طرق الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠١ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩
طرق الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

الجهاز التنفسي

يتكون الجهاز التنفسي من الممرات الهوائية، والأوعية الرئوية، والرئتين، وعضلات التنفس، ويكمن دوره في الجسم في تبادل الغازات، وترشيح الهواء وترطيبه، ويمكن تقسيم الجهاز التنفسي لقسمين رئيسين: العلوي والسفلي، فيتكون القسم العلوي من الأنف، والجيوب الأنفية، والبلعوم، والحنجرة، أما القسم السفلي والتي توجد أجزائه في داخل تجويف الصدر، فيتكون من القصبة الهوائية، والرئتين، وجميع تشعبات الشعب الهوائية والحويصلات الهوائية، حيث يتم إدخال الهواء في عملية التنفس عن طريق الفم أو الأنف، فتتحرك أهداب بطانة الأنف لدفع المواد الغريبة مثل الغبار لطردها، أو تحريكها باتجاه البلعوم لتمريرها إلى المعدة والقضاء عليها هناك، وعند كل عملية شهيق يملأ الهواء ملايين الحويصلات الهوائية، مما يُمكن من نقل الأكسجين من الحويصلات الهوائية إلى الدم عبر الشعيرات الدموية، ومن ثم يتم التقاط الاكسجين بواسطة الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء، وبعد ذلك يقوم القلب بضخ الدم المُحمل بالأكسجين عبر الشرايين إلى الأنسجة والخلايا في جميع أنحاء الجسم، وتزويدهم بالأكسجين الضروري، كما أنّ لبعض العضلات مثل: عضلة الحجاب الحاجز دور في عملية التنفس، وذلك تحت سيطرة الجهاز العصبي المركزي.[١][٢][٣]


طرق الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

هنالك العديد من الطرق الوقائية التي تحمي من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وفيما يلي بعضاً منها:[٤][٥]

  • تجنب الاتصال المباشر بالأشخاص المصابين بعدوى تنفسية، ومحاولة عدم الاختلاط بالآخرين عند الإصابة بالمرض.
  • تجنب لمس الأنف والعينين والفم عندما تكون الأيدي ملوثة وغير مغسولة؛ وذلك لمنع إدخال الجراثيم للنظام التنفسي.
  • تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس، مما يحدّ من خطر انتشار الأمراض المعدية.
  • دعم النظام الغذائي بالعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين C، والذي يعمل على تقوية نظام المناعة وتقليل فرص الإصابة بالعدوى.
  • محاولة الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية، بالإضافة للعديد من اللقاحات الأخرى التي تُفيد في التقليل بشكل كبير من الأمراض التنفسية، مثل: لقاح الحصبة (بالإنجليزية: Measles)، والنكاف (بالإنجليزية: Mumps)، والسعال الديكي (بالإنجليزية: Pertussis.[٥]
  • غسل اليدين كثيراً بالماء والصابون، كما تُعتبر المنظفات والمعقمات التي تحتوي على الكحول بديلاً جيداً في حال عدم توفر الماء والصابون.[٦]
  • تنظيف الأسنان مرتين يومياً على الأقل، ومراجعة طبيب الأسنان باستمرار، وعلى الأقل مرة كل ستة أشهر.[٦]
  • التوقف عن التدخين، لأنّه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، وأمراض الرئة المختلفة، مثل: مرض الإنسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: (Chronic obstructive pulmonary disease(COPD)، والتليف الرئوي مجهول السبب (بالإنجليزية: Idiopathic pulmonary fibrosis)، والربو (بالإنجليزية: Asthma).[٧]
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على صحة الرئتين، فعند ممارسة الرياضة ينبض القلب بشكل أسرع، وتعمل الرئتان بشكل أكبر، وبالتالي الحفاظ على رئة قوية وصحية.[٨]
  • مراجعة الطبيب في حال ظهور بعض الأعراض التنفسية، مثل: ضيق في التنفس، أو الاصابة بالسعال، للسيطرة على الحالة، وإدارة الأعراض قبل تفاقمها.[٩]
  • تناول الأطعمة المضادة للالتهابات، مثل: الكركم، والخضار الورقية، والتوت، والزيتون وغيرها العديد، والتي تُساعد على تقليل الالتهاب الذي قد يُصيب الجهاز التنفسي، بالإضافة للأطعمة المضادة للأكسدة مثل: الشاي الأخضر، والذي يُساعد على تقليل التهاب الرئتين، وحماية أنسجتها من الآثار الضارة لاستنشاق الهواء الملوث والدخان.[١٠]


أمراض الجهاز التنفسي

قد يُصيب الجهاز التنفسي العديد من المشكلات الصحية والأمراض التي تؤثر في أدائه، وسيتم ذكر بعضاً منها فيما يلي:[١١][١٢]

