فوائد الدارسين للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
فوائد الدارسين للتنحيف

الدارسين

هو لحاء نبات لشجرة استوائية دائمة الخضرة لها أغصان كثيفة، يتراوح طولها ما بين الـ 10 والـ 40 متراً، لها أزهار صغيرة صفراء اللون وثمارها صغيرة تشبه القرنفل، وتعود أصولها إلى سريلانكا وتسمى أيضاً بالقرفة، ويتم الحصول على الدارسين من اللحاء الداخلي للأشجار التي جُففت ثم حولت إلى عيدان وأطلق عليها اسم الريشات.


يعتبر مصدراً للمنغنيز والكالسيوم والحديد والألياف بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة، ويمكن استخراج زيت الدارسين الغني بالمركبات وأهمها سينمالدهيد واليوجينول. للدارسين فوائد عديدة واستخدامات مختلفة، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم لكم أهم فوائد الدارسين العامة، كما وسوف نسلط الضوء على فوائده للتنحيف.


فوائد الدارسين

  • يقلل من انتشار الأورام السرطانية كما أثبتت الدراسات، وخاصة سرطان الدم والأورام الليمفاوية.
  • ينظم مستوى السكر في الدم لاحتوائه على البوليفينول.
  • يقضي على الأملاح الصفراء من الجسم وبالتالي تكسير الكوليسترول لإنتاج الأملاح الصفراوية الجديدة، تلك العملية تساعد بشكل كبير على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • يحسن الإدراك وينبه العقل وبالتالي يحسن الذاكرة، كما ويحسن الوظائف المعرفية للدماغ.
  • يمنع تجلط الدم والذي قد يتسبب في الإصابة بالأمراض الصدرية.
  • يعالج الغثيان وعسر الهضم، كما ويفيد في علاج فطريات الكنديدا البيضاء وهي الفطريات التي تستفحل في الأمعاء، ثم تنتشر في الجسم بما في ذلك المهبل عند النساء.
  • يفيد الدارسين في علاج الإسهال لأنه مطهر وقابض، كما ويقلل من انتفاخات الأمعاء ويعالج الالتهابات البولية والميكروبية.
  • يمد الجسم بالطاقة كما ويعطي النشاط والدفء للجسم.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا وذلك عن طريق تناول ملعقة واحدة من العسل مع ربع ملعقة صغيرة من الدارسين المطحون ثلاث مرات يومياً.
  • يدر الطمث ويخفف الآلام المرافقة له، كما ويفيد في علاج تقلصات بعد الولادة.
  • يسكن آلام الأسنان ويقوي جهاز المناعة ويعتبر مضاداً للشيخوخة.
  • يزيل رائحة الفم الكريهة وخاصة إذا مُزج بالعسل، حيث يعمل على القضاء على البكتيريا الموجودة بالفم والتي تتسبب في ظهور الرائحة الكريهة.


فوائد الدارسين للتنحيف

أثبت الدارسين فعاليته في في التنحيف والتخلص من الوزن الزائد، حيث يعمل على تسريع عملية التمثيل الغذائي وبالتالي حرق سعرات حرارية أكثر، وبما أن الدارسين يتحكم في مستوى الإنسولين في الدم ويحافظ على ثباته، فإنه من أكثر العوامل التي تساعد على التنحيف بشكل كبير وذلك لدوره في تحسين الصحة العامة للجسم.


هناك العديد من الاستخدامات التي يمكن أن يدخل الدارسين بها للتخلص من الوزن الزائد، مثل إضافة الدراسين المطحون إلى كوب من اللبن الزبادي أو الشاي أو القهوة، أو تناول مغلي الدارسين دون سكر بعد الطعام مباشرة، أو إضافته على الفواكه مثل التفاح والكمثرى ثم تناوله كوجبة خفيفة خلال فترة الظهر.