علاج ثبات الوزن في الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٨
علاج ثبات الوزن في الرجيم

التقليل من تناول الكربوهيدرات

أثبتت العديد من الدراسات أنَّ اتباع الحميات الغذائية القليلة بالكربوهيدرات يساعد على خسارة الوزن وذلك لأنها تؤثر على عمليات الأيض في الجسم وبالتالي تحفزه على حرق المزيد من السعرات الحرارية، كما وتساعد على التقليل من الشعور بالجوع وتحفيز أحاسيس الشبع، وتساعد كذلك على إفراز الكيتونز الذي ارتبط مع التقليل من الشهية، الأمر الذي يدفع متبع الحمية الغذائية القليلة بالكربوهيدرات إلى تناول كميات أقل من الأطعمة بشكل لا إرادي مما يساعد على خسارة الوزن من دون الشعور بالجوع أو الضيق.[١]


التقليل من كمية السعرات الحرارية اليومية

ينصح بتقليل المزيد من السعرات الحرارية على أن لا تقل عن 1200 سعرة حرارية يومية لأن الكمية الأقل قد تعرض الشخص لخطر التناول المفرط بسبب تحفيز الشعور بالجوع.[٢]


زيادة ممارسة التمارين الرياضية أو زيادة شدتها

تبطئ عمليات الأيض في الجسم أثناء خسارته للوزن مما يسبب ومع مرور الوقت إلى صعوبة في خسارته، ولحسن الحظ فقد أظهرت الدراسات أنَّ ممارسة تمارين المقاومة يمكن أن يعكس ثبات الوزن وذلك لأنه ينشط عمليات الأيض ويساعد في الحفاظ على كتلة العضلات والذي يؤثر بشكل كبير على عمليات حرق الدهون أثناء الراحة، كما وأظهرت الدراسات مقدرة التمارين الرياضية الهوائية على منع بطء عمليات الأيض في الجسم.[١]


تناول البروتين القليل الدهون

أظهرت دراسات جديدة مقدرة الحميات الغذائية العالية بالبروتين على تقليل نوبات الجوع وذلك لأنها تمنع إفراز هرمون الغريلين والذي هو الهرمون الذي تفرزه المعدة لتحفيز الشهية والإشعار بالجوع، بينما أظهرت الدراسات زيادة إفراز الهرمون عند تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو الكربوهيدرات.[٣]


ممارسة تمارين اليوغا

يميل الأشخاص إلى تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية العالية عند الشعور بالتوتر ولتهدئة الاضطرابات العاطفية التي يمرون بها، وقد أظهرت الدراسات أن ممارسة تمارين اليوغا يساهم في التخفيف من هرمونات التوتر ويزيد من حساسية الأنسولين والذي يعد بمثابة منبه ليقوم الجسم بحرق الأطعمة بدلاً من تخزينها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Franziska Spritzler, RD, CDE (27-2-2017), "14 Simple Ways to Break Through a Weight Loss Plateau"، www.healthline.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  2. "Getting past a weight-loss plateau", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Debra Fulghum Bruce, PhD, "10 Ways to Move Beyond a Weight Loss Plateau"، www.webmd.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.