فوائد التين للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد التين للأطفال

هل التين مفيد للأطفال

لا توجد معلومات كافية حول فوائد التين للأطفال تحديداً، لكن وبشكلٍ عام فإنه يُنصح بتشجيع الأطفال على تناول الفاكهة بمختلف أنواعها، ومنها التين لما له من فوائد عديدة، حيث يعدّ التين الطازج وجبة خفيفة وصحية، وإضافة ممتازة للسلطات، والحلويات، ويمتاز بانخفاض محتواه من السعرات الحرارية،[١] كما أنَّه مصدرٌ غنيٌّ بالبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد.[٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ محتوى التين المجفف من الألياف يُعدّ مفيداً للتخفيف من حالات الإمساك، إذ إنّ الألياف الموجودة في التين تمتلك تأثيراً مليِّناً للجهاز الهضمي، وبشكلٍ عام فإنّ تناول بعض الأطعمة؛ ومنها الفاكهة المجففة، بما في ذلك المشمش، والبرقوق، والتين المجفف؛ يساعد على تعزيز استهلاك الألياف في النظام الغذائيّ، ممّا يساهم في التخفيف من حالات الإمساك.[٣] ولكن يجدر الانتباه إلى أنَّ التين المجفف يحتوي على نسبةٍ عالية من السكريات ومحتوى أكبر من السعرات الحرارية مقارنةً بالتين الطازج، لذلك يجب تناوله باعتدال.[١]


وللمزيد من المعلومات عن فوائد التين يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد التين.


نظرة عامة حول التين

التين (الاسم العلمي: Ficus carica)،[١] هو نباتٌ ينتمي إلى الفصيلة التوتية،[٤] ويعود موطنه الأصلي إلى جنوب غرب آسيا وشرق البحر الأبيض المتوسط، وهو من أول النباتات التي زرعها الإنسان،[٥] وهو يتميّز بشكله الشبيه بالدمعة، وحجمه الصغير، وله قشرة خارجية أرجوانية أو خضراء اللون صالحة للأكل، أمّا لبُّ الثمرة فلونه ورديٌّ ومليءٌ بالبذور الصغيرة، ويتميَّزُ بطعمه الحلوِ والمعتدل.[١]


وقد شاع استخدام التين على مرّ التاريخ كمُحلٍ بديلٍ عن السكر؛ لامتيازه بطعمٍ حلو، ولا يزال مستخدماً في بعض الدول إلى الآن، كما يمكن استخدام التين الطازج أو المجفف في صناعة المربيات، والحلويات، وهو يُستخدم في تحضير بعض الأطباق المالحة أيضاً؛ كالسلطات.[٣]


القيمة الغذائية للتين

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في حبة متوسطة من التين الطازج بوزن 50 غرام تقريباً:[٦]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 39.6 مليلتراً
السعرات الحرارية 37 سعرةً حراريةً
البروتين 0.375 غرام
الدهون 0.15 غرام
الكربوهيدرات 9.59 غرامات
الألياف 1.45 غرام
السكريات 8.13 غرامات
الفسفور 7 مليغرامات
البوتاسيوم 116 مليغراماً
الكالسيوم 17.5 مليغراماً
المغنيسيوم 8.5 مليغرامات
الصوديوم 0.5 مليغرام
الزنك 0.075 مليغرام
الحديد 0.185 مليغرام
السيلينيوم 0.1 ميكروغرام
النحاس 0.035 مليغرام
فيتامين ج 1 مليغرام
فيتامين ب1 0.03 مليغرام
فيتامين ب2 0.025 مليغرام
فيتامين ب3 0.2 مليغرام
فيتامين ب6 0.057 مليغرام
الفولات 3 ميكروغرامات
فيتامين أ 3.5 ميكروغرامات
البيتا كاروتين 42.5 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.055 مليغرام
فيتامين ك 2.35 ميكروغرام


