علاج جروح الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
علاج جروح الوجه

جروح الوجه

قد تحدث للإنسان بعض الحوادث البسيطة تاركةً خلفها آثاراً في مكان الإصابة، وتتعدد أشكال الإصابات فمنها الحروق أو الجروح السطحية أو العميقة؛ ممّا يُزعِج الشخص المتأثّر بذلك ويعرّضه للمزيد من الإحراج أمام الآخرين بالأخص إذا كانت هذه الجروح في أماكن بارزة في الجسم كالوجه، والتي يمكن أن تؤثّر على جمال الوجه وشكله؛ ممّا يترك آثاراً سلبية على نفسية الفرد، وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى أبرز الطرق لعلاج جروح الوجه والتخلُّص منها.[١]


أسباب جروح الوجه

غالباً تحدث إصابات الوجه مسببةً الجروح خلال الحالات الشائعة الآتية:[٢]

  • الرياضة أو الأنشطة الترفيهية، مثل: هوكي الجليد، وكرة السلة، ولعبة الركبي، وكرة القدم، أو فنون الدفاع عن النفس.
  • المهام المتعلقة بالعمل أو المشاريع في أنحاء المنزل.
  • حوادث المركبات.
  • السقوط.
  • الشجارات أو المناوشات.
  • وتحدُث معظم جروح الوجه عند الأطفال أثناء الرياضة أو اللعب أو بسبب السقوط، كما أنّ إصابات الوجه في الأطفال الصغار تميل إلى أن تكون أقل حدةً من إصابات الوجه المماثلة التي تحدث في الأطفال الأكبر سناً أو البالغين؛ إذ إنّ الأطفال الصغار أقل عرضةً لكسر عظام الوجه؛ لأنّ لديهم حافظات دهنية تسدّ وجوههم وتحفظها بالإضافة إلى أنّ عظامهم أكثر مرونةً.


علاج جروح الوجه طبياً

من أبرز العلاجات التي يتّبعها بعض الأطباء لإزالة جروح الوجه وآثارها ما يلي:

  • حكّ الجلد (بالإنجليزية: Dermabrasion): وهي من أكثر الطرق فعاليةً لعلاج جروح الوجه، ويتم تنفيذها من قِبَل طبيب الجلدية، ومبدؤها قائمٌ على تقشير الطبقة العليا من الجلد باستخدام فرشاة سلكية أو عجلة، وبعض من مضاعفات هذه التقنية هي: الاحمرار، والتورّم، وسواد الجلد، واختلاف لون البشرة.[٣]
  • التقشير الكيميائي الذي يعتمد على أحماضٍ خفيفة يتم تطبيقها على طبقة واحدة من البشرة وهي الطبقة العليا، وتنقسم أنواع التقشير الكيميائي إلى ثلاثة، وهي:[٣]
    • التقشير العميق: وهو النوع الأكثر شيوعاً؛ حيث يستخدم الفينول الذي يتخلل أعماق الجلد.
    • التقشير السطحي: يمتاز هذا النوع بأنّ له آثاراً خفيفة على البشرة، ويساعد على توحيد لون البشرة بالإضافة إلى التخلُّص من الجروح في الوجه.
    • التقشير المتوسط: يُستخدَم حمض الجليكوليك في هذا التقشير لإزالة الجروح، كما يُستخدَم أيضاً لعلاج الشيخوخة وتوحيد لون البشرة.
  • التقشير بالليزر: وهو يستهدف الطبقة العليا من البشرة ويزيلها، وهناك نوعان من التقشير بالليزر؛ النوع الأول هو الإيبروم الأكثر أماناً للوجه، والنوع الآخر هو ثاني أكسيد الكربون الأكثر فعاليةً لإزالة الجروح من الوجه.[٣]
  • الجراحة التجميلية: وهي جراحة يتمّ إجراؤها من قِبَل طبيب التجميل، وفيها يتمّ إزالة الندبة أو الجرح من الوجه، أو التخفيف من مظهرها وبروزها بناءً على شدّة الجرح.[٣]
  • استخدام بعض الكريمات أو المراهم، ومن أبرز تلك الكريمات هي كريمات مضادات الهيستامين، أما إذا كانت الندوب ناتجةً عن حَبّ الشباب، فيُنصَح باستشارة طبيب الجلدية لوصف العلاج المناسب.[٤]
  • العلاج بالحقن مثل حُقَن الستيرويد أو حُقَن الكولاجين المعروفة بالفيلر؛ علماً بأن هذه الحقن علاجات غير دائمة. [٤]


