طريقة تقوية جهاز المناعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
طريقة تقوية جهاز المناعة

جهاز المناعة

جهاز المناعة هو نظام من العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم من خلال مجموعة من الأعضاء والجسيمات والخلايا؛ مثل: كريات الدم البيضاء، وكريات الدم الحمراء، حيث تشكل كل منها جزءاً مهماً في النظام المناعي للجسم، وتتمثل طريقة عملها في التعرف على الكثير من الممرضات والأجسام الغريبة التي تدخل إلى الجسم، وتتسبب في إصابته بالأمراض المختلفة، ثم ابتلاع هذه الأجسام الغريبة، ويحافظ جهاز المناعة على صحة الجسم، فأي خلل بسيط فيه يتسبب في إصابة الجسم بالأمراض، ويمكن محاربة الفيروسات والجراثيم التي قد تتسبب في هذه الأمراض عن طريق العناية بالجهاز المناعي ليستمر في عمله بشكل جيد.


طرق تقوية جهاز المناعة

الأطعمة الصحية

يحتاج جهاز المناعة في الجسم إلى الكثير من المواد الغذائية للقيام بعمله بشكل فعّال، ومن أكثر الأطعمة الغذائية التي يمكن أن تساعد جهاز المناعة هي: الفواكه والخضروات، وخاصة التي تحتوي على اللون الأحمر؛ كالفلفل الأحمر، والبندورة، وكذلك الملفوف والكرنب، حيث إنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية؛ مثل: الألياف والبروتينات، والفيتامينات، والمعادن، وقد يلجأ الكثير من الناس إلى تناول الأطعمة الجاهزة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية التي تزيد نمو الجسم، ولكنها تخلو من العناصر الغذائية الضرورية لعمل أجهزة الجسم، وبخاصة جهاز المناعة، وقد تظهر أضرار هذه الأطعمة على جهاز المناعة في فصل الشتاء بسبب برودة الطقس، وازدياد عدد الفيروسات والجراثيم والميكروبات المنتشرة في الجو.


النوم لفترات كافية

يحتاج جهاز المناعة كباقي أعضاء وأجهزة الجسم إلى الراحة الجسدية لإعادة نشاطه، فتقليل عدد ساعات النوم قد يجعل الجسم عرضة للإصابة بالفيروسات؛ حيث إن الجسم ينتج فقط نصف عدد الأجسام المضادة في حالة تقليل ساعات النوم، ويكون إنتاج المضادات الحيوية بشكل فعّال عندما يأخذ جهاز المناعة راحة جسدية لا تقل عن ست ساعات من النوم في اليوم.


تجنب التعرض لمصادر التوتر

يعتبر التوتر العدو الثاني لجهاز المناعة بعد الفيروسات والجراثيم، حيث يفرز الجسم كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول أثناء الشعور بالتوتر، ويرسل هذا الهرمون عند إنتاجه أوامر إلى الدماغ بتقليل عمل الأجهزة في جسم الإنسان بما فيها جهاز المناعة، مما يجعل من يعانون من توتر مستمر أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة بالمقارنة مع غيرهم ممن لا يعانون من نوبات التوتر.


ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة

تعتبر ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم من أهم الممارسات التي تعود على جسم الإنسان بالفائدة، وبخاصة جهاز المناعة، حيث إن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يقوي جهاز المناعة عن طريق زيادة قدرته على التصدي للفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض المختلفة، ويشار إلى أن الإكثار من ممارسة التمارين الرياضية قد يؤدي إلى إنهاك جهاز المناعة وتقليل فعاليته، مما يجعل الجسم عرضة للإصابة بالإمراض الناتجة عن التقاطه للميكروبات، والفيروسات، والجراثيم المختلفة.