أضرار التين

درجة أمان التين

يعدّ التين الطازج والمجفف غالباً آمناً بالنسبة لمعظم الأشخاص عند تناوله بكميّات معتدلة؛ كتلك الموجودة عادةص في الغذاء.[٧]


محاذير استخدام التين

يُنصح الأشخاص الذين يعانون من حالاتٍ معينةٍ بالحذر والانتباه عند استخدام التين، ونذكر فيما يأتي بعض هذه الحالات:

  • الذين يعانون من الحساسية: يمكن أن يسبب التين رد فعل تحسسي عند الأشخاص المصابين بحساسية تجاه التوتيات بشكلٍ عام، أو المطاط الطبيعي، أو التين البنجاميني.[٧]
  • مرضى السكري: فقد وُجِدَ أن بعض المنتجات كالشاي والمشروبات التي تحتوي على مستخلص أوراق التين ساهمت في خَفضِ مستويات السكر في الدم عند مرضى السكري؛ خاصّة مرضى السكري من النوع الأول، ويجب على الأشخاص المصابين بالسكري الانتباه عند استهلاك هذه المستخلصات؛ إذ إنّها قد تؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في دمهم بشكلٍ كبير، ويُفضل استشارة الطبيب قبل البدء باستهلاكها.[١][٧]
ومن جهةٍ أخرى؛ فإنّ فاكهة التين نفسها؛ وخاصّةً المجففة، تحتوي على نسبةٍ عالية من السكريات، والتي قد تسبب ارتفاعاً كبيراً وسريعاً في مستويات سكر الدم بعد تناولها، لذا يُنصَحُ مرضى السكري بتقليل تناول التين، وخاصةً الذين يواجهون صعوبةً في السيطرةِ على مستويات سكر الدم ضمن المستوى الطبيعي.[١]
  • الذين سيجرون عمليات جراحية: كما ذكرنا سابقاً؛ فإنَّ بعض المنتجات التي تحتوي على مستخلصات نبات التين قد تخفِّض مستويات السكر في الدم، وهناك بعض المخاوف من أنّها قد تتعارض مع السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء العمليات الجراحية أوبعدها، لذا يُنصح بالتوقف عن استخدام مستخلصات التين قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المقرّر.[٨]


وللمزيد من المعلومات عن أضرار التين يمكنك قراءة مقال أضرار التين.


فاكهة أخرى مفيدة للأطفال

يُعدُّ الغذاء الجيّد الكافي والمتوازن داعماً للنمو والتطور السليم من مرحلة الطفولة وحتى سن البلوغ،[٩] وتُعدّ الخضروات والفاكهة بجميع أنواعها وألوانها وأشكالها خياراتٍ صحية، وهي تتوفر بشكلها الطازج، والمجمد، والمعلب، والمجفف، ويمكن تناولها نيّئة، أو مطبوخة على البخار، أو مسلوقة أو مقليّة، أو محمصة،[١٠] وتجدر الإشارة إلى أنّ الفواكه بشكلٍ عام تتميّز بكونها منخفضة الدهون، والصوديوم، والسعرات الحرارية، كما أنَّها مصدرٌ صحِّيٌ خالٍ من الكوليسترول، وعادةً ما تكون الفاكهة مصدراً جيداً للبوتاسيوم، والألياف، وفيتامين ج، وغيرها من الفيتامينات والمعادن.[١١]


وللمزيد من المعلومات عن الفواكه للأطفال يمكنك قراءة مقال ما أهمية الفواكه للأطفال.


