فوائد الحليب مع العسل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٨ ، ٦ مايو ٢٠١٩
فوائد الحليب مع العسل

الحليب والعسل

يُعدّ العسل مادة يُنتجها النحل من رحيق النباتات، وهو إحدى المُنتجات الطبيعية ذات القيمة، وعُرف منذ العصور القديمة، حيث استُخدم كمنتج غذائي، بالإضافة إلى أنَّهُ كان علاجاً في الطِّب التقليدي للعديد من الحالات الصحيّة، مثل؛ علاج أمراض العيّن، والربو، وعدوى الحلق، ومرض السِّل، والتهاب الكبد، والإمساك، والإكزيما، والجروح، وغيّرها، كما أنّه استخدم عادة كمحلٍ للأغذية، ويدخل أيضاً في التصنيع، إذ إنّه يُضيف رائحة جميلة للصابون ومستحضرات التجميل.[١][٢]


أما الحليب فهو مصدرٌ للكربوهيدرات، والدهون، والبروتين، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، مثل؛ فيتامين د، والكالسيوم، والبوتاسيوم، كما أنَّهُ يُعتبر مصدراً للبروتين الكامل، حيث يحتوي على المجموعة الكاملة من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم، ولذلك فهو يُصنف من المشروبات الصحية، ومن الجدير بالذكر أنَّ محتواه من الدهون مختلف، وتوصي وزارة الزراعة الأمريكية أن يستهلك الأمريكيين منتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم، بالإضافة إلى تناول الدهون المشبعة كالزبدة واللبن كامل الدسم بنسبة أقل من 10 بالمائة من إجمالي السعرات الحرارية اليوميّة، كما أنَّ للحليب فوائد صحيّة عديدة، ومنها؛ دوّره في بناء عظام قويّة، والحماية من هشاشة العظام، وتعزيز صحة القلب، وغيّرها، وتجدُر الإشارة إلى أنَّهُ لا يجب على الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمُّل اللاكتوز تناوله ويوصى استهلاك حليب اللوز، أو حليب الصويا، أو أيّ أنواع الحليب خالية اللاكتوز الأُخرى بدلاً منه.[٣][٤]


فوائد الحليب مع العسل

إنَّ العسل سائل حلو المذاق، ويتوفر منهُ حوالي 320 نوعاً مختلفاً منهُ، وتختلف فيما بينها باللوّن، والرائحة، والنكهة، ويحتوي العسل في الغالب على السكر، وكذلك مزيجٍ من الأحماض الأمينية، والفيتامينات، والمعادن، ومضادات التأكسد، كما يمتلك خواصاً مضادة للالتهابات، والبكتيريا، ويُمكن استخدامه كمُّحلٍ طبيعي للأغذية المُختلفة، ومنها؛ الحليب، وفيما يأتي بعضٌ من الفوائد الصحيّة التي يوفرها الحليب مع العسل لجسم الإنسان:[٥][٦][٧]

  • يُعالج الارتجاع المَعِّدي المريئي: إذ إنّها حالة يُعاني فيها الشخص من ارتداد حمض المعدة إلى المريء بعد تناول الطعام، ويعاني حوالي 20% من الأميركيين منها، وبيّنت دراسة نُشرت من قِبل المجلة الطبيّة البريطانية أنَّ طبيعة العسل اللزجة قد تساهم في إبقاء الحمض مكانه، وقد لوحظ أنَّ أعراض حرقة المعدة لدى إحدى المُشاركين خفَّت بعد تناول 5 مليليترات أيّ حوالي ملعقة صغيرة من العسل، وإذا كان الشخص لا يُفضِّل تناول العسل وحده؛ فبإمكانه مزجها مع كوب من الماء الدافئ أو الشاي، أو تناولها مع كوب من الحليب أو بعض اللبن، فقد يمنح تأثيراً مهدئاً مماثلاً.
  • يُساعد على النوم: حيث إنَّ شرب الحليب الدافئ مع السكر أو العسل قبل النوم في المساء قد يساعد على النوم بشكل أفضل، إذ يحتوي الحليب على التريبتوفان (بالإنجليزيّة: Tryptophan)؛ وهو أحد الأحماض الأمينية في الجسم، والسكر المضاف سواء من العسل أو السكر يؤدي إلى إطلاق الإنسولين، وهذا يساعد على دخول التريبتوفان إلى الجهاز العصبي، حيث يتحول إلى السيروتونين (بالإنجليزيّة: Serotonin)، وهو ناقلٌ عصبيٌ يساعد على النوم.
  • يُعزز صحة البشرة: حيثُ ذُكر أنَّ كليوباترا كانت تستحم بالحليب والعسل للحفاظ على شبابها وجمالها، ويمكن الاستفادة من هذه الخصائص بالحصول على حمام دافئ، وإضافة كوب واحد من الحليب ونصف كوب من العسل، ويمكن إضافة بضع قطرات من الزيت العطري؛ كالورد، والياسمين، والخزامى، كما أنَّ للعسل خصائص مضادة للبكتيريا تدخل في علاج حبّ الشباب، ويُمكن وضع العسل بواسطة الأصابع النظيفة على البشرة، ومن ثمَّ إزالته بالماء الدافئ بعد 20 دقيقة.[٨]


