علاج البرص

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ٤ يونيو ٢٠١٨
علاج البرص

البرص

يُعرف البرص (بالإنجليزية: Albinism) بعدة أسماء منها المهق أو البهق، ويُعدّ البرص مجموعة من الاضطرابات الموروثة التي تتميز بقلة إنتاج صبغة الميلانين التي تُحدّد لون الجلد، والشعر، والعينين، كما أنّ لها دوراً مهمّاً في تطور الأعصاب البصرية الأمر الذي يفسر إصابة هؤلاء الأشخاص بالعديد من مشاكل الرؤية. ومن الجدير بالذكر أنّ البرص يزيد الحساسية لدى المصابين لتأثيرات الشمس ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد، ومن الأمور التي يُعاني منها المصابون بالبرص ردود الأفعال السلبية تجاههم، ممّا يؤثر بشكل سلبيّ في هؤلاء الأشخاص، كما يمكن أن يعاني مرضى البرص من كثرة الأسئلة المتعلقة بمظهرهم، أو نظاراتهم، أو أجهزة المساعدة البصرية التي يستخدمونها. ونظراً لاختلافهم عن أفراد أسرهم أو مجموعاتهم العرقية فقد يشعر مرضى البرص وكأنهم من الغرباء أو قد يعاملون معاملة الغرباء مما يؤدي إلى العزلة الاجتماعية وقلة احترامهم لذاتهم.[١]


علاج البرص

لا يمكن شفاء البرص كونه اضطراباً وراثياً، إلا أنّ العلاج يُركّز على العناية بصحة العينين ومراقبة الجلد تحسّباً لظهور علامات غير طبيعية. وقد يحتاج المريض إلى مراجعة عدد من الأطباء منهم طبيب العيون، وطبيب الأمراض الجلدية، وطبيب الوراثة. ويشمل العلاج ما يلي:[٢][٣]

  • العناية بالعين: يجدر بالمصابين بالبرص الخضوع للفحص السنويّ للعين، وارتداء العدسات أو النظارات الطبية، وقد يلجأ الطبيب المختص في بعض الحالات إلى خيار الجراحة لتصحيح مشاكل النظر، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تقديم النصح للمصابين بارتداء النظارات الشمسية التي تتمتع بحماية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • العناية بالبشرة والوقاية من سرطان الجلد: وتشمل العناية بالبشرة الخضوع لتقييم سنوي للجلد لفحص سرطان الجلد أو الآفات التي يمكن أن تؤدي إلى السرطان، وتجنّب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، واستخدام واقٍ للشمس يتمتع بدرجة حماية عالية تزيد عن 20 (بالإنجليزية: SPF)، مع ضرورة تغطية الجلد بالكامل عند التعرض للشمس.
  • علاج ضعف البصر: يشمل علاج ضعف البصر ما يلي:[٤]
    • استخدام الخط الكبير أو عالي التباين للكتب المطبوعة وغيرها من المواد المطبوعة.
    • استخدام العدسات المُكبّرة.
    • استخدام تلسكوب صغير أو عدسات تلسكوبية تُعلّق على النظارات لقراءة ما يُكتب من مسافة بعيدة كما هو الحال مع السبورة المدرسية.
    • استخدام شاشات الحواسيب الكبيرة.
    • استخدام البرامج التي يمكن من خلالها تحويل الكلام إلى كتابة أو العكس.
    • استخدم الأجهزة اللوحية والهواتف التي توفر خاصية تكبير العرض لتسهيل الكتابة ورؤية الصور.


