طريقة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٦
طريقة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم

يعبر ضغط الدم عن القوة التي تضخ بها عضلة القلب الدم عبر الشرايين، وزيادة هذه القوّة عن معدلها الطبيعيّ يطلق عليها اسم ارتفاع ضغط الدم، وهو مرض يشير إلى أنّ القلب يواجه مقاومة كبيرة، ومشاكل في تزويد الشرايين بالدم، والتي تحدث لأسباب عديدة أهمّها ضيق وانسداد الشرايين، والسمنة، واضطرابات في عمل بعض الغدد مثل: الغدة الكظرية، وجارة الدرقية، بالإضافة إلى بعض الأسباب والعوامل الوراثية.


طرق علاج ارتفاع ضغط الدم

خسارة الوزن الزائد

حيث إنه كلما خسر المرء من وزنه الزائد اقترب من المعدل الطبيعيّ لضغط الدم، كما أنّ الوصول للوزن المثالي يساعد على عمل أدوية الضغط بفعالية أكثر، ومن المهم أيضاً مراقبة محيط الخصر بحيث لا يتجاوز للرجال مئة وسنتمترين، وللنساء تسعة وثمانين سنتمتراً.


الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية

ينصح الأطباء مرضى ضغط الدم بممارسة النشاطات البدنيّة والرياضيّة لمدّة تتراوح بين نصف ساعة وساعة أربع مرّات في الأسبوع، إذ تبيّن أنّ الالتزام بهذا المعدل يساعد على تخفيض الضغط في فترة بسيطة لا تتجاوز بضعة أسابيع، ومن المهم استشارة الأخصائيين لأخذ البرنامج المناسب، وذلك لتجنّب التعرّض للمخاطر.


التقليل من استهلاك الصوديوم

من المعروف أنّ زيادة الصوديوم في الجسم تسبّب ارتفاعاً في معدل الضغط في الدم، لذلك يعتبر التقليل من استهلاكه من أهمّ طرق العلاج، وهذه بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتقليل من كمية الصوديوم:

  • تقليل كمية الملح المضاف للطعام.
  • تجنب الأطعمة المصنعة مثل رقائق الشبيس، واللحوم المعلّبة.
  • تنكيه الأكلات ببعض الأعشاب بدلاً من الملح.


تجنب الكحول ومنتجات التبغ

حيث إنّ الإفراط بتناول الكحول يسبب زيادة مفاجئة في ضغط الدم، كما أنّ منتجات التبغ والدخان أولها يسبب الكثير من المشاكل الصحية أبرزها بقاء الضغط مرتفعاً بشمل مستمر، ومن المهم أيضاً تجنّب التدخين السلبي، إذ تبين أن استنشاق الدخان بشكل قسري يسبّب نفس المشاكل التي تصيب المدخنين.


عدم الإفراط في استهلاك الكافيين

هناك الكثير من المشروبات محتوية الكافيين، وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أنّ هذا المركب يسبّب ارتفاعاً مؤقتاً في ضغط الدم، لذلك ينصح مرضى الضغط بعدم شرب القهوة إذ تحتوي على نسبة عالية منه.


أطعمة تعالج ارتفاع ضغط الدم

الليمون

يعمل الليمون على تقليل تصلب الأوعية الدموية، وبالتالي انخفاظ ضغط الدم، كما أنّ له خصائص تحمي الجسم من أمراض القلب، ويمكن شرب عصير الليمون عدّة مرات في اليوم وحدة، أو من خلال خلطه من الماء الفاتر.


الموز

يعتبر مصدراً غنياً بالبوتاسيوم، وهو عنصر مهم في تقليل ضغط الدم، كما أنّه من الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول الأمر الذي يقلل من نسبة الدهون المتراكمة في الشرايين، وينصح مرضى الضغط بتناول موزة يومياً.


البندورة

من الأطعمة التي تقوّي الدم والكبد، وتحمي من السمنة المفرطة، كما أنّها تحدّ من أعراض ارتفاع ضغط الدم.


عصير الشمندر

هو من المشروبات الفعّالة جداً في تقليل ضغط الدم، إذ يمكن تناول كوب منه بشكل يوميّ، كما يمكن إضافته للعصائر الأخرى مثل عصير البطيخ، أو عصير الفواكه المشكّلة.


الخيار

يعمل الخيار على موازنة مستويات البوتاسيوم والصوديوم في الدم، ممّا يجعله من الموادّ الطبيعيّة الفعّالة في الحفاظ على مستويات معتدلة لضغط الدم، وينصح بشرب كوب من عصيره مرّة في اليوم.


الثوم

يقلل الثوم من معدل الكولسترول السيئ، ويزيد من ميوعة الدم، ممّا يقوّي عضلة القلب ويحميها من النوبات القلبيّة الحادّة، كما أنّه من أفضل العلاجات وأكثرها فعالية في تخفيض ضغط الدم، ويمكن تناول فص منه على الريق صباحاً، أو هرسه وإضافته لكوب من المغليّ.