علاج انخفاض ضغط الدم المزمن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
علاج انخفاض ضغط الدم المزمن

ضغط الدم المنخفض

يعرف ضغط الدم المنخفض المزمن بأنّه الحالة الفسيولوجيّة الناتجة عن انخفاض قوة دفع الدم داخل جدران الشرايين عند ضخه من القلب بصفةٍ مستمرة، حيث يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 90 ملليمتر زئبقي، والانبساطي أقل من 60 ملليمتر زئبقي، وتكون هذه الحالة مصحوبةً بمجموعة من الأعراض أهمها الدوار، واضطرابات قلبيّة خطيرة، بالإضافة إلى نقص كميّة الأكسجين والمواد المغذيّة الواصلة للدماغ وأعضاء الجسم الأخرى، ما يعرض حياة المصاب للخطر، وهذا ما يستوجب العلاج الفوري للحالة، وفي هذا المقال سنذكر أهم طرق علاج انخفاض ضغط الدم المزمن.


العلاج الطبي لانخفاض ضغط الدم

في بعض حالات انخفاض ضغط الدم المزمن يستوجب تناول العديد من الأدويّة والعقاقير الطبيّة تحت إشراف الطبيب المختص، وتختلف هذه العقاقير حسب وظيفتها في الجسم، وتكون كالآتي:

  • أدويّة الكورتيزون التي تزيد حجم الدم في الأوعيّة الدمويّة، وبالتالي رفع ضغط الدم.
  • العقاقير والأدويّة التي تستخدم لتقليل توسع الأوعيّة الدمويّة، وبالتالي زيادة تدفق الدم فيها، ورفع مستويات ضغط الدم المنخفض.


العلاج الطبيع لضغط الدم المنخفض

الجزر

يعتبر تناول الجزر طريقة سهلة وسريعة لرفع ضغط الدم المنخفض، ولذلك يمكن شرب كوب من عصير الجزر الطازج مع القليل من العسل في الصباح الباكر، ومرة أخرى في المساء.


إكليل الجبل

لعشبة إكليل الجبل العديد من الخصائص التي لها القدرة على تقليل الإصابة بانخفاض الدم من خلال تنشيط الجهاز العصبي المركزي، وتحسين الدورة الدمويّة، ويكون ذلك من خلال تناولها كمشروب مع الماء الفاتر بشكلٍ يومي، أو تنكيه أطباق الطعام المختلفة بها.


عصير الليمون

يستخدم الليمون في علاج انخفاض ضغط الدم الناتج عن الجفاف، وذلك من خلال شرب كوب من عصير الليمون الممزوج مع القليل من الماء والسكر، بالإضافة إلى إمكانيّة تناوله ممزوجاً مع كوب من عصير قصب السكر والقليل من الملح.


اللوز والحليب

ننقع ست حبات من اللوز في القليل من الماء مدة ليلةٍ كاملة، ونقشرها بعد ذلك، ثمّ نطحنها حتّى نحصل على عجينة ناعمة، ونغليها في كوب من الحليب على نارٍ متوسطة، ونتناول المزيج بعد ذلك مباشرة.


العرقسوس

تفيد جذور العرقسوس في رفع مستويات ضغط الدم المنخفض، والناتج عن انخفاض معدلات هرمون الكورتيزول، وبالتالي توقف عمل الهرمون المسؤول عن نقص معدل الكورتيزول في الدم، وتعزيز وظيفة الأدرينالين المساهم في التخفيف من التعب المزمن، ولذلك ننقع ملعقة مجففة أو مطحونة من العرقسوس في كوب من الماء الساخن مدّة خمس دقائق، ثمّ نتناولها بشكلٍ يومي.


الزبيب

ننقع ما يقارب الأربعين حبة من الزبيب في كوب من الماء مدة ليلة كاملة، ونتناول حبات الزبيب في الصباح الباكر على الريق، بالإضافة لذلك يمكن شرب ماء منقوع الزبيب، ونكرر ذلك مدة شهرٍ كامل.


الماء المالح

يرفع الصوديوم الموجود في الملح معدلات ضغط الدم المنخفض، ويسرع امتصاص الجسم له عند مزج الملح بالماء، حيث نذيب نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء، ونشربه مباشرة.