طريقة ضمد التمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ١٧ يوليو ٢٠١٧
طريقة ضمد التمر

ضمد التمر

يحتاج التمر إلى عنايةٍ خاصة للمحافظة عليه لأطول فترة ممكنة، ولحمايته من التلف، فالتخزين الخاطئ له يفقده قيمته الغذائية، ويؤثر على مذاقه، ويسرّع تلفه، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن حفظ التمر يتم بإحدى الطريقتين الآتيتين، وهما: الحفظ المبرد في الثلاجات، أو الحفظ في علب مختلفة الأحجام، وهذا ما يعرف بعملية ضمد التمر، أو كنزه، وهذه الطريقة تتم من خلال عدة مراحل سنعرفكم عليها في هذا المقال.


طريقة ضمد التمر

الفرز والتصنيف

يفرز المنتج التمر، ويصنفه بالاعتماد على ألوانه، وأحجامه، وطعمه، وأشكاله، ونسبة رطوبته بحيث لا تتجاوز 30%، ودرجة نضجه، مع الحرص على إبعاد التمور غير الناضجة، أو الجافة، أو غير الصالحة، أو التي أكلت منها الطيور.


عملية التنظيف

عملية التنظيف هي إزالة التمر من الشوائب اللاصقة به، مثل: الأتربة، والغبار.


عملية الغسل

ينصح بغسل التمر المختار، وتصفيته من الشوائب، وذلك عن طريق نقعه في كمية كافية من الماء النقي للتخلص من الأتربة العالقة فيه، ثم رفعه بشكلٍ سريع من الماء، وتصفيته، ثم تمريره على تيار هوائي عن طريق الاستعانة بالمنفاخ الكهربائي إلى أن يجف، ثم تركه لمدة نصف ساعة أو ساعة حتى يجف.


التعبئة والكنز

تعبئة التمور في علب ملائمة، وفي علب من النايلون مختلفة المقاسات، ثم ضغطه بالاستعانة براحة اليد، وتفريغ الهواء منه، ثم ربط الكيس، وإحكام إغلاقه، وتركه في مكانٍ دافئ لمدة من الزمن، ثم تعريضه لأشعة الشمس، ثم الضغط على جانبي العلبة عن طريق الاستعانة بقطعةٍ خشبية ملائمة لحجم العلبة الخارجي، ثم رصدها على سطحٍ مستوٍ، ثم وضع لوحٍ خشبي فوقها، وتثبيتها بثقلٍ حديدي، وتركها لمدة من الزمن إلى أن يخرج القليل من الدبس على أطراف العلبة، علماً أن نسبة الدبس الناتجة تعتمد على درجة حرارة المكان، ثم حفظه في مكانٍ جيد التهوية، ومن الممكن إضافة بعض المواد الحافظة إلى التمر المكنوز لزيادة جودته، وكفاءته، حيث من الممكن إضافة الدبس إلى التمر السكري.


فوائد التمر

  • يقضي على الإمساك، ويحفز حركة الأمعاء، مما يسهّل تمرير الطعام خلالها، وبالتالي يسرع عملية التخلص منها، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من الألياف القابلة للذوبان.
  • يقي من الإصابة بفقر الدم، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين ج المسؤول عن تعزيز قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • يساعد الكبد على التخلص من السموم.
  • ينظم نبضات القلب، ويحافظ على الضغط ضمن معدله الطبيعي، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من المعادن؛ كالكالسيوم.
  • يخفف آلام المفاصل والتهاباتها، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
  • يزيد الوزن، ويفتح الشهية لمن يعانون من فقدانها، وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر اللازمة لصحة الجسم.