عمل القلب ووظيفته

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٦ أغسطس ٢٠١٧
عمل القلب ووظيفته

القلب

هو عبارة عن عضو عضليّ مُجوّف الشكل، وهو يُشكل العضو الأساسيّ في الجهاز الدورانيّ، ويتوسّط القلب الصدر مع ميل قليل اتجاه اليسار، ويكون حجمه بحجم قبضة اليد، وهو أقوى عضلة في الجسد، حيث ينبض يومياً بمعدل مئة ألف نبضة، وفي كلّ نبضة يضخّ الدم إلى الجسم، وسنعرفكم في هذا المقال على وظيفة القلب، وعلى البنية الخارجيّة له، إضافة إلى البُنية الداخليّة.


وظيفة القلب

تتمثل وظيفة القلب في استقبال الدم غير المؤكسد، ثمّ إيصاله إلى الرئتين من أجل أكسدته، وإخراج ثاني أكسيد الكربون، ثمّ ضخّ الدم المؤكسد إلى كافّة الأنسجة، ومن ضمنها عضلة القلب، كما يُوزّع القلب إلى كافّة أجزاء الجسم عن طريق الأوعية الدموية والشرايين.


هناك صمام يقع في بداية الشريان الأبهر يُطلق عليه اسم الصمام الأبهري، وتتمثل وظيفته في عدم السماح للدم المؤكسد، والذي يضخّه البطين الأيسر بالعودة إلى البطين الأيسر في حال انبساط البطين.


يخرج من البطين الأيمن الشريان الرئويّ الذي يحمل الدم المؤكسد إلى الرئتين من أجل أكسدته، ويقع الصمام الرئوي في بداية الشريان الرئويّ، وتتمثل وظيفة هذا الصمام في عدم السماح للدم غير المؤكسد، والذي يضخّه البطين الأيمن بالرجوع إلى البطين الأيمن في حال انبساطه.


يستقبل الأذين الأيمن الدم غير المؤكسد من كافّة أنسجة الجسم من خلال الوريدين الكبيرين الأجوف العلويّ، والأجوف السفليّ، ويستقبل الأذين الأيسر الدم المؤكسد من الرئتين من خلال الأوردة الرئوية الأربعة.


البنية الخارجية للقلب

القلب عضلة مجوفة ذات شكل مخروطي، وهي مُغطية بغشاء يُعرف باسم التأمور، والتأمور عبارة عن كيس ليفي مصلي يتشكل من جزأين، وهما: التأمور الليفي، ويتصل بالرباط الأوسط للحجاب الحاجز، والتأمور المصلي، ويتصل بالقلب مباشرة>


يتكون القلب من أربعة تجاويف، ففي الأعلى أُذين أيمن وأُذين أيسر، وفي الأسفل بُطين أيمن، وبُطين أيسر، ويفصل بين كل أُذين وبُطين صمام، وبين الأذينين والبُطينين الحاجز الأذيني البطيني.


البنية الداخلية للقلب

البنية الداخلية للقلب تتشكّل على صمامات أُذينيّة بُطينيّة تجعل الدم يسير من الأذينين للبطينين من غير أن يرجع إلى الجهة المعاكسة، ويكون ذلك عند الانقباض البطيني، ويفصل بين الأذين، والبطين صمام أذيني بطيني؛ حيث يفصل بين الأذين الأيسر، والبطين الأيسر صمام يُعرف باسم المترال، وبين الأذين الأيمن، والبطين الأيمن صمام يُسمى باسم الصمام ثلاثي الشرفات.


توجد صمامات هلالية الشكل في قاعدة كل شريان خارج من القلب، إذ إن الصمام الأبهري يفصل بين البطين الأيسر والأبهر، أما الصمام الرئوي فيفصل بين البطين الأيمن، والشريان الرئوي، وتسمح هذه الصمامات للدم بالسير من البطين إلى الشريان المنبعث منه دونما رجعة.

687 مشاهدة