وصفات منزلية لعلاج جروح الوجه

هذه أبرز الوصفات الطبيعية التي تُخفّف من الجروح وآثارها في الوجه، والتي يمكن تطبيقها في المنزل بكل سهولة:

الألوفيرا

تعمل الألوفيرا كمطرّي طبيعي للجلد، فهو يساعد على إصلاح الجلد التالف ويُعزّز نمو الجلد الصحي، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يحسّن من نسيج الجلد.[٥]

المكونات: ورقة صبار.

طريقة التحضير والاستعمال: يتم تقشير القشرة الخارجية من ورقة الصبار واستخراج هلام الألوفيرا منها، ثم يُوضَع الهلام على الجرح أو الندبة وتُدلّك بحركاتٍ دائريةٍ، ثم تُترَك لمدة 30 دقيقة ويُغسَل الوجه بالماء ثم يُنشّف، ويُكرّر ذلك مرّتين يومياً؛ مع الحرص على عدم وضع الألوفيرا على الجروح المفتوحة.


زيت جوز الهند

يُعدّ زيت جوز الهند مادةً ممتازة لإزالة الجروح وآثارها؛ وذلك لاحتوائها على فيتامين "هـ"، ومضادات الأكسدة التي من شأنها أن تُسرّع من الشفاء وتمنع تكوّن الندوب الجديدة بالوجه، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الأحماض مثل حمض اللوريك، والكابريليك، والكابريك الموجودة في زيت جوز الهند تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة، وتعزيز شفاء الجلد التالف، ومنع ضرر الجذور الحرة. [٥]

المكونات: زيت جوز الهند البكر.

طريقة التحضير والاستعمال: يتمّ تسخين القليل من زيت جوز الهند، ثم يُوضَع على راحة اليد، ويتم تدليك المنطقة المصابة به لمدة 5-10 دقائق، ثم يُترَك لمدة ساعة على الأقل حتى يمتصّه الجلد، وللحصول على أفضل النتائج يتم تكرار ذلك 2-4 مرات يومياً.


عصير الليمون

يحتوي الليمون على أحماض ألفا هيدروكسي، والتي تتميّز بخصائص الشفاء؛ مما يحعلها الخيار الأمثل لعلاج الندوب والجروح، كما أن الليمون يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة، بالإضافة إلى تعزيز نمو خلايا الجلد الجديدة وتحسين مرونة الجلد؛ إذ إنّ فيتامين "ج" الموجود بالليمون يساعد على تجديد وإصلاح الجلد التالفة، بالإضافة إلى خاصية التبييض التي تُساهم بالتخفيف من الندوب.[٥]

المكونات: عصير الليمون، ماء الورد أو زيت فيتامين هـ.

طريقة التحضير والاستعمال: يُوضَع القليل من عصير الليمون على المنطقة المُصابَة، ويُنصَح بتخفيفه مع كمياتٍ متساويةٍ من ماء الورد أو زيت فيتامين "هـ" لذوي البشرة الحساسة، ثم يتم تطبيقه على الندبة، ثمّ يُترك لمدة 10 دقائق ويُغسَل الوجه بالماء الدافئ ويُنشّف جيّداً، ويُنصَح بتكرار ذلك مرة واحدة يومياً حتى تتلاشى الندبة؛ مع الحرص على تجنب الخروج والتعرض للشمس بعد وضعه على الوجه، واستخدام واقي الشمس عند الخروج.


