علاج تضخم القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٩ يونيو ٢٠١٧
علاج تضخم القلب

تضخم القلب

تضخم القلب هو عبارة عن حالة طبية مرضية يحدث فيها زيادة في حجم حجرات القلب حيث يزيد حجم القلب عن المعدَّل الطبيعي، وتزيد سماكة جداره العضلي الذي يُبطن الحجرات القلبية، مما يؤدي إلى عدم قدرة القلب على ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم بفعالية وكفاءة، وبشكلٍ عام يُصاب الإنسان بمرض تضخم القلب بسبب مجموعة من العوامل أهمها: ارتفاع ضغط الدم، وتعرض القلب لعدوى فيروسية، والإصابة بتشوهات خلقية وأمراض الكلى، وقد تكون الأسباب وراثية يمكن أن تؤدي إلى وفاة الإنسان.


علاج تضخم القلب

تشخيص حالة تضخم القلب

  • التعرف على الأسباب: يوجد الكثير من العوامل المسببة لمرض القلب، لهذا يجب التعرف على المسبب الأساسي لمرض تضخم القلب مثل: إصابة الصمامات أو العضلات، وعدم انتظام في دقات قلب الإنسان وتجمع السوائل حول القلب.
  • التعرف على عوامل الخطر: يجب أن يتعرف الإنسان على الخطر الذي قد يُصيبه نتيجة إصابته بمرض تضخم القلب، فمثلاً إذا كان الإنسان يُعاني من ارتفاع ضغط الدم أو انسداد الشرايين فإنّ قياس ضغط الدم 90 / 140 يعتبر مرتفعاً، ويُشكل خطر كبير على صحة الإنسان.
  • التعرف على الأعراض: يجب زيارة الطبيب المختص للتعرف على أعراض مرض تضخم القلب، فقد يُعاني المصاب من دوار وانقطاع في النفس، وسعال وإغماء وألم في الصدر.
  • فهم المضاعفات: يوجد الكثير من المضاعفات التي تحدث بسبب الإصابة بتضخم القلب، لهذا يجب معالجة المرض بسرعة وكفاءة عالية للحد من جلطات الدم، أو السكتة القلبية أو فشل القلب.


تغيير نمط الحياة

  • تغيير طريقة تناول الطعام: يُعتبر الطعام من الأسباب المهمة المؤثرة على صحة وسلامة القلب، وعند الإصابة بمرض تضخم القلب يجب تناول الأطعمة قليلة الدسم، أي التي تحتوي على نسب ضئيلة من الدهون المشبعة والكولسترول والصوديم، ويُفضل زيادة نسبة تناول الخضروات والفواكه وشرب 6 - 8 أكواب ماء يومياً.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يُمكن تخصيص بعض الوقت لبذل النشاطات البدنية المختلفة، ويُفضل القيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق مثل: المشي والسباحة، وينصح الطبيب بممارسة تمارين قلبية شديدة مثل: الجري وركوب الدراجات الهوائية.
  • التخلص من العادات السلبية: يجب أن يتخلص الإنسان من العادات السلبية عند إصابته بمرض تضخم القلب، فمثلاً: يجب الإقلاع عن التدخين، وتجنب المشروبات الكحولية، وتخصيص أوقات كافية للنوم والاستراحة.
  • زيارة الطبيب بانتظام: يجب زيارة الطبيب بشكلٍ دوري ومستمر.


التفكير بالخيارات الطبية والاجراءات الجراحية

  • جراحة صمامات القلب: إذا كان سبب إصابة المريض هو خلل أو عطل أحد الصمامات المرتبطة بعضلة القلب يُمكن جراحة الصمام المختل، ويكون ذلك من خلال إزالة الصمام الضيق أو المتضرر وإحلال صمام جديد مكانه.
  • جراحات أخرى: قد يحتاج بعض المصابين إلى دعامات شرايين تاجية أو جراحة ترقيعية بهدف تحسين القلب وعضلته، وبشكلٍ عام ينصح بعض الأطباء جراحة القلب بهدف زراعة جهاز مساعد للبطين الأيسر حتى يتم ضخ الدم بفعالية وكفاءة.


العلاج باستخدام الأدوية

  • تناول مثبطات إنزيم ACE: يُنصح تناول مثبطات إنزيم ACE إذا كان الإنسان يُعاني من ضعف في عضلة القلب، لأنها تساعد على ضخ الدم بشكلٍ طبيعي.
  • حاجبات مستقبلات ARB: هي عبارة عن مجموعة من العلاجات الموصوفة كبديل عن مثبطات إنزيم ACE.
  • حاجبات مستقبل بيتا: يُستخدم هذا الدواء لتحسين ضغط دم الإنسان، والحفاظ على انتظام دقات قلبه.
  • مدر البول: يُمكن معالجة ندوب أنسجة القلب باستخدام مدر البول؛ لأنها تقلل نسبة المياه والصوديوم في جسم الإنسان، مما يقلل سمك عضلات القلب.