ومن الأمثلة على الفاكهة المفيدة للأطفال نذكر ما يأتي:

  • التوت بأنواعه: تعد الفراولة والعنب البري مصادر غنيّةً بفيتامين ج، ومضادات الأكسدة، والكيميائيات النباتيّة، وهي مركبات تساعد على حماية الخلايا السليمة من التلف، وتقوية جهاز المناعة.[١٢]
  • التفاح: يعد التفاح كمعظم الفاكهة الأخرى من الأطعمة الخفيفة والصحية، فهو منخفض السعرات الحرارية ومصدرٌ جيد لفيتامين ج، كما يحتوي التفاح الكامل غير المقشر على نسبة عالية من الألياف.[١٣]
وللمزيد من المعلومات عن فوائد التفاح للأطفال يمكنك قراءة مقال فوائد التفاح للأطفال
  • الموز: يُعدّ الموز من أكثر الفاكهة الغنيّة بالبوتاسيوم، وهو معدن يحتاجه الأطفال لتعويض البوتاسيوم الذي يفقده الأطفال نتيجة ممارستهم النشاطات البدنيّة.[١٤]
  • العنب: تتوفر أنواع مختلفة من العنب، منها العنب الأخضر والأحمر والأسود وغيرها، ويحتوي العنب بشكلٍ عام على الكثير من الفيتامينات والمعادن، حيث يحتوي الكوب الواحد على ربع احتياجات الجسم اليومية من فيتامين ج، وفيتامين ك، كما يحتوي على نسبة عالية مضادات الأكسدة القوية.[١٥][١١]
  • البرتقال: هو نوعٌ من الحمضيات التي تُعدّ منخفضة السعرات الحرارية، والغنيّة بالعناصر الغذائيّة، وتشتهر هذه الفاكهة بمحتواها العالي من فيتامين ج، كما تحتوي على مجموعة من المركبات النباتية، ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد على تقليل الالتهابات، وخطر الإصابة بالأمراض المختلفة.[١٦][١١]
  • الكيوي: يعد مصدراً غنياً بفيتامين أ وفيتامين ج، والبوتاسيوم، والفولات، كما يحتوي على كمية جيّدة من الألياف الغذائية، ومضادات الأكسدة.[١٧]
  • أمثلة على فاكهة أُخرى مفيدة للأطفال:[١١][١٨]
    • الجريب فروت.
    • الكمثرى.
    • الزبيب.
    • الشمام.
    • الدراق.
    • البطيخ.


وللمزيد من المعلومات عن أفضل الفواكه للأطفال يمكنك قراءة مقال أفضل فاكهة للأطفال.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح SaVanna Shoemaker (3-6-2020), "All You Need to Know About Figs"، www.healthline.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  2. H. Crisosto, L. Ferguson, V. Bremer and others (2011), Postharvest Biology and Technology of Tropical and Subtropical Fruits, Sawston, Cambridge: Woodhead Publishing, Page 134-160, Part 7. Edited.
  3. ^ أ ب Barbie Cervoni (3-8-2020), "Fig Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  4. "Fig Fact Sheet", www.fruitsandnuts.ucdavis.edu, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  5. Shukranul Mawa, Khairana Husain, Ibrahim Jantan (2013), "Ficus carica L. (Moraceae): Phytochemistry, Traditional Uses and Biological Activities"، www.hindawi.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  6. "Figs, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "FIG", www.webmd.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  8. "FIG", www.rxlist.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  9. "Healthy Food for Kids", www.helpguide.org, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  10. "Children's diet - fruit and vegetables", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث Vincent Iannelli (6-2-2020), "Why Kids Should Eat More Fruit"، www.verywellfamily.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  12. "10 Foods for the Growing Child​", www.healthxchange.sg, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  13. Vincent Iannelli (24-6-2019), "The 10 Best Foods for Kids"، www.verywellfamily.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  14. Dana Dubinsky , "Quick and healthy breakfasts for kids"، www.babycenter.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  15. Melissa Groves (22-8-2018), "Top 12 Health Benefits of Eating Grapes"، www.healthline.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  16. Megan Ware (10-12-2019), "What to know about oranges"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  17. "When Can Baby Have Kiwi? Kiwi as Baby Food – Fresh Kiwi Recipes & Info.", www.wholesomebabyfood.momtastic.com, Retrieved 16-12-2020. Edited.
  18. "It’s Fun to Eat Fruits and Veggies", www.floridahealth.gov, Retrieved 16-12-2020. Edited.