متى تبدأ دقات قلب الجنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
متى تبدأ دقات قلب الجنين

دقات قلب الجنين

يبدأ قلب الجنين في التشكّل في الأسبوع الثاني من الحمل، ويستمرّ في النموّ بشكل يومي خلال الأسبوعين التاليين حتى تشكيل حجرات القلب الأربعة، ويبدأ القلب بضخّ الدم في الأوعية الدموية، ويعتبر سماع دقات قلب الجنين من أجمل اللحظات التي يختبرها الأبوين كما يعتبر من أهمّ المؤشرات التي تدلّ على صحّة وسلامة الجنين.


متى تبدأ دقات قلب الجنين

تبدأ دقات قلب الجنين خلال المرحلة الأولى من الحمل وتحديداً في الأسبوع الخامس، وخلال هذه الفترة يستخدم الطبيب أجهزة الموجات فوق الصوتية لقياس دقات قلب الجنين في وقت مبكّر؛ لأنّها تكون خفيفة وقليلة لا تتجاوز المئة نبضة في الدقيقة، لكنها تتزايد حتى تصل في الأسبوع التاسع إلى حوالي 195 نبضة في الدقيقة، ثم يستقرّ عدد النبضات في معدلها الطبيعيّ ما بين 120 و160 نبضة في الدقيقة، وفي حال وجود ضعف في عدد دقات القلب أي أقلّ من 100 نبضة في الدقيقة خلال الأسبوع السادس من الحمل أو أقل من 120 نبضة في الدقيقة خلال الأسبوع السابع من الحمل؛ فإنّها تعتبر مؤشراً على عدم وصول الأكسجين إلى الجنين بنسبة كافية، وبالتالي تكون الحامل معرضة للإجهاض.


أسباب ضعف نبضات قلب الجنين

  • الانقباضات والتقلصات أثناء الولادة.
  • تكوّن القلب عند الجنين بشكل غير مشوّه لأسباب وراثية.
  • إصابة الأم بالتهابات في الرحم وتكيّس في المبايض وتركها من دون علاج.
  • التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين؛ مما يؤدي إلى نقص كمية الأكسجين الواصلة إليه واختناقه وضعف دقات قلبه.
  • التدخين خلال فترة الحمل أو تعرّض الأم لبخار الدخان لفترات طويلة.
  • إصابة الأم بمرض فقر الدم الناتج عن سوء التغذية وعدم اهتمامها باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وعدم تناولها الفيتامينات والمكمّلات الغذائيّة التي يصفها الطبيب.
  • إصابة الأم بالسكريّ أو ارتفاع ضغط الدم أو الزلال.
  • تعرّض الأم لعدوى فيروسية كالحصبة.
  • بذل الأم الكثير من الطاقة خلال العمل وعدم الحصول على الراحة ممّا يؤدّي إلى إجهادها وتقليل كمية الأكسجين الواصلة إلى الجنين.
  • إصابة الأم بجلطات قلبيّة أو انسداد في الشرايين والأوعية.
  • تناول الأم لأنواع معيّنة من الأدوية من دون استشارة الطبيب.


العوامل المؤثرة على سماع دقات قلب الجنين

  • وضعية الجنين داخل الرحم.
  • حجم الجنين ونشاطه ومدى حركته.
  • مدى دقّة الموعد المتوقّع للولادة أو دقّة تحديد وقت حدوث الحمل أو تأخّر موعد الإباضة.
  • مدى تطوّر الوسيلة التي يستخدمها الطبيب لسماع دقات قلب الجنين.


نصائح للأم لتجنّب ضعف دقات قلب الجنين

  • اتباع نمط غذائي صحي وسليم غني بالفواكه والخضروات الطازجة طوال فترة الحمل.
  • شرب كميات وافرة من الماء ما لا يقل عن لترين يومياً.
  • مراجعة الطبيب بشكل شهري ومنتظم لمتابعة مراحل نموّ الجنين وعمل سونار لفحص الجنين والكشف عن أيّ اضطرابات بشكل مبكّر.
  • إجراء الفحوصات التي يطلبها الطبيب بشكل دوري؛ للكشف عن التهابات طفيليّة أو فيروسيّة تؤثر على صحّة الجنين.
  • تناول الأدوية والمكمّلات الغذائية تحت إشراف طبي.
  • النوم لساعات كافية في الليل، والحصول على قسط وافر من الراحة.
  • تجنّب الأنشطة الرياضية والممارسات العنيفة التي تؤثر على حياة.