طريقة تجفيف الزعتر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٢ ، ١٣ أغسطس ٢٠٢٠
طريقة تجفيف الزعتر

الزعتر

يُعرَف الزعتر على أنه أحد الأعشاب التي تنمو على شكل مجموعةٍ من الأوراق الصغيرة المحمولة على سيقانٍ رقيقة، وهو من الأطعمة التي تصلح لمُختلف أنواع الأنظمة الغذائية؛ حيث إنه من النادر اعتباره من مُسببات الحساسية، ومن جهةٍ أخرى فهو من أكثر الأعشاب استخداماً في مجال الطهيّ، حيث يُستخدم لتتبيل جميع أنواع الأطباق كعنصرٍ مُنفرد، أو كجزءٍ من مزيج مع الأعشاب الشائعة الأخرى، مثل: إكليل الجبل، والميرمية، وغيرها، وهُنالك عدّة أصناف مُختلفة له، منها: زعتر الليمون الذي يُشبه الزعتر العاديّ لكن بوجود نكهة ورائحة الليمون المميزة فيه، وهُنالك الزعتر الصوفي، والزعتر الزاحف، والزعتر البرّي، والزعتر الإلفيني، لكن هذه الأنواع تُستخدم غالباً لزينة الحدائق وليس لغايات الطهيّ، ويجدر التنويه إلى أن أوراق وأزهار الزعتر قد استُخدمت منذ القدم لغايات العلاج والتداوي بالطب الشعبي والمعروف بطب الأعشاب البديل.[١][٢]


طرق تجفيف الزعتر

هُننالك العديد من الطرق المنزليّة التي يُمكن الاستعانة بها لتجفيف أوراق وأغصان الزعتر، ومنها ما يأتي:


التجفيف الطبيعيّ تحت أشعة الشمس

تُجفف أوراق وأغصان الزعتر الطازجة لحفظها واستخدامها لاحقاً باتباع الطريقة الآتية:[٣]

  • تُجمّع أغصان الزعتر الطازجة بحيث تكون طويلة قليلاً وقويّة ويُمكن ضمّها معاً حتى تجف لاحقاً، ثم تُقص السيقان بالاستعانة بمقصٍ حاد أو بمقص تقليم العشب.
  • تُغسل أغصان الزعتر بوضعها تحت الماء البارد؛ لإزالة الغبار والأوساخ العالقة بالأوراق أثناء نموّها، ثم تُجفف جيّداً بوضعها على منشفة نظيفة وجافّة؛ حيث إنه لا بد من تجفبف الأوراق جيّداً حتى لا تتعفن أثناء عمليّة التجفيف.
  • تُجمع الأغصان المُجففة على شكل حزمة بالتقاطها واحداً تلو الآخر من الطرف السميك وضمه للبقيّة، ويُمكن عمل مجموعة من الحزم بحيث يكون قطر الضمّة الواحدة 2.5 سم في حال الرغبة بتجفيف كميّةٍ كبيرة من الزعتر.
  • تُمسك الحزمة باليد ويُمسك خيط طوله 30 سم في اليد الأخرى، ثم يُلف حول الحزمة بالتدريج مع وجوب ترك بضع سنتيمترات فضفاضة قبل إحكام اللفات النهائيّة للحزمة، وأخيراً تُربط أطراف الخيط بعمل عقدةٍ مُحكمة أو على شكل قوس.
  • تُعلق الحزمة في مكانٍ دافئ ومظلم بلف العقدة على مسمار أو خطاف في مكانٍ مُناسب بحيث تتدلى الضمة منه، ويُنصح بأن يكون المكان بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة لزيادة سرعة التجفيف، بحيث تكون الحرارة أكثر من 10 درجة مئويّة، وأن لا يكون رطباً؛ حتى لا يُسبب تعفن أوراق الزعتر، كما يُمكن وضعه بزاويّةٍ مظلمة من المطبخ أو غرفة المعيشة شرط توفر الظروف المناسبة المذكورة من قبل، وتختلف مدّة التجفيف بحسب هذه الظروف حيث يُمكن أن تستمر من 1-2 أسبوع أو أكثر.
  • توضع الحزمة على صينية نظيفة أو قطعة من ورق الشمع وتُفتح بإزالة الخيط، ثم تُفصل الأوراق عن السيقان باستخدام إصبع اليد، بحيث يتم نتفها بسهولةٍ عندما تكون جافة تماماً.
  • يحُفظ الزعتر في وعاءٍ محكم الإغلاق في مكانٍ مظلم وجاف وبعيد عن أشعة الشمس، حيث يُمكن أن تستمر صلاحيّته عدّة سنواتٍ دون تغيّر طعمه، مع وجوب تفقده بين الحين والآخر وقبل استخدامه أيضاً.


