طرق قياس ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ١٢ يوليو ٢٠١٨
طرق قياس ضغط الدم

ضغط الدم

يعمل القلب على ضخ الدم عبر الشرايين إلى أنحاء الجسم المختلفة لإيصال الأكسجين والمواد المغذية إليها، ويُعرف الضغط الناتج عن الدم بضغط الدم ويُمثّل قوة دفع الدم على الشرايين، وعند التعبير عن ضغط الدم الخاص بالشخص تُؤخذ قراءتان الأولى تُمثّل ضغط الدم الانقباضي (بالإنجليزية: Systolic blood pressure) وتُعتبر مؤشراً لضغط الدم في الشرايين أثناء انقباض القلب وضخه للدم، بينما تمثل القراءة الثانية ضغط الدم الانبساطي (بالإنجليزية: Diastolic blood pressure) وتُشير إلى ضغط الدم عندما يستقر القلب بين النبضات، وفي حال وجود مشاكل أو انسداد في الشرايين فإنّ ذلك يُسبّب ارتفاعاً في ضغط الدم، وهذا بحدّ ذاته يتسبّب بإرهاق القلب وإلحاق الضرر بالشرايين.[١]


طرق قياس ضغط الدم

جهاز قياس ضغط الدم الأوتوماتيكي

يُمثّل جهاز قياس الضغط الأوتوماتيكي المزود بشاشة رقمية لعرض قيمة ضغط الدم أسهل الطرق لقياس الضغط، كما أنّه مفيد في الحالات التي يُعاني فيها الشخص من مشاكل السمع، ويُستخدم هذا الجهاز لمتابعة قراءات الضغط في المنزل، ويُنصح بتسجيل القيم في كل مرة يتم فيها قياس الضغط لعرضها على الطبيب أو الصيدلاني. وفي الحقيقة قد يظهر اختلاف بين القيمة التي يُظهرها هذا الجهاز والقيمة الظاهرة عند إجراء الفحص باستخدام الجهاز اليدوي، وهذا ما يؤكد أهمية اصطحاب القيم المُسجّلة لضغط الدم عند زيارة الطبيب، كما ويجدر شراء جهاز عالي الجودة ومراقبة قراءاته.[٢] أمّا عن طريقة استخدام هذا الجهاز فإنّها تتم باتباع الخطوات التالية:[٣]

  • يُنصح بالعثور على مكان مريح للجلوس، بحيث يستند ظهر الشخص على الكرسي بشكل مريح، ويحرص على وضع القدمين بشكل مستوٍ على الأرض مع إراحة الذراع على الطاولة بحيث تكون بمستوى القلب، وتوجيه راحة اليد نحو الأعلى.
  • يُنصح بالحصول على هدوء كافٍ لمدة تتراوح بين ثلاث إلى خمس دقائق قبل البدء بإجراءات أخذ القراءة، وبعد انقضاء المدّة المذكورة يوضع سِوار قياس الضغط (بالإنجليزية: Cuff) على أعلى الذراع المكشوفة على بعد 2.5 سنتيمتر تقريباً فوق ثنية الكوع، بعدها يجب التأكد من أنّ الأنبوب يقع إلى الأعلى من مركز الذراع الأمامي لما لذلك من تأثير في دقة وضعية جهاز الاستشعار.
  • يُسحب طرف السِوار بحيث يكون مشدوداً بالتساوي حول الذراع، ويجب التحقق من أنّ الكُفة مشدودة بما يكفي وبما يُمكّن من تمرير أصبعين فقط تحت طرف السوار العلوي.
  • يُنصح بالانتظار للحظة ومن ثمّ الضغط على زر البدء، مع الحرص على الحفاظ على وضعية الهدوء والثبات عند بدء الجهاز بقياس الضغط، وسيُلاحظ بأنّ السوار سينتفخ ثم سيُفرغ الهواء بشكل تدريجي وذلك حتّى يتمكّن من قياس ضغط الدم، وبعد الانتهاء من أخذ قراءة الضغط فإنّها ستُعرض على اللوحة الرقمية بالإضافة إلى النبض أيضاً.
  • تُعدل وضعية السوار، وتُعاد الخطوات السابقة، وتُؤخذ القراءة مرة أخرى في حال لم يتمكن الجهاز من تسجيل القراءة، مع الحرص على أن يكون الفاصل الزّمني دقيقة إلى دقيقتين على الأقل بين كل محاولة لأخذ قراءة الضغط والتي تليها.


