طرق تحسين الصوت في القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
طرق تحسين الصوت في القرآن

حسن الصوت في القرآن

تحسين الصوت عند تلاوة آيات القرآن الكريم من الأمور المسحبة، فعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (حَسِّنوا القُرآنَ بأصواتِكُم ؛ فإنَّ الصَّوتَ الحسنَ يَزيدُ القرآنَ حُسنًا)[صحيح البخاري] لأنّ القلوب تهوى الصوت الجميل والحسن، لذلك يتوجّب علينا أن نتعرّف على طرق تحسين الصوت عند قراءة القرآن الكريم.


طرق تحسين الصوت في القرآن

رياضة اللسان

يدرّب المعلم الطالب على قراء القرآن الكريم، حيث تتحقّق رياضة اللسان بنطق كلّ حرف من الحروف الهجائية من مخرجه الصحيح وبالحركات الإعرابية الموضوعة عليها متجلياً بصفاته خاصة الصفة المميزة والغالبة عليه حال سكونه، كما يجب أن يتعلّم الطلاب كيفية تطبيق الأحكام الخاصة بالتجويد وذلك بالمشافهة والتلقّي، وتعريفهم على كلّ صفة من صفات الحروف وتدريبهم على رياضة الفكين.


البعد عن التكلف والتعسف والتقليد

أوصى الإمام الجزري رحمه الله في المقدمة الجزرية بضرورة ترك التكلف والتعسف عند قراءة القرآن الكريم، فمن المهم إعطاء الحروف حقها ورد كلّ كلمة إلى أصلها، والتلطف في النطق دون تعسف، ولا شكَّ أنّنا في بداية التدريب على نطق الحروف من مخارجها يكون لدينا شيء من المبالغة في التفخيم، والترقيق، والغنة وغير ذلك، وهذا مسموح في البداية ولكن الاستمرار في هذه المبالغة والتكلف يصبح من الأمور المعيبة عند القراءة.


يجب مراعاة الهدوء وارتخاء الأعصاء أثناء القراءة، وعدم التكلّف في الأداء وعدم رفع الصوت بدون داعٍ حتى لا تؤذى السمع ويُصاب الأشخاص بالصداع، كما يجب مراعاة عدم امتلاء المعدة بالطعام والماء أثناء ترتيل القرآن الكريم.


التدريب على طول النفَس

النفس هو العنصر المهم والأساسي في تكوّن الصوت، وكلّما كان النفس طويلاً سيتمكّن القارئ من نطق الكلمات بصورة جميلة وواضحة دون انقطاع في النفس لإتمام المعاني القرآنية واكتمال المعاني، ولكي يستطيع القارئ إطالة نفسه يُمكنه القيام بالتمرين الآتي:

  • أخذ نفس ببطء حتى تمتلئ الرئتين ثمّ كتم النفس لمدة أربع ثوانٍ، بعد ذلك البدء في القراءة حتى تتمّ الاستفادة من مخزون النفس بحكمة ونطق أكبر عدد من الكلمات.
  • مداومة التدريب على إطالة النفس واتساع الصدر، ويكون ذلك بتكرار أخذ النفس ثمَّ تخزينه بكتمه لمدة 4 أو 5 ثوانٍ، ثمَّ خروج هواء الزفير دون قراءة 44 مرة.
  • يجب تكرار هذه العملية مرتين في اليوم الواحد لمدة لا تقل عن 40 يوماً، مع ضرورة الجلوس في الهواء الطلق والابتعاد عن الأماكن سيئة التهوية وعدم ارتداء الملابس الضيقة، والبعد عن التدخين أو الجلوس بجانب المدخنين.