التجفيف بالفرن الحراري المنزليّ

يُستخدم الفرن المنزليّ لتجفيف أعشاب الزعتر في حال عدم وجود مُجفف طعام وعدم الرغبة في الانتظار لحين جفاف الأعشاب بطريقةٍ طبيعيّة، وذلك باتباع الخطوات الآتيّة:[٤]

*تُنظّف أوراق الزعتر جيّداً ويتم التحقق من أنها نظيفة تماماً وغير تالفة.
  • تُحضّر صينيّة الفرن بوضع قطعة قماشٍ نظيفة، أومصنوعة من الشاش والقطن عليها؛ حتى لا تلتصق بصينيّة الفرن أثناء تجفيف الأعشاب بهذه الطريقة، ويُمكن استخدام حصائر السيليكون لنفس الغرض حيث تمتاز بفعاليّتها أيضاً.
  • يُضبط الفرن المنزليّ على أدنى درجة حرارة ممكنة وتوضع صينيّة الأعشاب داخله.
  • يتم تفقّد الأعشاب والتحقق من جفافها بعد مرور 30 دقيقة، حيث إنها تكون جافة تماماً عندما تنهار أوراقها بسهولةٍ عند محاولة تفتيتها باليد، أو يتم إعادتها للفرن وتجفيفها بنفس الطريقة مُجدداً.
  • تُحفظ أعشاب الزعتر المُجففة في زجاجات أو برطمانات نظيفة، أو استخدام حاويات بلاستيكية محكمة الإغلاق، مع وجوب التنويه لإمكانيّة حفظ الورق كما هو أو تفتيت الأعشاب الجافة وسحقها، وذلك حسب الرغبة.


التجفيف بالميكروويف

يمكن تجفيف الزعتر كحال باقي أنواع الأعشاب بسرعةٍ وفعاليّة، لكن لا بد من أخذ الحيطة والحذر أثناء القايم بالعمليّة؛ لتجنّب حرق الأوراق وإتلافها، ويتم التجفيف باتباع الخطوات الآتية:[٥]

  • تُغسل أوراق وأغصان الزعتر بعد انتقائها وتقليمها، ثم تُجفف من الماء الزائد جيّداً؛ حيث إنه بقاء بعض الماء فيها سيمنع جفافها بالميكروويف بفعاليّة.
  • يُرتّب مقدار 4-5 أغصان من الزعتر فوق منديلين ورقيين ويوضعان في الميكروويف.
  • يُضبط الميكروويف على درجةٍ عالية لتجفيف الأوراق مدة 2-3 دقائق، ثم تُزال أغصان وأوراق الزعتر من الفرن، بحيث يتم التحقق من أنها جافّة وهشّة تماماً، وفي حال لم تكن كذلك يُعاد وضها في الميكروويف على درجة حرارةٍ عاليّة مدّة 30 ثانيّة أخرى.
  • توضع أغصان الزعتر الجافة على الطاولة حتى تبرد، ويتم تخزينها في وعاءٍ مُحكم الإغلاق كما هي أو بانتقاء الأوراق كما ذكر مُسبقاً.


فوائد واستخدامات الزعتر

يحتوي الزعتر على العديد من الفوائد والخصائص الصحيّة النافعة التي يُمكن الاستفادة منها لتعزيز صحة الجسم، وأبرزها ما يأتي:[٦]

  • مكافحة حبّ الشباب حيث يشتهر الزعتر بخصائصه المضادة للبكتيريا، وذلك باستخدام منقوع الزعتر والكحول الذي يُعرف بالصبغة، والتي بدورها تُكافح الحبوب وآثار حب الشباب والبثور على الوجه.
  • يُمكن استبدال الملح في الطعام بأعشاب الزعتر، والتي تُساعد على خفض معدّل ضربات القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم لدى بعض المرضى.
  • يُستخدم الزعتر بوضعه بشكلٍ مباشر على الجلد ليكون بمثابة مُضادٍ للتهيّج، إضافةً للعديد من الاستخدامات الأخرى، ومنها: علاج بحّة الصوت (التهاب الحنجرة)، وتورم اللوزَتين والتهابهما، والتهاب الفم، ورائحته الكريهة أيضاً.[٧]
  • يُستخدم زيت الزعتر الأساسي المُستخرج من أوراقه كعلاجٍ طبيعي للسعال، خاصةً عند مزجه مع لبّ أوراقه أيضاً، حيث يُغلى لصُنغ شاي الزعتر ويُشرب لتخفيف أعراض السعال، وأعراض التهاب الشُعَب الهوائية الحاد.[٧]


المراجع

  1. Jess Kapadia (9-7-2020), "What Is Thyme?"، www.thespruceeats.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  2. Adam Felman (23-8-2018), "What are the benefits of thyme?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-8-2020. Edited.
  3. "How to Dry Thyme", www.wikihow.com,23-9-2019، Retrieved 12-8-2020. Edited.
  4. Linnea Covington (21-3-2020), "How to Dry Herbs: Four Techniques You Should Know"، www.thespruceeats.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  5. "Drying Herbs", www.four-h.purdue.edu, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  6. Natalie Butler, R.D., L.D. (4-11-2014), "9 Health Benefits of Thyme"، www.healthline.com, Retrieved 12-8-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "THYME", www.webmd.com, Retrieved 12-8-2020. Edited.