طريقة صنع خل إكليل الجبل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ٩ أغسطس ٢٠١٦
طريقة صنع خل إكليل الجبل

إكليل الجبل

يعتبر إكليل الجبل واحداً من أهم الأعشاب العطريّة المستخدمة على مستوى العالم، حيث إنّه يتميز برائحته القويّة الجميلة، ويعرف بأسماء أخرى مثل عشبة الروزماري وحصى البان، كما أنّه يُستخدم في العديد من الوصفات، خاصةً التي تحتوي على الدجاج أو اللحم، وفي هذا المقال سنقدم طريقة إعداد الخل من هذه العشبة بشكل سهل وبسيط.


صنع خل إكليل الجبل

المكونات والأدوات

  • نصف لتر من خل التفاح، أو ما يعادل خمسمئة غرام.
  • كميّة من أوراق عشبة إكليل الجبل.
  • كوب مصنوع من الزجاج.
  • قنينة زجاجيّة بحجم لتر ونصف.
  • طبق بحواف مصنوع من الزجاج.
  • سكينة أو مقص.
  • مصفاة شبكيّة.
  • قطعة من القماش أو القطن النظيفة.


طريقة التحضير

  • استخدام السكين أو المقص لقطع بضعة غصون من إكليل الجبل الطازج، وإن لم تتوفر الشجرة من الممكن شراء كميّة من هذه العشبة من عند العطارين بشكلها المجفف.
  • غسل إكليل الجبل جيداً بالماء، وذلك للتخلص من كافة الأتربة أو الأوساخ التي قد تكون عالقة به.
  • من الجدير بالذكر بأنه يفضل ترك أوراق إكليل الجبل بشكلها الكامل، من دون قصها أو تقطيعها إلى أجزاء صغيرة، وذلك للاحتفاظ بكافة المواد والخصائص التي تمنح هذه العشبة الطعم والرائحة المميزة.
  • تجفيف أوراق إكليل الجبل جيداً من الماء، ثمّ وضعها داخل القنينة، مع مراعاة التخلّص من السيقان السّميكة.
  • إضافة كميّة خل التفاح إلى القنينة بحذر، ومن الممكن استخدام القمع للحرص على عدم سكب الخل على الأرض.
  • يجب ترك مسافة فارغة لا تقل عن عشرة سنتيمترات، ما بين فوهة القنينة والخل.
  • إغلاق قنينة الزجاج جيّداً، ثمّ وضعها في مكان مشمس لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع، مع الحرص على تحريك الزجاجة وهزّها يوميّاً للحرص على امتزاج نكهة إكليل الجبل مع خل التفاح.
  • تصفية الخل الناتج بعد انقضاء الفترة المحدّدة، وذلك من خلال وضع المصفاة في الطبق وسكب محتويات القنينة فيها.
  • من الممكن وضع قطعة القماش فوق المصفاة قبل سكب الخل عليها، وذلك للتأكد من عدم وجود الشوائب فيها.
  • هكذا يكون خل إكليل الجبل قد أصبح جاهزاً، حيث يجب حفظه في قنينة أخرى معقمة ونظيفة، إما في داخل الثلاجة، وإما في خارجها إلى حين الاستخدام.


فوائد خل إكليل الجبل

  • القضاء على العدوات التي تسببها الكائنات الدقيقة مثل الفطريات أو الفيروسات وغيرها.
  • تخليص الجسم من السموم التي قد تسبب العديد من الأمراض، وخاصة الموجودة في الكبد.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي، وطرد الغازات من البطن.
  • تحسين الحالة المزاجيّة للشخص، ووقايته من الاكتئاب، هذا بالإضافة إلى علاج آلام الرأس.
  • تنشيط الدورة الدمويّة والجسم بشكل عام.