صيد الصقور

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ١٠ مارس ٢٠١٦
صيد الصقور

الصقر

الصيّاد الماهر لقبٌ تم إطلاقه على الصقر، لبراعته في اصطياد فريسته من أرانبٍ وطيورٍ للحصول على قوت يومه، لذلك تدفع بعض الدول الملايين للحصول على الصقور وتَدريبها.


الصقر طائرٌ جارح، يعود في أصله إلى مملكة الحيوانات، وطائفة الطيور، ورتبة الصقريات على وجه التحديد. يُطلق عليه علمياً اسم (Falcon)؛ حيث يَبلغ وزنه ما يقارب كيلوغرامين. تتميّز أنثى الصقر بكبر حجمها مقارنةً بذكورها، أما طول الصقر فيترواح ما بين 25 و70سنتيمتراً. تتكاثر الصقور بالبيض في نهاية فصل الصيف؛ حيث تختار الوقت المناسب للصيد، وتتواجد في أماكن الطيور المهاجرة .


أنواع الصقور

تتميّز الصقور بتنوعها؛ حيث تختلف بأحجامها وألوانها بناءً على المنطقة التي تقطنها، نذكر هنا بعض أنواعها:

  • الصقر الحر وأنواعه المتعدّدة.
  • صقر الشاهين وأنواعه.
  • صقور الوكري وأنواعها.
  • صقر حوران الشجاع وصقر الجير وأنواعه.


صفات الصقور

الشجاعة والقوة هي السمة الرئيسية التي يتسم بها الصقر، لذلك عند اصطياد الصقر، يقوم القنّاص بتغطية رأسه بالكامل، ورشه بالماء البارد، حتى لا يشعر بالخوف من الأسر، ويتعرض للموت، بسبب عدم تحمله ذلك، بالإضافة إلى ذلك فإن الصقر يتميز بصبره الشديد، وذكاءه الخارق، وقدرته الهائلة في اصطياد الفريسة حتى لو كانت غزالاً.


طرق اصطياد الصقور

الصقّار هو اسمٌ ينسب لصّيادي الصقور؛ حيث تناقلت هذه المهنة من الآباء إلى الأبناء وخاصةً في دول الخليج بطرقٍٍ متعددة ومنها:


طريقة الكوخ

يحفر الصقار في المنطقة التي تتواجد فيها الصقور من الصباح الباكر؛ حيث تتسع الحفرة له ولفريسته التي يَصطادها، تبدأ هذه الطريقة بوضع حمامةٍ مربوطةٍ بخيطٍ طويلٍ من قدمها، فيراها الصّقر لينقضّ عليها ويفترسها، فيدخل القنّاص مباشرةً إلى الكوخ مختبئاً داخلها ساحباً معه خيط الحمامة، وعندما يشعر الصقر بالأمان يعود ليكمل طعامه، من هنا يسحب القنّاص الخيط بحذرٍ شديد حتى يصل إليه ويمسكه بيده.


طريقة الشباك

يضع الصيّاد حمامة، ومن ثمّ يربطها بخيطٍ طويلٍ من قدمها، ثمّ يلف الحمامة بشبكةٍ مصنوعةٍ من النايلون؛ بحيث تكون فتحاتها متّسعةً لمخالب الصقر، وعندما يرى الصقر فريسته ينقضّ عليها مسرعاً، ويبدأ بالتهامها لتعلق مخالبه بالشبكة، فيحصل الصقّار عليه بسهولةٍ ولا يستطيع الفرار منه.


طريقة الشبكة الهوائية

تعتمد هذه الطريقة على شبكةٍ معلّقةٍ في الهواء، خيوطها فاتحة اللون، لا يستطيع الصقر تمييزها، يبلغ طولها مترين وعرضها مترين، فيضع القنّاص فريسته من حمام أو طائرٍ آخر تحتها، ومن ثمّ يربطها بحبلٍ كي لا تبتعد، فينقضّ الصقر مسرعاً على فريسته ليعلق بالشّبكة المعلّقة هوائياً، ولا يستطيع الهرب.

352 مشاهدة