فوائد أكل التين والزيتون معاً

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ٣١ يناير ٢٠٢١
فوائد أكل التين والزيتون معاً

هل من المفيد تناول التين والزيتون معاً

لا تتوفر دراساتٌ علمية توضّح فوائد تناول التين والزيتون معاً، لكن يُعدّ كلٌّ منهما من الأغذية الغنيّة بالعناصر المفيدة للصحة، والتي ستُذكر في هذا المقال.


هل هناك فوائد لتناول التين والزيتون على الريق

لا تتوفّر دراساتٌ تُثبت وجود فوائد لتناول التين والزيتون على الريق.


القيمة الغذائية للتين والزيتون

القيمة الغذائية للتين

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في حبّةٍ واحدةٍ من التين الطازج بوزن 50 غراماً، وحبّةٍ واحدةٍ من التين المُجفف بوزن 8 غرامات:[١][٢]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية للتين الطازج القيمة الغذائية للتين المُجفف
الماء (مليلتر) 39.6 2.4
الطاقة (سعرة حرارية) 37 19.9
البروتين (غرام) 0.375 0.264
الدهون الكليّة (غرام) 0.15 0.074
الكربوهيدرات (غرام) 9.59 5.11
الألياف الغذائية (غرام) 1.45 0.784
السكريّات (غرام) 8.13 3.83
الكالسيوم (مليغرام) 17.5 13
الحديد (مليغرام) 0.185 0.162
المغنيسيوم (مليغرام) 8.5 5.44
الفسفور (مليغرام) 7 5.36
البوتاسيوم (مليغرام) 116 54.4
الصوديوم (مليغرام) 0.5 0.8
الزنك (مليغرام) 0.075 0.053
النحاس (مليغرام) 0.035 0.023
السيلينيوم (ميكروغرام) 0.1 0.048
فيتامين ج (مليغرام) 1 0.096
فيتامين ب1 (مليغرام) 0.03 0.007
فيتامين ب2 (مليغرام) 0.025 0.007
فيتامين ب3 (مليغرام) 0.2 0.05
فيتامين ب6 (مليغرام) 0.057 0.008
الفولات (ميكروغرام) 3 0.72
فيتامين أ 3.5 0
فيتامين هـ (مليغرام) 0.055 0.029
فيتامين ك (ميكروغرام) 2.35 1.25


القيمة الغذائية للزيتون

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الزيتون الأخضر، والزيتون الأسود:[٣][٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية للزيتون الأخضر القيمة الغذائية للزيتون الأسود
الماء (مليلتر) 75.28 79.99
السعرات الحرارية (سعرة حرارية) 145 116
البروتين (غرام) 1.03 0.84
الدهون الكليّة (غرام) 15.3 10.9
الكربوهيدرات (غرام) 3.84 6.04
الألياف الغذائية (غرام) 3.3 1.6
السكريّات (غرام) 0.54 0
الكالسيوم (غرام) 52 88
الحديد (مليغرام) 0.49 6.28
المغنيسيوم (مليغرام) 11 4
الفسفور (مليغرام) 4 3
البوتاسيوم (مليغرام) 42 8
الصوديوم (مليغرام) 1556 735
الزنك (مليغرام) 0.04 0.22
النحاس (مليغرام) 0.12 0.251
السيلينيوم (ميكروغرام) 0.9 0.9
فيتامين ج (مليغرام) 0 0.9
فيتامين ب1 (مليغرام) 0.021 0.003
فيتامين ب2 (مليغرام) 0.007 0
فيتامين ب3 (مليغرام) 0.237 0.037
فيتامين ب6 (مليغرام) 0.031 0.009
الفولات (ميكروغرام) 3 0
فيتامين أ (ميكروغرام) 20 17
فيتامين هـ (مليغرام) 3.81 1.65
فيتامين ك (ميكروغرام) 1.4 1.4