جهاز قياس ضغط الدم اليدوي

يحتاج هذا الجهاز إلى مساعدة شخص آخر لأخذ القراءة إذ إنّه يصعُب على الشخص أن يستخدمه لقياس الضغط لنفسه، ويتكوّن جهاز قياس ضغط الدم اليدوي من السِوار، والمُنتَفَخ المطاطي، ومِقياس ضغط الدم (بالإنجليزية: Sphygmomanometer)، إضافة إلى سماعة الطبيب، أمّا عن طريقة استخدام هذا الجهاز فإنّها تتم باتباع الخطوات التالية:[٢]

  • يُطلب من الشخص الاسترخاء قبل أخذ قراءة ضغط الدم، أمّا عن الوضعية الصحيحة فإنّها تتم بمد اليد بشكل مستقيم بحيث تكون راحة اليد بمستوى الطاولة.
  • يُوضع سِوار الجهاز حول الذراع، ويتم الضغط على المُنتَفَخ المطاطي حتى ينتفخ السوار، وبالاعتماد على القيم الظاهرة على مقياس ضغط الدم يتم النفخ في السِوار إلى أن تصل القيمة إلى ما يُقارب 20-30 ملم زئبقي فوق ضغط الدم الطبيعي للشخص.
  • يُحرص على التأكد من أنّ السماعة الطبية تعمل بشكل صحيح قبل البدء بقياس الضغط، أمّا عن دورها فبعد انتفاخ السِوار تُوضع السماعة الطبية في تجويف الكوع تجاه الجزء الداخلي من الذراع حيث يوجد الشريان الرئيسي للذراع، كما يتم توجيه أذني السماعة الخارجية بالشكل الصحيح نحو طبلة الأذن.
  • يُجرى إفراغ المُنتَفَخ المطاطي بشكل بطيء في أثناء الاستماع عبر سماعة الطبيب ومراقبة ظهور الصوت الأول الذي يُمثّل ضغط الدم الانقباضي مع التركيز على ملاحظة وتذكّر قراءة الضغط عند سماع الصوت الأول، ويجدر التنبيه إلى أنّ الاستماع للنبض سيبقى مستمراً مع إفراغ الهواء من السِوار والذي يتم بشكل بطيء تدريجياً، وتُمثّل القراءة التي تُؤخذ عند آخر نبض أو إيقاع يُستمع إليه ضغط الدم الانبساطي.


معدل ضغط الدم الطبيعي

فيما يخص معدل القراءات التي يتم الحصول عليها بعد قياس ضغط الدم، فإنّها تُفسر على النحو الآتي:[٤]

الفئة الضغط الانقباضي (ميليمتر زئبقي) الضغط الانبساطي (ميليمتر زئبقي)
ضغط الدم الطبيعي أقل من 120 أقل من 80
ما قبل فرط ضغط الدم 120-129 أقل من 80
ضغط الدم المرتفع 130 أو أكثر 80 أو أكثر


العوامل المؤثرة في ضغط الدم

تتأثر قيمة ضغط الدم بالعديد من العوامل، نذكر منها ما يلي:[١]

  • التدخين.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • امتلاء المثانة.
  • ممارسة نشاط بدني مؤخراً.


المراجع

  1. ^ أ ب "How Is Blood Pressure Measured and What Do the Numbers Mean?", www.everydayhealth.com, Retrieved 7-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Automated vs. Manual Blood Pressure Readings: Guide to Checking Blood Pressure at Home", www.healthline.com, Retrieved 7-6-2018. Edited.
  3. "Video: How to measure blood pressure using an automatic monitor", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-6-2018. Edited.
  4. "Understanding Blood Pressure Readings", www.heart.org, Retrieved 20-06-2018. Edited.