علاج مرض ضغط العين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
علاج مرض ضغط العين

مرض ضغط العين

مرض ضغط العين أو الجلاكوما أو الماء الزرقاء، عبارة عن مرضٍ يصيب العصب البصري المسؤول عن حمل الصور من العين إلى الدماغ، ويحدث بسبب ارتفاع ضغط العين ممّا يؤدي إلى تلفٍ في أنسجة هذا العصب البصري. ويعد مرض ضغط العين من الأمراض التي يعاني منها الكثير من الأشخاص خاصةً كبار السن، كما أنّه يصنّف من الأمراض الخطيرة بسبب المضاعفات التي يسببها في العينين، التي قد تصل إلى فقدان البصر.


أسباب الإصابة بارتفاع ضغط العين

يعدّ السبب المباشر في ارتفاع ضغط العين تجمّع السائل الذي تفرزه العين وبقائه داخلها لعدم مقدرة القنوات من إخراجه، ومن الأسباب غير المباشرة:

  • إصابة العين بالأمراض، مثل: قصر النظر، أو القرنية الصغيرة، أو الالتهابات المتكررة في القزحية.
  • التقدم في السن.
  • العوامل الوراثية
  • إصابة الأنسجة بالتلف، والمراحل المتقدمة لمرض اعتلال الشبكية السكري.
  • الإصابة الحادة بالأنيميا.
  • استعمال الكورتيزون لفتراتٍ طويلةٍ.
  • ممّا يزيد خطرة الإصابة بالمرض:
    • زيادة الوزن.
    • التدخين.
    • تناول المسكرات والكحول.


أعراض الإصابة بمرض ضغط العين

لا توجد أعراضٌ مباشرةٌ أو ظاهرة على الشخص عند الإصابة بمرض ضغط العين، وغالباً لا يكتشف المصاب إصابته بالمرض إلّا بعد التقدّم فيه، لذلك يعدّ الفحص المنتظم للعيون عند الطبيب من العوامل المهمة التي تزيد فرص اكتشاف المرض مبكراً والسيطرة عليه وتقليل الأضرار، ويعدّ الشخص مصاباً بارتفاع ضغط العين عندما عندما يكون ضغط العين أكبر من 21 ملم زئبقي، حيث إنّ ضغط العين الطبيعي يتراوح ما بين 10-21 ملم زئبقي.


أنواع مرض ضغط العين

  • الجلوكوما الخلقية، حيث يصاب بها الشخص بالوراثة وهو في جنين أمه.
  • جلوكوما الزاوية المفتوحة الذي يتسبب به التقدم في السن.
  • جلوكوما الزاوية المغلقة، والتي تصيب الأشخاص الذين تكون زاوية أعينهم الأمامية ضيقة، او المصابون بطول النظر.
  • الجلوكوما الثانوية حيث ينتج بسبب إصابة العين بالأورام، والتهابات القزحية.
  • جلوكوما الزاوية المغلقة المزمن الذيي حدث بسبب الانسداد الكبير في زاوية العين.


طرق علاج مرض ضغط العين

في الغالب لا يمكن إصلاح التلف الذي يصيب أنسجة العصب البصري، ولكن يمكن الحدّ من زيادته من خلال:

  • استخدام القطرات الخاصة بالعين عدّة مرات في اليوم حسب وصفة الطبيب، والتي ليس لها أي تأثيرات جانبية.
  • استخدام بعض الأنواع من الأدوية التي تقلل ارتفاع الضغط داخل العين.
  • العمليات الجراحية في حال لم تنفع القطرات، فيتم خلال العملية الجراحية فتح القنوات للتخلص من السائل الزائد في العين وبالتالي خفض ضغطها، وغالباً لا يُفضّل اللجوء إلى الجراحة نتيجة الآثار الجانبية التي قد تؤدي إليها في بعض الأحيان بما يفوق ضرر ارتفاع الضغط.
  • استخدام الأشعة الليزرية.