الفوائد العامة للتين والزيتون

الفوائد العامة للتين

يُعدّ التين مصدراً جيداً للألياف الغذائية التي تساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وذلك من خلال زيادة ليونة وحجم البراز، ممّا يُقلّل خطر الإصابة بالإمساك، كما يحتوي التين على كمياتٍ قليلةٍ ومتنوعة من العناصر الغذائية، ونسبٍ عاليةٍ من النحاس؛ الذي يدخل في العديد من العمليات الحيوية داخل الجسم؛ كالتمثيل الغذائي، وإنتاج الطاقة، وتكوين خلايا الدم، والأنسجة الضامّة، والنواقل العصبية، وفيتامين ب6؛ والذي يُعدّ مُهمّاً جداً للمساهمة في تحليل البروتينات، وتكوين بروتينات جديدة، إضافةً إلى أهميته في الحفاظ على صحة الدماغ.[٥]


ومن أهمّ الفوائد التي يوفّرها التين لجسم الإنسان أنّه من الأطعمة الخالية من الدهون والكوليسترول بشكلٍ طبيعي، إضافةً إلى كونه مصدراً غنيّاً بفيتامين أ، وفيتامين ج، والكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم،[٦]


وبالإضافة إلى ذلك أشارت إحدى الدراسات المخبرية التي نُشرت في مجلّة Journal of agricultural and food chemistry عام 2006 إلى احتواء التين على مركّباتٍ مضادةٍ للأكسدة؛ كالبوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، والفلافونويدات (بالإنجليزيّة: Flavonoids)، والأنثوسيانين (بالإنجليزيّة: Anthocyanins)، وقد بيّنت النتائج أنّ محتوى التين من هذه المركّبات يختلف من صنفٍ إلى آخر؛ إذ تحتوي الأصناف الداكنة على نسبةٍ أعلى من المركّبات النباتية المذكورة مُقارنةً بالأصناف فاتحة اللون، كما أنّ قشرة التين تحتوي على مُعظم المركّبات النباتية المذكورة، والنشاط المُضاد للأكسدة مُقارنةً بلبّ التين.[٧]


ولمزيدٍ من المعلومات يُمكنك قراءة مقال ما هي فوائد التين.


الفوائد العامة للزيتون

يحتوي الزيتون على نسبةٍ قليلةٍ من الكوليسترول، وهو مصدرٌ جيدٌ للألياف الغذائية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي،[٨] وتجدر الإشارة إلى أنّ الزيتون يُعدّ مصدراً غنيّاً بالدهون الصحية، والعديد من العناصر الغذائية الأُخرى،[٩] حيث يُعدّ الزيتون الأسود من المصادر الغنيّة بالحديد المهم لمساعدة خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين في الجسم، والنحاس الذي يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والكالسيوم الذي يحتاجه الجسم بكثرة لدعم صحة ووظائف العظام، والعضلات، والأعصاب،[١٠] كما يحتوي الزيتون على العديد من المركّبات المُضادة للأكسدة؛ كالأوليوروبين (بالإنجليزيّة: Oleuropein)، والهيدروكسي تيروسول (بالإنجليزيّة: Hydroxytyrosol)، والتايروسول (بالإنجليزيّة: Tyrosol)، وحمض الأولينوليك (بالإنجليزيّة: Oleanolic acid)، والكيرسيتين (بالإنجليزيّة: Quercetin).[١٠]


ولمزيدٍ من المعلومات يُمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الزيتون.


أضرار أكل التين والزيتون معاً

لا تتوفّر معلوماتٌ حول درجة أمان أو محاذير أكل التين والزيتون معاً، ونوضّح فيما يأتي درجة الأمان، ومحاذير الاستخدام لكلٍّ منهما على حدة.


أضرار أكل التين

درجة أمان التين

يُعدّ تناول فاكهة التين غالباً آمناً لدى مُعظم الناس، بما في ذلك الحامل والمُرضع، وذلك عند تناولها بالكميات الموجودة في الغذاء، سواءً أكانت طازجة أو مُجفّفة، كما أنّ من المُحتمل أمان تناول معجون فاكهة التين بكمياتٍ كبيرةٍ لمدّةٍ تصل إلى 8 أسابيع، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود معلوماتٍ كافيةٍ وموثوقة حول درجة أمان تناول أوراق التين، أو أيّة آثارٍ جانبية مُحتملة لاستخدامها، كما أنّه لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ حول درجة أمان تناول التين بكمياتٍ كبيرةٍ من قِبَل الحامل والمُرضع، ولذلك يُنصح بتجنُّب استهلاكه بالكميات الكبيرة.[١١]


