فوائد البنجر لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٢ يوليو ٢٠٢٠
فوائد البنجر لمرضى السكري

فوائد البنجر لمرضى السكري

يتَمَتع البَنجر (بالإنجليزيّة: Beets) أو ما يُعرف بالشمندر أو الشوندر بمُحتوى غذائي مُميز، فهو غنيٌّ بالفيتامينات والمعادن المُهمّة التي يحتاجها الإنسان، وقليلٌ بالسُعرات الحرارية، كما أنّه يَحتوي على بعض المركبات النباتيّة غير العضويّة المُفيدة مثل النَترات، والأصباغ،[١] وعلى الرُغم من ارتفاع المؤشر الجلايسيمي (بالإنجليزية: Glycemic index) للبنجر، إلا أنَّه لا يحتوي على كَميَّةٍ عاليةٍ من الكربوهيدرات مما يجعل الحِمل الجلايسيميَّ (بالإنجليزية: Glycemic load) الخاص به مُنخفضاً، مما يعني أنَّ تنَاوله بكمياتٍ مَعقولة لا يُسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم،[٢]، وتَجدُر الإشارة إلى أنَّ المؤشر الجلايسيمي هو مؤشرٌ لقياسِ قُدرة الأطعمة التي تَحتوي على الكربوهيدرات على رَفع سُكر الدم خلال ساعتين من تَناولها، فالأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات البسيطة والتي تَتحلل بسُرعة خلال عملية الهضم تَكون ذات مؤشر جلايسيمي مُرتفع.[٣]


كما أنَّ البنجر غنيٌّ بالألياف المُفيدة لمرضى السكري، والتي تُساعد على التحكّم في مستويات السُكر في الدم، والحفاظ عليها، ومنعها من الارتفاع لدى مرضى السكري من النوع الثاني؛ حيثُ إنّ هذه الألياف تُقلل من سرعة عملية الهضم، وبالتالي تمَنع الارتفاع السريع في مستوى سكر الدم، والذي قد يكون خطيراً،[٢] كما أنَّ للبنجر تأثيراتٍ عِدة يُمكنها المُساعدة على التقليل من آثار مَرض السُكري.[٤]


ومن الجدير بالذكر أنّه ليس هناك أيّ طعامٍ يُغني عن استخدام الأدوية الموصوفة من الأطبّاء لمرضى السكري، ويجب دائماً الالتزام بالعلاجات التي يصفها الطبيب للمريض، مع الالتزامٍ بنظام غذائيّ ونمط حياةٍ صحيّين.


تقليل مستويات السكر

يحتوي البنجر على كميّاتٍ كبيرةٍ من المُركبات الكيميائيّة النباتيّة (بالإنجليزية: Phytochemicals) والتي قد تُساعد على تنظيم مستويات سكر الدم والإنسولين في الدم، فقد بيَّنت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Nutritional Science عام 2014 أنَّ تناول 225 مليلتراً من عصير البنجر يُقلل من سُرعة ارتفاع مستويات السكر والإنسولين في الدم بعد تناول الطعام، مُقارنة بالمشروبات الأخرى التي تحتوي على نفس الكميّة من السكر، وقد يُعزى ذلك إلى احتواء البنجر على مادة البيتالين (بالإنجليزيّة: Betalain)، والبوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenole)، والنترات.[٥][٦]


تقليل مقاومة الإنسولين

يُعتَقد أنَّ مُركب النترات الموجود في البنجر بتراكيز عالية قد يُقلل من مقاومة الإنسولين، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا المُركب يوجد بشكلٍ طبيعيٍّ في دم الإنسان ولكنَّ مستوياته تكون مُنخفضة لدى المُصابين بمُقاومة الإنسولين، والسكري، والأشخاص المُعرّضين للإصابة بأمراض القلب، وقد اختلفت الدراسات حول تأثير البنجر في مقاومة الإنسولين، فقد بيَّنت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Nutrition and Metabolism عام 2017 أنَّ تناول عصير البنجر مع الكربوهيدرات قلّل من مقاومة الإنسولين لدى الأشخاص المُصابين بالسمنة، ولكن لم يُلاحظ هذا التأثير لدى من يمتلكون وزناً طبيعياً، مما يُشير إلى أنّ تناول البنجر والأطعمة الأُخرى الغنيَّة بالنترات من المحتمل أنْ يُفيد المُصابين بالسمنة.[٧][٦]


ولكن من جهة أخرى بيَّنت دراسةٌ أُجريت على 27 شخصاً مُصابين بالسكري من النوع الثاني ونُشرت في مجلة Free Radical Biology and Medicine عام 2014، أنَّ تناولهم لعصير البنجر يومياً لَم يُظهر أي تأثير إيجابي على مقاومة الإنسولين لديهم.[٨]، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه الدراسات أُجريت على عدد قليل من الأشخاص، مما يعني أنَّ هناك حاجة لمزيدٍ من الدراسات لتأكيد هذه النتائج.[٦]


