علاج فوري لضغط الدم المرتفع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
علاج فوري لضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع

يعتبر ارتفاع ضغط الدم أو فرط ضغط الدم أو كما في في الميدان الطبي (Hypertension) من المشاكل الصّحية التي تُصيب فئة كبيرة من الأشخاص نتيجة عوامل عدة، منها ما يرتبط بالضغوطات النفسية، والأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب، أو نتيجة للممارسات الحياتية الخاطئة، مثل اتباع نظام غذائي غير متوازن، وتناول الأطعمة الغنية بالأملاح، الأمر الذي يتسبب في زيادة معدّل ضغط الدم عن الحد الطبيعيّ، والذي يختلف من شخص إلى آخر تبعاً لاختلاف الفئة العُمرية.


ترافق هذه المُشكلة جُملة من الأعراض والعلامات المزعجة التي تؤثر سلباً في الصّحة، منها الدوخة، وضعف الرؤية، واضطراب في ضربات القلب، مما يستدعي ضرورة البحث عن السبل الكفيلة بالعلاج، والتي سنستعرض الجانب الطبي والشعبي منها في هذا المقال.


علاجات فورية لضغط الدم المرتفع

  • شرب ماء جوز الهند الذي يحتوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم، والمغنيسيوم، حيث تؤثر هذه العناصر في معدّل الضغط الانقباضي، مع الحرص على شربه بمعدّل مرتين يومياً في الصباح والمساء.
  • تناول الثوم بكميات كافية يومياً، حيث يقضي على العديد من الأمراض بما فيها ارتفاع الضغط.
  • تناول مسحوق الكركم بطرق مختلفة سواء عن طريق إضافته إلى الأطعمة المختلفة، أم بإذابة مسحوقه مع الماء وشربه، حيث يقاوم الالتهابات، ويضبط مستوى الضغط، ويحافظ على مستوى تدفق الدم.


العلاج الطبي لضغط الدم المرتفع

هناك العديد من العلاجات الطبية الدوائية الخاصة بضبط مستوى ضغط الدم وخفضه في حالات ارتفاعه، إلا أنّ هذه الأدوية يتمّ اللجوء إليها في حالات الارتفاع الشديد والمستمر، ووفقاً للاستشارة الطبية.


طرق ضبط مستوى الضغط

يُنصح باتباع العادات الإرشادية الآتية التي تضمن التخفيف إلى حد كبير من حدة المُشكلة، والتي يتمثّل أبزرها فيما يأتي:

  • التنفس بعمق، والذي يعدّ من أفضل العلاجات الكفيلة بتخفيف حدة المُشكلة عن طريق أخذ نفس عميق وبشكل بطيء، مع الحرص على اتخاذ وضعية مُريحة عند التنفس، وتكرار هذه العملية لسبع مرات على الأقل.
  • شرب كميات كبيرة من الماء يومياً، بمعدّل لا يقل عن لترين أو عشرة أكواب على الأقل.
  • شرب الشاي بكميات كافية يومياً، حيث يساهم في ضبط معدّل ضغد الدم، ويحول دون اضطراب ضربات القلب.
  • تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف النباتية الغذائية المهمة لهذا الشأن.
  • تناول الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم، والابتعاد تماماً عن تناول المأكولات الغنية بالصوديوم.
  • الإقلاع عن التدخين وعن أماكن التدخين وعن وسائل استخدام التبغ، وتجنب تناول الكحول نهائياً.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الأملاح.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، والتركيز على رياضة المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة لتحقيق أفضل نتائج ممكنة في هذا الجانب.
  • التعرض الكافي لأشعة الشمس وتجنب ساعات الذروة.
  • تخفيف شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • التخلص من مشكلة السمنة.