طرق ختم القرآن في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١ يوليو ٢٠١٥
طرق ختم القرآن في رمضان

القرآن

القرآن الكريم هي معجزة الله تعالى الخالدة في الدنيا والباقية والمحفوظة من التحريف والتزوير بقول الله تعالى: "إنّا نحن نزّلنا الذّكر وإنّا له لحافظون"(سورة الحجر: 10)، وبالتالي ليس هناك أعظم من قراءة كتاب الله تعالى الذي فيه من الخير الكثير والحق الظاهر الذي يظهره الله تعالى للناس، فإنّ قراءة القرآن الكريم فيه من الحكمة والموعظة الحسنة وكلّ حرفٍ نقرأه من القرآن الكريم حسنة والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال :"من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألفٌ لام ميم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف" (رواه الترمذي)، وبالتالي رمضان فرصة لا تعوّض لختم القرآن الكريم بل من أحبّ الأعمال التي من الممكن أن يقدّمها العبد لنفسه في هذا الشهر، وبالتالي سنقوم بالتعرّف على أفضل الطرق التي من الممكن ختم القرآن الكريم بشكلٍ كامل من خلال هذا المقال.

طرق ختم القرآن في رمضان

القرآن الكريم يحتوي على 114 سورة بعدد الصفحات 600 صحفة، وبالتالي لو قمنا بتقسيم 600 صفحة على عدد أيّام شهر رمضان (30) سيكون كالآتي :

600 صحفة ÷ 30 يوم = 20 صفحة، وبالتالي هناك طرقٌ كثيرة لختم القرآن الكريم وهي :


  • قراءة 20 صفحة من القرآن كلّ يوم، وهذا الأمر يحقّق ختم القرآن الكريم مرّة واحدة في الشهر، ويمكن تقسيم عدد الصفحات بقراءة 4 صفحاتٍ بعد كلّ صلاة، وهذا الأمر في غاية السهولة فهي لا تأخذ الكثير من الوقت فقط أربع صفحات لا تحتاج إلاّ فقط أقلّ من 30 دقيقة مع التمعّن في آيات الله عزّ وجل، وإذا أراد الشخص ختم القرآن أكثر من مرّة في الشهر عليه أن يزيد عدد الصفحات في اليوم، مرّتين (8صفحات)، ثلاثة مرّات (12 صفحة) وهكذا ... .
  • هناك طريقةٍ أخرى لختم القرآن بعدد أجزاء القرآن الكريم الذي يتكوّن من 30 جزء، فيمكن كلّ يوم قراءة جزء واحد من القرآن وهذا الأمر يحقّق نفس نتيجة النقطة السابقة ختم القرآن مرّةٍ واحدة، أو قراءة جزئين في اليوم لختم القرآن مرّتين وهكذا، وهذا الأمر أسهل بكثير من النقطة السابقة حتّى لا ينسى المسلم عدد صفحات التي قرئها خلال اليوم، وإذا كان هناك أيّام لم يقرأ فيها المسلم عليه بزيادة الأجزاء التي يقرأها في اليوم، فعلى سبيل المثال لم يقرأ المسلم القرآن خلال أوّل عشرة أيّام من رمضان ، وبالتالي عندما نقوم بقسمة عدد الأجزاء (30 جزء) على عدد الأيّام المتبقية وهي (20 يوم) يكون الناتج يساوي جزء ونصف خلال اليوم وهكذا، وبالتالي يجب على المسلم أن يضع خطّةٍ لقراءة القرآن وهناك الأجر العظيم الذي سيكافئه الله تعالى على قراءة القرآن، وأتمنى لكم ولي العمل الصالح والمغفرة في الدنيا والآخرة.