علامات قوة الشخصية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٤ يونيو ٢٠١٦
علامات قوة الشخصية

قوّة الشخصية

لا يختلف الناس فقط عن بعضهم البعض في صفاتهم الخارجية كلون البشرة والعيون، أو الشعر وغيرها، حيث تشمل الاختلافات أيضاً الصفات الشخصية كالهوايات، الاهتمامات، وطريقة التعامل مع الآخرين أو المواقف المختلفة، وغيرها من الأمور الأخرى، وبذلك فإنّه من الممكن تحديد فيما إذا كان هذا الشخص قوي الشخصية أو ضعيفاً، وفي هذا المقال سنقدّم لكم أهمّ العلامات والصفات التي تتواجد في الأشخاص أصحاب الشخصيّة القويّة.


علامات قوّة الشخصية

رباطة الجأش

رباطة الجأش تعني امتلاك الشخص القدرة على الصبر والحفاظ على هدوء الأعصاب حتى في أصعب المواقف، فيستطيع أن يسيطر على انفعالاته السلبية عند الغضب أو عدم الرضا عن أي تصرف أو موقف، هذا بالإضافة إلى عدم التأثر بأقوال الآخرين أو الأجواء المحيطة، فمهما حصل فإن صاحب هذه الشخصية يبقى هادئاً ومتماسكاً.


الاحتفاظ بالمبادئ

يتميّز الإنسان ذو الشخصية القوية بأنّه يحارب من أجل تحقيق أهدافه ومبادئه النبيلة في الحياة، حيث لا تأخذه في الحق لومة لائم، فبغضّ النظر عن الظروف المحيطة، فستجده واقفاً ويعبّر عن رأيه وأخلاقه التي يضعها دائماً في المرتبة الأولى، ومن أهمّ ما يؤمن به الصدق، والأمانة، والتواضع، وعمل الخير، واحترام الآخرين، وذلك بغضّ النظر عن مكانتهم الاجتماعيّة أو الماديّة أو العلميّة، هذا بالإضافة إلى غيرها من الأمور الأخرى.


الثقة

هي التحلّي بالثقة بالنفس، وعدم انتظار المديح من الأشخاص الآخرين للشعور بالإطراء، وفي ذات الوقت عدم الاهتمام بالذمّ أو التثبيط من الأشخاص الحاقدين، فهذه الشخصية لا تكترث لأقوال الآخرين، بل تفعل ما يمليه عليها ضميرها ومبادؤها، كما أنّها ترفض إحراج نفسها بالحديث فيما لا تعلم، وتفضّل الحديث بكلّ ثقة في الأمور التي تعلمها، وتشارك الآخرين بمعلوماتها وخبراتها.


حبّ التطوّر

حيث لا تكتفي هذه الشخصية بمستواها الحالي، فهي تسعى بشكل دائم إلى تطوير النفس وتنميتها سواء كان ذلك في المناحي العلميّة أو العمليّة، ليس هذا فحسب، بل تهتم بتحسين مهاراتها الاجتماعية وعلاقاتها مع الأشخاص الآخرين، هذا بالإضافة إلى أنّها تتحلّى بالقوّة والعزيمة والإصرار، وتسعى إلى ذلك بكل نشاط وحيوية، ومن الجدير بالذكر أنّ الهدف من هذا الأمر هو حبّ تنمية النفس، وليس حبّ المال أو المنصب أو الحصول على الإعجاب أو التقدير من الأشخاص المحيطين.


تحمّل المسؤولية

لا تخشى الشخصية القويّة اتخاذ القرارات المختلفة وتحمّل مسؤوليتها بغضّ النظر عن النتيجة النهائيّة، سواء كانت نتيجة إيجابيّة أو سلبية، كما أنها لا تلقي اللوم على الآخرين، وتكون جريئة في الاعتراف بالخطأ، هذا بالإضافة إلى أنّها تتعلّم من الأخطاء حرصاً على عدم تكرارها مرّة أخرى.