تقليل ضغط الدم

يُعَد ارتفاع ضغط الدم من المُضاعفات الشائعة لدى الأشخاص المُصابين بمرض السُكري من النوع الثاني، ويُعتقد أنَّ النترات الموجودة في عصير البنجر قد تُحسّن من قُدرة الأوعية الدموية على التَمدُد، مما يُعزز من تدفق الدم، وَيُقلل من الضغط، فقد أظهرت مراجعةٌ شملت 16 دراسةٍ و254 شخصاً، ونُشرت في مجلة The Journal of Nutrition عام 2013 أنَّ تناول عصير البنجر يساعد في خفض مستوى ضغط الدم الإنقباضي.[٩][٤]


تعزيز الأداء الرياضي

تُساعد مُمارسة التمارين الرياضية على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي قد يكون المُصابون بمرض السكري أكثر عُرضةً للإصابة بها،[٤] وقد أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Applied Physiology عام 2009 أنَّ تناول عصير البنجر قد يُحسن من قُدرة العضلات على أخذ كميّةٍ كافيةٍ من الأكسجين أثناء التمارين الرياضية، كما يزيد من القدرة على تحمل شدة التمرين.[١٠]


لقراءة المزيد من المعلومات حول الفوائد العامة للبنجر يمكنك الرجوع لمقال ما فوائد الشمندر الأحمر.


هل يسبب الشمندر ضرراً لمرضى السكري

لا توجد أيّة مخاطر معروفة لتناول البنجر من قِبل مرضى السُكري، إلا لمَن يُعانون من حساسية البنجر، بل إنّ الجمعيّة الأمريكيّة للسكري تنصح مرضى السكري بتناول الخضروات غير النشوية مثل البنجر، ويجدر الذكر أنّ تناول البنجر قد يؤدي إلى حالةٍ تُسمّى Beeturia والتي تتمثل بظهور البول أو البراز باللون الأحمر أو الوردي، ولكنّ هذه الحالة غيرُ ضارة ولا تحدث إلّا لدى عدد قليلٍ جداً من الأشخاص، كما تختفي من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى تدخلٍ طبي.[٦][١١]


فيديو عن كيفية تشخيص السكري

للتعرف على المزيد من المعلومات عن السكري وكيفية تشخيصه شاهد الفيديو.[١٢]


المراجع

  1. Daisy Coyle (26-5-2017), "9 Impressive Health Benefits of Beets"، www.healthline.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Are Beets Good For You? These Sweet Root Vegetables Offer a Host of Benefits", www.universityhealthnews.com,22-2-2018، Retrieved 2-10-2020. Edited.
  3. William Shiel (12-11-2018), "Type 2 Diabetes Diagnosis, Treatment, Medication"، www.medicinenet.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Mark Cowen (23-8-2018), "Are beets good for diabetes?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  5. Peter Wootton-Beard, Kirsten Brandt, David Fell And Others (30-4-2014), "Effects of a beetroot juice with high neobetanin content on the early-phase insulin response in healthy volunteers", journal-of-nutritional-science, Folder 3, Page e9. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Adrienne Santos-Longhurst (26-3-2019), "Beetroot and Diabetes: Should You Eat Them?"، www.healthline.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  7. Joseph Beals, Scott Binns, Janelle Davis And Others (2017), "Concurrent Beet Juice and Carbohydrate Ingestion: Influence on Glucose Tolerance in Obese and Nonobese Adults", Journal of Nutrition and Metabolism,Issue 25-26, Folder 2017, Page 7. Edited.
  8. Mark Gilchrist, Paul Winyard, Kunihiko Aizawa And Others (2013), "Effect of dietary nitrate on blood pressure, endothelial function, and insulin sensitivity in type 2 diabetes", Free Radical Biology and Medicine, Folder 60, Page 89-97. Edited.
  9. Mario Siervo, Jose Lara, Ikponmwonsa Ogbonmwan And Others (6-2013), "Inorganic Nitrate and Beetroot Juice Supplementation Reduces Blood Pressure in Adults: A Systematic Review and Meta-Analysis ", The Journal of Nutrition, Issue 6, Folder 143, Page 818–826. Edited.
  10. Stephen Bailey, Paul Winyard, Anni Vanhatalo And Others (2009), "Dietary nitrate supplementation reduces the O2 cost of low-intensity exercise and enhances tolerance to high-intensity exercise in humans", Journal of Applied Physiology, Issue 4, Folder 107, Page 1144-1155. Edited.
  11. "Non-starchy Vegetables", www.diabetes.org, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  12. فيديو عن كيفية تشخيص السكري.