محاذير استخدام التين

هناك بعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند استهلاك التين؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٢]

  • الذين يعانون من الحساسية اتجاه بعض النباتات: حيث يُمكن للأشخاص الأشخاص الذين يُعانون من حساسيةٍ تجاه التوت، أو المطاط الطبيعي، أو التين البنجاميني (بالإنجليزيّة: Weeping Fig) أن يصابوا بحساسيةٍ تجاه التين أيضاً.
  • مرضى السكري: يُمكن لتناول التين أن يتسبّب بخفض مستويات السكر في الدم، ولذلك يجب على الأشخاص المُصابين بالسكري مراقبة مستويات سكر الدم لديهم عند تناول أيّ كميةٍ من التين.
  • الذين سيجرون العمليات جراحية: ذكر سابقاً تأثير تناول التين في مستويات السُكّر في الدم، ممّا قد يتداخل مع القدرة على التحكّم في مستوياته أثناء العملية الجراحية وبعدها، ولذلك يجب التوقّف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقلّ من موعد الجراحة المُقرّر.


التداخلات الدوائية مع التين

يتداخل تناول فاكهة التين مع بعض الأدوية؛ مثل: أدوية السكري؛ كالغليمبيريد (بالإنجليزيّة: Glimepiride)، والغليبوريد (بالإنجليزيّة: Glyburide)، والإنسولين، والبيوجليتازون (بالإنجليزيّة: Pioglitazone)، والروزيجليتازون (بالإنجليزيّة: Rosiglitazone)، والكلوربروباميد (بالإنجليزيّة: Chlorpropamide)، والغليبيزيد (بالإنجليزيّة: Glipizide)، والتوولبوتاميد (بالإنجليزيّة: Tolbutamide)، وغيرها.[١٣]


أضرار أكل الزيتون

درجة أمان الزيتون

يُعدّ الزيتون آمناً عند تناوله كغذاء،[١٤] بينما لا تتوفّر معلوماتٌ كافيةٌ حول درجة أمان تناول أوراق الزيتون، أمّا فيما يتعلّق بتناول الزيتون خلال فترات الحمل والرضاعة الطبيعية فإنّه لا توجد معلوماتٌ تؤكّد سلامته، ولذلك لا بُد من الانتباه لعدم تناوله بكميّاتٍ أكبر من التي تُضاف عادةً إلى الأطعمة.[١٥]


محاذير استخدام الزيتون

يُعدّ الزيتون من الأغذية المُسبّبة للحساسية عند بعض الأشخاص؛ وذلك بسبب حبوب اللقاح التي تنتجها أشجار الزيتون، والتي تتسبّب بحساسية تنفسيّ موسمية لدى البعض.[١٦]


التداخلات الدوائية مع الزيتون

يتداخل تناول الزيتون مع بعض الأدوية؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٧]

  • أدوية السكري.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية التي تُبطئ من تخثُّر الدم.


المراجع

  1. "Fig, raw", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  2. "Fig, dried", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  3. "Olives, green", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  4. "Olives, black", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  5. SaVanna Shoemaker (3-6-2020), "All You Need to Know About Figs"، www.healthline.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  6. "Health Benefits of Figs"، www.webmd.com, 8-9-2020، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  7. Anat Solomon, Sara Golubowicz, Zeev Yablowicz, and others (2006), "Antioxidant Activities and Anthocyanin Content of Fresh Fruits of Common Fig (Ficus carica L.)", Journal of agricultural and food chemistry, Issue 20, Folder 54, Page 7717–7723. Edited.
  8. Amanda Barrell (30-5-2019), "Olives: Nutrition and health benefits"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  9. "Health Benefits of Green Olives"، www.webmd.com, 17-9-2020، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  10. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (21-5-2019), "Olives 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  11. "FIG", www.webmd.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  12. "Fig", www.medicinenet.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  13. "FIG", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 10-1-2021. Edited.
  14. "Olive", www.webmd.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  15. "Olive", medlineplus.gov, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  16. "Olive", www.emedicinehealth.com, Retrieved 10-1-2021. Edited.
  17. "OLIVE", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 1-10-2021. Edited.