فوائد استغلال وقت الفراغ

فوائد استغلال وقت الفراغ


فوائد استغلال وقت الفراغ

يلعب الوقت دورًا أساسيًا في حياة معظم الأشخاص، وعادةً ما يُواجه مُعظمنا أوقات لا تتطلب ممارسة أعمال أو نشاطات معينة، وتسمى بوقت الفراغ، والذي يُعرف بأنّه الوقت الخاص بالفرد، والذي يُمارس فيهِ حريته الكاملة بعيدًا عن الأعمال والأنشطة الإجبارية التي يعتاد الفرد على قيامها في بعض الأحيان،[١] وهو الوقت اللازم للاسترخاء وكسب الراحة بعيدًا عن أعباء الحياة والمسؤوليات المتراكمة على الفرد.[٢]


ورغم أن وقت الفراغ يتيح مجالًا أكبر للراحة إلا أنّه لن يكون مُجديًا إذ لم يتم استغلاله بشكلٍ مفيد، ويترتب على استغلال وقت الفراغ مجموعة من الفوائد التي تمثل أبرزها ما يلي:[٢]

  • توفر أنشطة الفراغ واستغلاله بشكل سليم تحفيزًا يُعزز همة الفرد نحو الإنتاج والتقدم.
  • تعزيز الثقة بالذات، وسهولة معرفة الذات وضبطها، وتطوير النفس بكل ما هو مفيد.
  • يعطي وقت الفراغ فرصة أكبر للفرد لاكتساب الراحة والاسترخاء، والعزلة عن المجتمع، وتعزيز عملية التركيز بعيدًا عن ممارسة الأنشطة المكثفة والأعمال التي تؤدي إلى التشتت.
  • يعطي وقت الفراغ شعورًا للفرد بالخصوصية والاستقلال عن المجتمع، والأماكن العامة وكل ما هو مزعج.


أضرار وقت الفراغ

قد يؤدي الانشغال الدائم وعدم امتلاك بعض الوقت للراحة إلى الإرهاق؛ والذي بدروه ينعكس بشكلٍ مباشر على الصحة البدنية، والنفسية، والعقلية للشخص؛ وينجم ذلك عن الخمول والكسل بسبب قضاء أوقات طويلة في الراحة والاسترخاء، وقد يعتاد المرء على الراحة لدرجة الاتكالية والتسويف وتأجيل المهام؛ مما يزيد من احتمالية التعرّض للقلق وإمكانية حدوث الاكتئاب، ويمكن أن يُصبح وقت الفراغ لدى بعض عادة ونمط حياة يتبعه باستمرار مما يترتب عليه مضار وسلبيات متنوعة مثل عدم التركيز والتشتت، وعدم الانضباط.[٣]


أهم الأنشطة في وقت الفراغ

عادةً ما يحتاج الأشخاص وقت الفراغ للاستجمام والحصول على الراحة، ولكن يُمكن للأغلبية أن يمتلك وقت فراغ مليء بكل ما هو مفيد، ويُعزز من الإنتاجية، ويزيد من المهارات الفردية، وتتضمن أهم الأنشطة التي يُمكن ممارستها في أوقات الفراغ ما يلي:[٤]

  • قراءة الكُتب، إذ تُحسن قراءة الكتب من تركيز الأفراد وتحسين الذاكرة وتقليل التوتر، إضافةً إلى تعزيز المهارات الكتابية للأشخاص وتطوير مهاراتهم المختلفة.
  • ممارسة الأنشطة البدنية، والتي تعزز من صحة الجسم والدماغ بدلًا من الشعور بالكسل والخمول؛ مما يحافظ على لياقة الجسم ويزيد من شعور الفرد بالسعادة إضافةً إلى اكتساب الطاقة والحيوية.
  • تعلّم هواية جديدة، إذ يمكن استخدام أوقات الفراغ لتجربة كل ما هو جديد أو تعلّم مهارات جديدة ومفيدة للأشخاص.
  • الاجتماع بالأهل والأصدقاء، إذ قد يواجه أغلب الأشخاص مشكلة في حين الرغبة بالالتقاء مع صديق قديم أو إحدى المعارف خلال الأيام العادية، مما يساعد امتلاكه وقت الفراغ إلى استغلال الفرصة في لقاء الأشخاص والاستمتاع معهم.
  • تطوير المهارات التعليمية، إذ يتيح وقت الفراغ فرصة أكبر للتعلم، ويمكن استغلاله في أخذ الدورات التي تطور مهارات الفرد عبر الإنترنت؛ مما يوفر وقتًا وجهدًا على الفرد ويتيح فرصة أفضل للتطور.
  • تنظيف المنزل، أو الحديقة والقيام بالنشاطات المتنوعة الخاصة بالمنزل.

المراجع

  1. Robert A. Stebbins, "leisure", britannica, Retrieved 1/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب Elizabeth Scott, PhD (21/10/2020), "Use Leisure Time to Cope With Stress", verywellmind, Retrieved 1/2/2022. Edited.
  3. "Mind your mind: How to make having too much free time constructive", ubyssey, Retrieved 1/2/2022. Edited.
  4. "30 Productive Things to do With Your Free Time", deliberatelyhere, Retrieved 1/2/2022. Edited.
13 مشاهدة
للأعلى للأسفل