  • الربو: قد يحدث الربو لعدة أسباب، مثل: الحساسية، أو العدوى، أو التعرض للملوثات المختلفة، وفيه تُصبح الشعب الهوائية ملتهبة باستمرار، مما يسبب ضيقاً في التنفس.
  • التليف الكيسي: (بالإنجليزية: Cystic Fibrosis)، وهي حالة وراثية تسبب ضعفاً في عملية التخلص من المخاط المتراكم في الشعب الهوائية، وذلك سيؤدي إلى الإصابة بعدوى في الرئة بشكل متكرر.
  • الانصمام الرئوي: (بالإنجليزية: Pulmonary Embolism)، وهي جلطة تحدث في الشريان الرئوي، وتسبب ضيقاً في التنفس، وانخفاضاً في مستويات الأكسجين في الدم.
  • الالتهاب الرئوي: (بالإنجليزية: Pneumonia)، والذي يتمثل بإصابة الحويصلات الهوائية في الرئتين بالعدوى.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي: (بالإنجليزية: Pulmonary Hypertension)، وهو ارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية التي تغذي الرئتين، وهي من الحالات النادرة، ولكنّها قد تُصيب الأشخاص في جميع الأعمار، وغالباً ما تترافق مع أمراض قلبية ورئوية أخرى، وتسبب العديد من الأعراض، مثل: ضيق في التنفس، والشعور بالدوار، وألم الصدر، وانتفاخ الساقين والقدمين.[١٣]
  • السل: (بالإنجليزية: Tuberculosis)، يُعتبر من الأمراض الخطيرة والمعدية والتي تؤثر في الرئتين، ويسببه نوع من البكتيريا التي تنتقل عن طريق الرذاذ المصاحب للسعال أو البصق.[١٤]
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن: (بالإنجليزية: Chronic bronchitis)، وهي عدوى تصيب أنابيب الشعب الهوائية التي تقوم بنقل الهواء إلى الرئتين، ويتسبب السعال المستمر، وتجمع المخاط أو البلغم.[١٥]
  • الانسداد الرئوي المزمن: وهو مرض يُسبب صعوبة في التنفس، ويُعتبر التعرض المستمر للمواد المُهيجة للرئتين، مثل: دخان السجائر، والأبخرة الكيميائية، أو الغبار السبب الرئيسي للإصابة به.[١٦]
  • الإنفلونزا: وهي عدوى فيروسية حادة تُصيب الجهاز التنفسي العلوي أو السفلي، وتُسبب العديد من الأعراض، مثل: الحمى، والقشعريرة، والشعور بالتعب العام، والألم في العضلات.[١٧]
  • سرطان الرئة: ينتج عنه نمو غير طبيعي للخلايا في الرئتين، ويُعتبر التدخين من المُسببات الرئيسة للإصابة به، فحوالي 80-90% من جميع الحالات تُعزى للتدخين.[١٨]
  • الفيروس التنفسي المخلوي البشري: (بالإنجليزية: Human respiratory syncytial virus)، وهو فيروس يسبب التهابات في الرئتين والجهاز التنفسي، حيث تشيع الإصابة به بين الأطفال الصغار، ولكنّه قد يُصيب البالغين أيضاً، ويُسبب بعض الأعراض، مثل: احتقان أو سيلان الأنف، والسعال الجاف، والحمى، والتهاب الحلق، والإصابة بصداع خفيف، وصدور صوت صفير من الصدر، وصعوبة في التنفس، وازرقاق الجلد بسبب نقص الأكسجين، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأطفال الرضع الفئة الأكثر تضرراً من الإصابة بهذا الفيروس.[١٩]


المراجع

  1. "Human respiratory system", www.britannica.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  2. "Respiratory", www.healthline.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  3. "Lungs and Respiratory System", kidshealth.org, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  4. "Upper Respiratory Infection", www.emedicinehealth.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Acute Respiratory Infection", www.healthline.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Tips to Keep Your Lungs Healthy", www.lung.org, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  7. "5 Ways to Keep Your Lungs Healthy and Whole", www.healthline.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  8. "5 Ways to Keep Your Lungs Healthy and Whole", www.healthline.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  9. "Caring for your lungs", lungfoundation.com.au, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  10. "Natural ways to cleanse your lungs", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  11. "Lung disease", medlineplus.gov, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  12. "Lung Diseases Overview", www.webmd.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  13. "Pulmonary hypertension", www.nhs.uk, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  14. "Tuberculosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  15. "What Is Bronchitis?", www.webmd.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  16. "COPD", medlineplus.gov, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  17. "Influenza", www.britannica.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  18. "Lung cancer", www.britannica.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  19. "Respiratory syncytial virus (RSV)", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-5-2019. Edited.