أعراض البرص

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المصابين بمرض البرص، يمكن بيانها بحسب الجزء المتأثر من الجسم كما يلي:[٥]

  • الجلد: يكون لون البشرة فاتحاً لدى الأشخاص المصابين بالبرص، إلا أنّ التقدم في العمر قد يساهم في تغير لون الجلد ليصبح أغمق قليلاً، ومن الملاحظ أنّ التعرض لأشعة الشمس قد يؤدي إلى ظهور النمش أو الشامات ذات اللون الوردي والنقاط الكبيرة الشبيهة بالنمش.
  • الشعر: يتراوح لون الشعر عند الأشخاص المصابين بالبرص ما بين اللون الأبيض واللون البني، وفي بعض الحالات يكون لون الشعر أصفر أو أحمر، ويلاحظ زيادة درجة لون الشعر مع تقدم المصاب في العمر.
  • العين: يتراوح لون العيون لدى المصابين بالبرص بين البني والأزرق الفاتح، وتبدو قزحية العين لدى هؤلاء الأشخاص عند تعرّضها للضوء حمراء أو وردية. ومن الجدير بالذكر أنّ العين تكون أكثر حساسية لأشعة الشمس بسبب عدم وجود صبغة الميلانين التي تحمي العين من أشعة الشمس.
  • مشاكل الرؤية: تشمل مشاكل الرؤية المصاحبة للبرص ما يلي:
    • الرأرأة (بالإنجليزية: Nystagmus) وهي حركة العينين ذهاباً وإياباً بسرعة وبشكل لا يمكن السيطرة عليه.
    • الحول (بالإنجليزية: Strabismus) وهي حالة لا تتحرك فيها العينان بانسجام.
    • الغمش (بالإنجليزية: Amblyopia) الذي يُعرف كذلك بالعين الكسولة.
    • قصر النظر الشديد (بالإنجليزية: Extreme nearsightedness) أو طول النظر (بالإنجليزية: Farsightedness).
    • رهاب الضوء أو فوبيا الضوء (بالإنجليزية: Photophobia).
    • نقص تنسج العصب البصري (بالإنجليزية: Optic nerve hypoplasia) الذي يحدث بسبب ضعف تطوّر العصب البصريّ.
    • اختلال العصب البصري (بالإنجليزية: Optic nerve misrouting): وهي حالة تسلك فيها الإشارات العصبية مسارات عصبية غير عادية من شبكية العين إلى الدماغ.
    • اللابؤرية أو الاستجماتيزم (بالإنجليزية: Astigmatism): وهي حالة تتميز بعدم وضوح الرؤية نتيجة عدم مرونة العدسة أو السطح الأمامي للعين.


أنواع البرص المختلفة

يُقسم البرص إلى ثلاثة أنواع كالتالي:[١]

  • البرص العينِيّ الجلدي: (بالإنجليزية: Oculocutaneous albinism)، ويُمثل النوع الأكثر شيوعاً بين أنواع البرص المختلفة، ويحدث بسبب وراثة نسختين من الجين المصاب بالطفرة، وأحد هذين الجينَين موروث من الأم والآخر من الأب.
  • البرص العيني: (بالإنجليزية: Ocular albinism) يحدث هذا النوع من البرص لدى الذكور فقط، ويؤثر في العينين دون الأجزاء الأخرى من الجسم مسبباً مشاكل في الرؤية، ويُعدّ هذا النوع أقل شيوعاً من البرص العيني الجلدي ويحدث بسبب طفرة جينية موروثة على الكروموسوم X.
  • البرص المرتبط بالمتلازمات الوراثية النادرة: وتشمل هذه المتلازمات متلازمة هيرمانسكي بودلاك (بالإنجليزية: Hermansky-Pudlak) التي تتميز بحدوث البرص العيني الجلدي إضافة إلى مشاكل النزيف والكدمات وأمراض الرئة والأمعاء، وكذلك متلازمة شدياق-هيغاشي (بالإنجليزية: Chediak-Higashi syndrome) التي تتميز بحدوث البرص الجلدي العيني إضافة إلى مشاكل الجهاز المناعي وحالات العدوى المتكررة والاضطرابات العصبية.


فيديو عن علاج البرص

للتعرف على المزيد من المعلومات عن علاج البرص شاهد هذا الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب "Albinism", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  2. "Albinism", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  3. "Albinism", rarediseases.info.nih.gov, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  4. "Albinism", www.nhs.uk, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  5. "Everything you need to know about albinism", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.