علاج آلام الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٥
علاج آلام الظهر

ألم الظهر

ألم الظهر هو أحد الأعراض التي يُعاني منها معظم الأشخاص، وتُعبر هذه الأعراض عن وجود مرض في الجسم يجب الانتباه إليه، وتظهر على شكل ألم في مناطق مختلفة من الظهر، ويتم تشخيصه وعلاجه من قبل الأطباء المختصين، لتجنب حدوث أي من الأعراض الجانبية التي تؤذي العمود الفقري، لوجود أكثر من نوع من الآلام، ويتم تحديد العلاج حسب المنطقة المصابة، ويشغل ألم الظهر المركز الأول في العيادات، وكما يقول الأطباء إنه مرض العصر، فما هي أسبابه؟ وكيف تتم معالجته؟


الأمراض التي تُسبب ألم الظهر

  • يُعتبر العمود الفقري هو المسبب الوحيد لألم الظهر لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار أي من الآلام التي تحدث في الظهر، وذلك لأن العمود الفقري بمثابة الركيزة التي يقوم عليها الجسم للقيام بجميع العمليات والنشاطات الحيوية، وهو الذي يُعطي الجسم الشكل الجميل والاستقامة في المشي والنهوض والجلوس وغير ذلك، وللمحافظة على سلامة العمود الفقري يجب معرفة الأمراض التي يمكن أن تُصيبه مسببةً ألماً في الظهر، للوصول للعلاج المناسب وكيفية الوقاية.
  • النتوء بالعمود الفقري: وهو عبارة عن بروز في أحد الجذور العصبية المكونة للعمود الفقري.
  • انزلاق الفقرات: وهو عبارة عن إزاحة جزء من الفقرات عن مكانها الطبيعي.
  • عرق النسا: وهو عبارة عن ألم شديد يصيب الخلايا العصبية.
  • الاعتلال الغضروفي: مرض مزمن في الفقرات يسبب انخفاض الأقراص الفقرية، ويسبب نقص في الحركة الظهر وباقي أجزاء الجسم.
  • فتق بالعمود الفقري: وهو عبارة عن تمزق بالغضاريف الليفية المحيطة بالفقرات.
  • الجنف: انزلاق أحد جوانب العمود الفقري.


الممارسات الخاطئة التي تُسبب ألم الظهر

  • الوقوف والجلوس لفترات طويلة.
  • التعرض لتيارات الهواء الباردة المفاجئة.
  • ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي والملابس غير المريحة.
  • حمل الأوزان الثقيلة.
  • الوزن الزائد.
  • قلة النشاط والحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • زيادة نسبة الدهون في الجسم.


كيفية علاج ألم ظهر

  • تعتمد فكرة العلاج عند معرفة الأسباب المؤدية لحدوث الألم، والبداية تكون بإجراء الصور الشعاعية والفحوصات السريرية، وتكون تحت إشراف طبي مختص، ثم وصف العلاج والمسكنات التي تُناسب الحالة حسب نوع الألم.
  • الوقاية خير من العلاج، مع تجنب الممارسات الخاطئة التي تزيد من حدة الألم وتُضعف العمود الفقري.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تزيد من قوة العمود الفقري وتحمله.
  • الراحة التامة في فترة العلاج.
  • التخفيف من الوزن الزائد الذي يُعتبر من أكثر الأسباب التي تزيد من ألم الظهر.
  • العلاج الطبيعي عن طريق التدليك.
  • الأدوية المهدئة والإبر الصينية.