فوائد التمر للأطفال الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
فوائد التمر للأطفال الرضع

التمر

لا يمكن حصر الفوائد على تعود على جسم الإنسان من تناول التمر، ذلك العنصر الطبيعيّ هو أحد أشهر أنواع الثمار التي تنتجها أشجار النخيل، ويُطلق عليه العديد من المسميات التي تختلف تبعاً لاختلاف نوعه كالبلح والرُّطَب، وذكلك، والبسر، ويندرج التمر تحت قائمة الثمار الصيفيّة والتي تُزرع في مناطق مختلفة من الوطن العربي، ويحتاج إلى درجة حرارة عالية جداً لينمو، أي أنّه من الفواكه الصيفيّة التي تحتوي في تركيبتها الطبيعيّة على قيمة غذائية عالية وذلك بفضل كونه غنياً بالعديد من العناصر المعدنية والفيتامينات والأحماض والسكر، مما يجعل منه غذاءاً شهياً جداً، ودواءً فعالاً جداً للعديد من الأمراض والمشكلات الصحية المختلفة، كما يعد عاملاً وقائياً من الكثير من الأمراض، ويدخل في تركيبة العديد من الوصفات المستخدمة للتخلّص من المشكلات التي تؤثر بشكل سلبيّ على المظهر الجمالي، فهو غذاء مناسباً لكافة الأشخاص من مختلف الفئات العُمرية ومن كلا الجنسين.


فوائد التمر للأطفال الرضع

  • يعتبر التمر أو الرطب من الفواكه الطبيعية أطعمه النبي محمد صلّى الله على آله وسلم للمولود الأول في الإسلام، حيث يحتاج المواليد الجدد إلى نسب عالية من السكر وخاصّة في حال كانت أجسامهم ضعيفة وهشة، لذلك ينصح الأطباء والمختصون بتحنيك الرضيع بالتمر لإمداده بكافة العناصر الطبيعيّة التي تقوّي جسده.
  • يحتوي في تركيبته الطبيعية على خصائص ومواد مضادة للأكسدة، مما يجعل منه عنصراً فعالاً لتقوية الجهاز المناعي لدى الرضع، والذين يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة وكذلك العدوى الفايروسية والجرثومية، نتيجة لانخفاض مناعتهم الطبيعيّة، ونظراً لحداثة وحساسية أجسامهم تجاه كافة الملوثات الخارجية.
  • يمنع من إصابة الرضع بالعديد من المشكلات الشائعة على رأسها نقص النموّ والتأخّر في النمّو، والذي ينتج عنه ضعف في القوام وقصر في القامة وتراجع كبير في صحة الطفل الرضيع خلال المرحلة الأولى التي تتبع ولادته، ويصل تأثير ذلك حتى السنوات الأولى من عمره وشبابه، كما يعد عاملاً وقائياً فعالاً ممّا يسمّى بالشلل الدماغي.
  • يعتبر مفيداً جداً لعلاج مشكلات الفم والأسنان واللثة، حيث يعاني جميع الأطفال الرضع من الأوجاع والمتاعب المرافقة للفترة الأولى من نموّ الأسنان، ويعتبر التمر حلاً ناجعاً لتهدئة اللثة والتخفيف من هذه الأوجاع، كما يسهل إلى حدّ كبير خروج الأسنان ونموّها.
  • يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات المختلفة، على رأسها فيتامين أ الذي يساعد على النمو السليم للجسم، كما يقي هذا الفيتامين من الإصابة بالعمى الذي يُصيب البعض في الليل، أو ما يسمّى تحديداً بعشى الليل، كما يساعد على تقوية النظر والرؤية.
  • يعتبر غنياً جداً بالسكر، والذي يعدّ أساساً لزيادة حجم ووزن الأطفال الرضع خلال وقت قياسي.
  • لا تقتصر فوائد التمر على صحة الأطفال والرضع، بل ويعتبر مفيداً جداً للمرأة الحامل، حيث يسهل من الولادة الطبيعية ويخفف من الأوجاع المرافقة للمخاض.