانة الرحم من حيث سمك والأوعية الدموية والغدد تكون كثيفة، ويشكل الجو الأمثل لإستقبال الجنين في داخل رحم الأم، وتكون قد حدثت وتكونت عملية الإخصاب في وقت سابق. في أثناء الدورة الشهرية، تعطي الهرمونات إشارة لبطانة الرحم لتكون سميكة في حال حدوث حمل وتكوين الجنين، وفي حال عدم حدوث الحمل فمستوى الهرمونات الموجودة في الرحم تنخفض وتنزل عن طريق الدورة الشهرية، وفي حال حدوث إختلال في بطانة الرحم، أنسجة الخلايا تكون في غير كلامها الطبيعي وتظل تجعل بطانة الرحم سميكة، وينزل الدم شهرياً بسبب هبوط مستويات الهرمونات. وبسبب عدم وجود خروج للدم يؤدي لوجود بطانة رحم في مكانها الصحيح، ويحبس الجسم الدم في داخل الجسم، مما يثير الأنسجة المحيطة بالرحم، والدم المتحجر يؤدي لنمو أكياس مخاطية، وتؤدي لنشوء بعض المشاكل في الخصوبة لدى النساء، والإلتصاقات.

من أعراض سمك بطانة الرحم: 1 عند نزول الدورة الشهرية تشعر الزوجة بألم كبير في الحوض، وفي أثناء نزول الدورة يستمر الألم لبعض ايام، وألم في أسفل الظهر، وألم شديد في البطن، وهذا عند الطبيعين. أما الذين لديهم شذوذ في بطانة الرحم يكون ألمهم أكثر من مجرد ألم ويصفونه بأنه لا يمكن تحمله، وشدة الألم لا تعتبر محفز يؤكد شدة الإضطراب.

2 النزيف الغزير: فالسيدة المصابة بسمك بطانة الرحميتم نزول الدورة الشهرية بغزارة.

3 ويصاحب المريضة الألم عند دخول المرحاض، عند قيامها بالتبول أو التبرز.

4 العقم: ومن علامات سمك بطانة الرحم توقف الدورة الشهرية تماماً عن النزول لفترة مؤقتة أو لمدة طويلة ويمكن حدوثها خلال فترة الحمل، وبعد الولادة تنزل الدورة بشكل طبيعي وعلامات إضطراب الدورة الشهرية أنه يمكن ظهورها عند إستخدام المريضة لعلاج الهرمونات.

أسباب سمك بطانة الرحم: الأسباب مجهولة حتى الآن ولكن يمكن معرفة العديد من الأسباب التي تم إكتشافها.

  • يقوم دم الحيض بالذهاب عكسياً نحو قناة فالوب وينمو ويكون جذور.
  • تحمل الدورة الدموية الخلايا الخاصة بنسيج الرحم لمناطق مختلفة من الجسم.
  • ويمكن ان تكون هذه الأمراض بسبب الوراثة.
  • وبعض الخلايا الموجودة في البطن يمكن ان تكون أنسجة خاصة ببطانة الرحم، وهذه الأنسجة مسؤولة عن كبر الأعضاء التناسلية وكبرها، ويمكن أن تكون التأثيرات البيئية أن تقوم بالخروج من الرحم بعد مرور الوقت.

علاج سمك بطانة الرحم: ويمكن العلاج بطريقة الادوية ويمكن بطريقة الجراحة

  • العلاج بالأدوية أو ما يسمى بعلاج الهرمونات: وهي تقوم على التخفيف من الألم الناتج عن شذوذ نمو بطانة الرحم، وهذا النوع من العلاج له أثر بسيط او يكاد يكون معدوم، فلابد بعدها من التأكد من صحة وضع العلاج المناسب. ولعلاج الهرمونات العديد من الاضرار.

والعلاج بالعمليات الجراحية يتم من خلال:

الجراحة التحفظية: على الرغم من أن العلاج بالهرمونات يكون ذو نتيجة وفعال في التخفيف من سمك بطانة الرحم، ولكنه لا يؤدي للحمل أيضاً، والراغبات بالحمل يجب عليهم عمل العملية التحفظية لأنها تزيد من فرصة حملهن، والعملية تكون ذات فائدة لمن يعاني من الأمراض الشدبدة.

يتم إستئصال الرحم في الحالات المفقود فيها الأمل ويكون العلاج هو إستئصال الرحم مع المبيضين، وعند رفع الرحم لا يكون بحجم فائدة المبيضين ففي هذه الحالة يضمن عدم عودة هذه الإضطرابات.

فسمك بطانة الرحم غير معروف سبب ظهورها حتى الآن ويقوم المحللون بالتكلم عن بعض الأسباب التي تكون ناتجة عن سمك بظانة الرحم، ومن أهم أضراره أنه يؤدي لعدم حمل المريضة إلا بعد العلاج أو الإستئصال.


فيديو عن سمك بطانة الرحم

للتعرف على المزيد من المعلومات عن سمك بطانة الرحم شاهد هذا الفيديو.