طحالب سبيرولينا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٥ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
طحالب سبيرولينا

طحالب سبيرولينا

طحالب سبيرولينا، من أنواع الطحالب المعروفة، والتي تعيش بكثرةٍ في مياه البحيرات الاستوائية المالحة، وقد تم اكتشافها في عام ألفٍ وتسعمئةٍ واثنين وستين، من قبل الدكتور كليمينت، وهو طبيب فرنسي، وقد تم الاعتراف بهذه الطحالب كمادة علاجية فعالة من قبل هيئة الصحة العالمية، ومن قبل الأمم المتحدة.


تم تصنيفها كمادةٍ غذائيةٍ ممتازة، وتسمى أحياناً الغذاء السوبر، كنايةً عن كثرة فوائدها، وتستخدم على شكل مكمل غذائي في عدد كبير من دول العالم، خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد تم استخدامه كمكمل غذائي من قبل رواد فضاء وكالة ناسا.


طحالب سبيرولينا، طحالب باللون الأخضر المزرق، تمتص أشعة الشمس بكفاءةٍ عاليةٍ، حيث تقوم بتصنيع المواد الغذائية، وهي من أقدم أنواع الأغذية المعروفة على كوكب الأرض، وتعتبر غذاءً قلوياً، تحافظ على قيمة الـ pH في الجسم، وتجعلها في حالة توازن، مما يساعد في حماية الجسم من الأمراض، ومعادلة حمضية الدم.


القيمة الغذائية لطحالب سبيرولينا

تحتوي طحالب سبيرولينا على قيمةٍ غذائيةٍ عاليةٍ جداً، تساوي أضعاف ما هو موجود في الأطعمة العادية، من لحوم وخضراوات، مما يجعلها أهم مصدر للغذاء العضوي، وقد تم تحديد أكثر من مئة عنصر غذائي موجود فيها، حيث تحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من الفيتامينات، والبروتينات، والأحماض النووية، والأحماض الأمينية الأساسية، وخصوصاً حمض واي لينوليك، والألياف الغذائية، ومادة الكلوروفيل، والفيكوكاينين، والفايتونات، وفيتامين ب 12، والبيتا كاروتين، وفيتامين أ.


كما تحتوي على العديد من العناصر المعدنية، مثل الحديد، والمغنيسيوم، والكالسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين ب المركب، وفيتامين ب 1، وفيتامين ب 2، وفيتامين ب3، وفيتامين هـ، والعديد من المواد المضادة للتأكسد.

فوائد طحالب سبيرولينا

لطحالب سبيرولينا، العديد من الفوائد الصحية، التي تشجع على تناولها باستمرار على شكل مكملات غذائية، ومن أهم فوائدها ما يلي :

  • تؤخر انتشار فيروس الإيدز في الجسم، وتطيل في عمر الخلايا والأنسجة، وتحميها من العدوى.
  • تساعد في تخسيس وزن الجسم، وتعطي شعوراً بالشبع.
  • تعالج فقر الدم، وتمنع من تطور الأنيميا، وتزيد في إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • تساعد في نمو الأطفال الرضع، كما تقوي جسم الأم الحامل والجنين، وتمنع الإصابة بتشوهات الأجنة، وتعوض النقص في العناصر الغذائية، وتساعد في نمو مخ الجنين.
  • تؤخر ظهور علامات التقدم في السن على الجلد، وجميع أجهزة الجسم.
  • تقلل احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.
  • تفيد في بناء أجساد الرياضيين وتقويتها.
  • تقضي على الأورام السرطانية، وتمنع انتشارها.
  • تنقي الجسم من الفضلات والسموم، وتقوي الكليتين، وتحسن من أدائها، وتقوي الكبد، وتعزز وظائفه.
  • تقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • تمنع الإصابة بعسر الهضم.