زبدة الكاكاو

زبدة الكاكاو هي مرطب طبيعي ممتاز، يمكن أن يشفي الجروح من جميع الأنواع؛ إذ إنّه يخترق أعماق البشرة ويُحافظ على المنطقة المصابة مرطّبةً لفترة أطول، بالإضافة إلى أنّه يعزّز نمو أنسجة الجلد الجديدة بدلاً من تلك التالفة، كما أنّه يحتوي على فيتامين هـ الذي يُعزّز إصلاح الجلد التالف.[٥]

المكونات: ملعقة من زبدة الكاكاو الخام.

طريقة التحضير والاستعمال: توضَع زبدة الكاكاو على المنطقة المصابة، وتُدلَك بلُطف بحركاتٍ دائريةٍ، ثم يُترَك على الوجه ليلةً كاملةً، وفي صباح اليوم التالي يُغسَل بالماء الفاتر، ويُكرّر ذلك يومياً إلى أن تتلاشى النُّدبة تماماً.


العسل وعصير الليمون وصودا الخبز

يُساعد العسل على علاج الكثير من المشاكل، ومن أبرزها التخلص من الجروح وآثارها؛ إذ إنّه يساعد على تجديد خلايا البشرة.[١]

المكونات: كمياتٍ متساويةٍ من العسل وعصير الليمون وصودا الخبز.

طريقة التحضير والاستعمال: تُخلَط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيّدٍ، ثم يوضع الخليط على المنطقة المتأثرة وتُترَك لمدة 3-5 دقائق، ثم توضَع منشفة ساخنة على الوجه وتُزال عندما تبرد، ثم يُترَك الوجه 15 دقيقة، ثم يُغسَل ويُنشّف جيداً.


نصائح وإرشادات

هذه بعض النصائح والخطوات الإضافية التي من شأنها أن تخفف من جروح الوجه وتزيلها:[٥]

  • وضع الشاي الأخضر على الجرح سيُقلّل من حجمه عند استخدامه بانتظام؛ وذلك من خلال غمر قطنة صغيرة بالشاي الأخضر البارد ومسح الجرح به.
  • طحن حبة أو حبتان من الأسبرين وخلطه مع الماء حتى يتم الحصول على عجينة من ذلك، ثم يوضع على المنطقة المصابة ويُستخدم مرتين يومياً.
  • وضع معجون أسنان أبيض على الندبة سيساعد على تلاشي الجرح.
  • الحرص على الابتعاد من أشعة الشمس وعدم تعريض الندوب لها، فهي تجعل عملية الشفاء أبطأ وتعطي الندوب لوناً غامقاً.
  • المداومة على تدليك المنطقة المتأثرة، فذلك سيعمل على كسر النسيج الليفي الذي يؤدّي إلى تشكّل الندبة.
  • تقشير الوجه بانتظام للتخلص من الطبقات القديمة من الجلد، وهذا من شأنه أن يشجّع على نمو الجلد الجديد، ويَحدّ من ظهور النُّدَب.
  • استخدام الكونسيلر الذي يطابق لون البشرة لإخفاء جروح الوجه.
  • اتّباع نظام غذائي غني بفيتامينات (ج) و(هـ) لتسريع عملية شفاء الجروح.
  • تناول مكمّلات زيت السمك بانتظام يمكن أن يساعد على شفاء الجروح، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بتناول أي مكمّل غذائي.


فيديو إزالة آثار الجروح من الوجه

قد تترك الجروح آثاراً مزعجة على جسدك، فكيف إذا كانت هذه الجروح على وجهك! شاهد الفيديو لتعرف طريقة إزالة آثارها :

قائمة المراجع

  1. ^ أ ب جوري النعيمي (19-11-2016)، "17 طريقة طبيعية لعلاج اثار الجروح"، مجلة ريجيم، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2017.
  2. webmd (2017-05-10), "Facial Injuries - Topic Overview"، webmd, Retrieved 18-07-2017.
  3. ^ أ ب ت ث healthline (2016-07-10), "Treatment options for facial scars"، health line, Retrieved 18-07-2017.
  4. ^ أ ب webmd (18-01-2016), "Cosmetic Procedures: Scars"، webmd, Retrieved 18-07-2017.
  5. ^ أ ب ت ث ج top10homeremedies (2015-05-04), "Home Remedies for Scar Removal"، top10homeremedies, Retrieved 18-07-2017.