فوائد الجلجلان لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
فوائد الجلجلان لزيادة الوزن

الجلجلان

الجلجلان ويطلق عليه السمسم، أو الزلنجان، أو الشيراج، أو السليط، وهو نوعٌ من النّباتات العشبية الحولية الزّيتية من الفصيلة البيدالية من رُتبة الشفويات، ويتصف بأوراقه الخضراء أو الأرجوانية التي تَتَخذ في هيئتها الشّكل البيضاوي، وأزهاره بيضاءَ أو وردية، وبذوره بيضاء اللون، ويصل ارتفاعه إلى 115 سم.


يرجع أصله إلى إثيوبيا، ويتواجد في العديد من الدّول، ومنها: سلطنةُ عمان، والسّودان، وتونس، والمغرب، والهند، وإفريقيا، واليمن، ويستعمل في صناعة العديد من أنواع الخبز، والمعجّنات، والحلوى، ويتخذ زيته للقلي؛ باعتباره من أفضل أنواع الزّيوت.


يتكون الجلجلان من: السّكريات، والدّهون، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والبروتينات، والثريونين، وليوسين، وليسين، وميثيونين، وسيستين، وتيروزين، وحمض الأسبارتيك، وغليسين، والبرولين، والسيرين، وحمض الغلوتاميك، وألانين، والكالسيوم، والحديد، والفسفور، والزّنك، والفسفور، والبوتاسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، وفيتامين ج، والمُركبات الفلافونية، والأحماض الدّهنية.


فوائد الجلجلان لزِيادة الوزن

  • يُشعر الجسم بالشّبع وامتلاء المعدة.
  • يكافح المشاكل المتعلّقة بالجهاز الهضمي، ويُليّن المعدة، ويُسهل من عملية الهضم، ويخلّص من الإمساك، وقرحة المعدة، والحرقة.
  • يُقلل من نسبة الكولسترول الضّار في الجسم.


فوائد الجلجلان العامّة

  • يكافح مُختلف أنواع السّرطانات.
  • يُفيد الأعصاب، ويحدّ من عوارضِ القلق والتّوتر.
  • يُفيد القلب، والأوعية الدّموية، وتصلُّب الشرايين.
  • يُخلّص من صعوبة التنفس والرَّبو.
  • يحد من الدّوار.
  • يخفض من ضغط الدّم المرتفع.
  • يكافح الصداع.
  • يفيد العينين، ويحسن من مدى الرّؤية.
  • يخلّص من الآلام المُصاحبة للدّورة الشهرية عند الإناث.
  • يحد من الأعراض المُرافقة لِسنّ اليأس، كالهبات الساخنة.
  • يَزيد من الرّغبة الجنسية عند الرّجال.
  • ينشط المبايض عند الإناث ويزيد من عملية الإخصاب.
  • يفيد الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز، ويقي من الإصابة بالزّهايمر؛ لاحتوائه على مادةِ السيسامين.
  • ينشط الدّورة الدّموية في الجسم.
  • يفيد البشرة ويمنحها النّعومة، والنّضارة، ويُكافح علاماتِ التَّقدم بالسن؛ كظهورِ التّجاعيد، وتَرهلات الجلد، والخطوط الرفيعة فيها، ويحد من حروق الشمس، ويقضي على الحبوب، والبثور، والحكة، والتَقرّحات، والحساسية، والجفاف.
  • يَشفي من البواسير.
  • يفيد العظام وهشاشتها، والروماتيزم، ويحدّ من نقص الكالسيوم، ويُكافح من الإصابة بالكُساح، وخاصّةً عند الأطفال.
  • يُسكن من ألم الأسنان ويقوي اللثة.
  • يَزيد من إدرار الحليب للأم المرضع.
  • يُفيد مرضى السّكري ويُخفض من مستوى السكر بالدّم.
  • يسهم في تكوين خلايا الدّم الحمراء ويقي من فقر الدّم (الأنيميا).
  • يعالج من نزلات البرد، كالسّعال.
  • يحدّ من المشاكل المتعلقة بالكبد.


بعض النباتات العشبية المفيدة لزيادة الوزن

  • الحلبة: حيث تُفيد في الحدّ من مشاكل الهضم كالإمساك، وتخفض من مستوى الكولسترول الضّار في الجسم.
  • الجنطيانا: يُطلق عليها الكوشاد: تفتح الشهية لتناول الطّعام، وتُسهّل امتصاص الغذاء.
  • البابونج: له دور في فتح الشهية وبالتالي يَزيد من كميّةِ الطّعام المتناول.
  • السمسم: يُعدّ من أهمّ النباتات العُشبية لزيادة الوزن؛ لاحتوائه على عددٍ كبيرٍ من العناصر الغذائية، والفيتامينات، والأحماض المُفيدة للجسم.