فاكهة القشطة والرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ١٩ أبريل ٢٠١٦
فاكهة القشطة والرجيم

القشطة

نباتٌ استوائّيٌ ذو مذاق حلو، من العائلة القشطيّة، تنتشر زراعتها في اليمن والسودان والمناطق الحارّة في مصر، كما تكثر زراعتها في غزّة، تعرف بالسفرجل الهنديّ، والأناناس الهنديّ، تتعدّد أنواعها حيث تصل إلى ستين نوعاً، تعطي الشجرة الواحدة منها مئة ثمرةٍ في السنة، ومن أنواعها: القشطة البلدّية، والقشطة الهندية، والقشطة قلب الثّور، وأتيمويا.


لونها أخضرٌ باهت، تتميّز ثمارها بقيمةٍ غذائيّةٍ عالية، فهي غنيّةٌ بالبروتين، والدّهون، والكربوهيدات، والفيتامينات ( أ،ب،ج)، كما يستفاد من أوراقها وجذورها في علاج أمراض المعدة، وبالرغم من فوائدها، إلّا أن العديد من الناس يجهلونها، لقلة تواجدها، وغلاء ثمنها.


فوائد فاكهة القشطة للرجيم

  • غنيةٌ جدّاً بالألياف التي تعطي شعوراً سريعاً بالشبع، وتدوم لفتراتٍ طويلة.
  • تعمل على إنقاص الوزن بشكلٍ صحّي، وذلك لاحتوائها على الفيتامينات، والأملاح المعدنيّة، وكذلك الدّهون النّافعة، بدلاً من بعض أنظمة الرجيم التي لا تحتوي على قيمةٍ غذائية مطلقاً.
  • يُنصح بعدم الإكثار من تناول فاكهة القشطة للرجيم، لأنها تحتوي على سعراتٍ حرارّيةٍ عالية، تكفي لتناولها مرّةً واحدةً في الأسبوع.


وصفة رجيم من فاكهة القشطة

  • تغسل ثمرة القشطة، ثم تُقشّر، وتُقطّع، وتُزال البذور السوداء، وتُؤكل حبّةً واحدةً في الأسبوع.
  • تُقطّع ثمرة القشطة، بعد غسلها وتنظيفها، وتخلط مع حليب خالي الدسم، عن طريق الخلاّط الكهربائيّ، ويُشرب منها كوب واحد في الأسبوع.


فوائد فاكهة القشطة العامّة

  • تعزّز عمل الجهاز المناعي، فتساعده على مقاومة الفيروسات والبكتيريا، وتقي من الأورام السّرطانيّة، وتقاومها، وتعالجها.
  • تقي الجسم من مرض فقر الدّم، بسبب امتصاصها للحديد، كما تُخفض الكوليسترول في الدّم، والذي بدوره يعمل على الوقاية من تصلّب الشّرايين، وارتفاع ضغط الدّم.
  • تُسّهل عمّلية الهضم، فتساعد على التّخلص من الإمساك، وبذلك تقضي على الطفيليّات، والدّيدان الموجودة في الجهاز الهضمي.
  • تقي من الإصابة بالزّهايمر، والشّلل الرعاش، لأنها تساعد على زيادة التركيز والانتباه، كما أن لها دوراً هاماً في التخفيف من حدّة القلق والتوتّر والاكتئاب.
  • تُنّشط الكليتين، وتقضي على الحصوة.
  • تعالج الرّبو، والسّعال، والإنفلونزا التي تعد من أمراض الجهاز التّنفسي.
  • تجعل من البشرة أكثر نضارة، وحيوية، كما تُؤّخر ظهور التّجاعيد، وعلامات الشّيخوخة، وتعمل على القضاء على حبّ الشّباب، والرّؤوس السّوداء.
  • تساعد على إنتاج الهرمونات التناسلية للنساء، لاحتوائها على نسبةٍ عالية من المنغنيز، وبالتالي تزيد الإخصاب، وحدوث الحمل، وتُقلّل نسبة الكوليسترول في الدّم، وتُوسّع الأوعية الدموّية، مما تزيد من قوة الانتصاب لدى الرّجال.
  • تعمل على تسهيل الولادة، وتُقلّل تشوّهات الجنين، كما تُقلّل من القيء والغثيان، والإمساك، والقلق، والتّوتر، كذلك ارتفاع ضغط الدّم، وفقر الدّم الذي يصاحب الحمل.