القيمة الغذائية للحليب مع العسل

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في 245 مليليتراً أو ما يُعادل كوباً من الحليب قليل الدسم، والذي يحتوي على نسبة 1% من الدهون، والقيمة الغذائية الموجودة في ملعقة طعام من العسل أو ما يُعادل 21 غراماً:[٩][١٠]

العنصر الغذائي الحليب العسل
السعرات الحرارية 105 سعرة حرارية 64 سعرة حرارية
الماء 220.03 مليليترٍ 3.59 مليلترات
البروتين 8.53 غرامات 0.06 غرام
الدهون 2.38 غرام 0 غرام
الكربوهيدرات 12.18 غراماً 17.30 غراماً
الألياف 0 غرام 0 غرام
الكالسيوم 314 مليغرامٍ 1 مليغرام
الحديد 0.12 مليغرام 0.09 مليغرام
المغنيسيوم 34 مليغراماً 0 مليغرام
البوتاسيوم 397 مليغرامٍ 11 مليغراماً
الفسفور 245 مليغرامٍ 1 مليغراماً
الصوديوم 127 مليغرامٍ 1 مليغرام
الزنك 0.98 مليغرام 0.0 مليغرام
فيتامين د 98 وحدةً دوليّةً 0 وحدةً دوليّةً
فيتامين ب12 0.93 ميكروغرام 0 ميكروغرام
فيتامين أ 500 وحدة دوليّة 0 وحدةً دوليّةً
فيتامين ج 2.5 مليغرام 0.1 مليغرام


محاذير استهلاك العسل والحليب

يمكن أن يُسبب استهلاك الحليب ظهور حب الشباب، والحساسية، وقد يسبب تفاقم بعض الحالات، مثل؛ الإكزيما.[١١] بينما يُعدُّ العسل آمناً لمعظم البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة، وذلك سواءً استهلك عن طريق الفم، أو عند تطبيقه على البشرة، ولكنّ استهلاكه لا يُعتبر آمناً للرضع والأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن 12 شهراً، فقد يُصابوا بالتسمم السجقي، كما أنّ العسل المُنتج من رحيق أزهار الردندرة غير آمن، وفيما يأتي محاذير استهلاك العسل:[٢]

  • الحمل والرضاعة: حيث يعتبر استهلاك العسل بالكميات الموجودة بالطعام آمناً، ولكن لا توجد معلومات كافية حول الكميات الدوائيّة منه.
  • حساسية حبوب اللقاح: إذ يجب على الأشخاص المصابين بهذه الحساسية تجنب تناول العسل.


المراجع

  1. Saeed Samarghandian, Tahereh Farkhondeh, Fariborz Samini(2017), "Honey and Health: A Review of Recent Clinical Research"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. Michael Joseph(15-8-2018), "Is Milk Good or Bad For You? An Evidence-Based Review."، www.nutritionadvance.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  4. Megan Ware(14-12-2017), "All about milk"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff(18-10-2017), "Honey"، www.mayoclinic.org, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  6. Deborah Weatherspoon(25-5-2016), "Can You Use Honey to Treat Acid Reflux?"، www.healthline.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  7. "Dairy nutrition", www.nutritionaustralia.org, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  8. "The health benefits of honey", www.health24.com,2-7-2014، Retrieved 14-4-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 01083, Milk, lowfat, fluid, 1% milkfat, with added nonfat milk solids, vitamin A and vitamin D", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  10. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  11. Noreen Iftikhar(27-9-2017), "Pros and Cons of Drinking Cow’s Milk"، www.healthline.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.